«إيه إم بيست»: شركات إعادة التأمين في المنطقة تثبت مرونتها أمام ظروف السوق - البيان

«إيه إم بيست»: شركات إعادة التأمين في المنطقة تثبت مرونتها أمام ظروف السوق

أفاد تقرير «إيه إم بيست» الجديد أنّ قطاع إعادة التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتميز بظروف السوق الصعبة التي يعمل فيها، والناجمة عن الضغوط المتزايدة على التسعير، الفائض في القدرة الإنتاجية والعدد الذي يفوق التوقعات للخسائر الكبيرة في السنوات الأخيرة.

ويشير تقرير «إيه إم بيست» بعنوان «شركات إعادة التأمين طويلة الأجل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تثبت مرونتها في ظروف السوق الصعبة»، إلى أن تأثير الساحة التنافسية كان ملموساً بدرجة أكبر بين شركات إعادة التأمين الإقليمية التي تفتقر إلى حجم نظيراتها الأجنبية وتنوعها، إلى جانب ممارسات السوق «التالية» التي تحدّ من قدرتها على فرض الشروط. ومع ذلك، تستمر شركات إعادة التأمين الإقليمية الأكبر حجماً في الصمود أمام الصعوبات، مع التركيز على تحقيق الحد الأدنى من الربحيّة وتحسين الحافظة.

وقالت أنيلا ماثر-خان، المحللة المالية في هذا السياق: تتسم ظروف السوق بالنسبة لشركات إعادة التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بتحديات صعبة للغاية، بفعل الضغوط على الاكتتاب التي تتضاعف بسبب التقلبات الاقتصادية والسياسية. وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة رغبة شركات إعادة التأمين في السعي إلى التنويع والحد من التقلبات المحتملة في الأرباح. ومن وجهة نظر «إيه إم بيست»، من المرجح أن تعتمد التوجهات طويلة الأجل في جودة الائتمان على قدرة شركات إعادة التأمين على النجاح في تنفيذ استراتيجيات النمو في سوق تتسم بتنافسية عالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات