«باركلي للأصول»: العقارات داعم أساسي لقطاع الأسهم الخاصة

أكد عمر جاكسون، الشريك لدى «باركلي للأصول» أن العقارات تشكل داعماً أساسياً لقطاع الأسهم الخاصة، الذي يواصل التقدم والتفوق على أسواق الأسهم العالمية.

وقال جاكسون إن قطاع الأسهم الخاصة، يواصل النمو وتحقيق النجاحات، بل وبات يستقطب رؤوس أموال أكثر من السابق. وأضاف: «تمكن مديرو الأصول الخاصة من جمع رقم قياسي، بلغ حوالي 750 مليار دولار عالمياً في 2017، فيما بلغ حجم أصول الأسهم الخاصة التي تتم إدارتها، بحوالي 5 تريليونات دولار، بزيادة بنسبة 8 % عن 2016».

وأشار إلى أن حجم صفقات الأسهم الخاصة بلغ 1.3 تريليون دولار أميركي في 2017، لافتاً إلى أنه بالرغم من أن عدد الصفقات كان أقل عما كانت عليه في 2016، إلا أن حجمها كان أكبر، وأن الأسهم الخاصة دخلت في مشاريع أكبر».

وأوضح جاكسون أن الأسهم الخاصة تشهد في الوقت الحاضر نمواً في حجم المال المستثمر فيها من قبل المستثمرين المؤسساتيين، وعلى وجه التحديد، الصناديق السيادية، بالإضافة إلى النمو في إدارة الاستثمارات الفردية، كما أشار إلى أن كبار المستثمرين غالباً ما يفضلون الأصول والصفقات العقارية، والتي توفر عوائد طويلة الأمد، مقارنة بالصفقات القصيرة الأمد غير المستقرة.

واستطرد بحديثه قائلاً: «تواصل العقارات، النمو حسب المتوقع، وهو ما يدفعنا للتركيز بالأساس على التجارة المدعومة بالعقارات، فعلى سبيل المثال، نقوم في باركلي للأصول، بتخصيص المزيد من رأس المال لإسكانات التطوير المنخفضة التكلفة في ضواحي العاصمة لندن بالمملكة المتحدة، إلى جانب بعض المفاهيم الجديدة، التي تظهر ضمن صناعة الضيافة. تواصل العقارات نموها حسب المتوقع». ويرى جاكسون أن الأسهم الخاصة قد تفوقت على الأسواق العامة، بعد الأزمة المالية لعام 2008، مشيراً إلى أن الزيادة في رأس المال الذي تتم إدارته، ساهمت في زيادة التنافسية في البحث صفقات مغرية، وهذا بدوره، دفع شركات الأسهم الخاصة للبحث عن طرق جديدة لتنمية الأصول المتوفرة معهم، والبحث عن استثمارات في مناطق جديدة وفريدة.

تعليقات

تعليقات