2.8 مليار درهم عائدات «فلاي دبي» النصفية - البيان

استحوذت على 12.3% من حركة المسافرين

2.8 مليار درهم عائدات «فلاي دبي» النصفية

ارتفع إجمالي عائدات «فلاي دبي» 10.4% خلال النصف الأول إلى 2.8 مليار درهم (761 مليون دولار) مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي وسجلت عائدات المسافر لكل كم نمواً 6.5%.

وسجلت الناقلة خسائر 316.8 مليون درهم (86.3 مليون دولار) للفترة المنتهية في 30 يونيو 2018، فيما ارتفع عدد المسافرين الذين نقلتهم على رحلاتها إلى 5.4 ملايين مسافر خلال النصف الأول، فيما ارتفع عدد الركاب الذين نقلتهم «فلاي دبي» لأكثر من 50 مليون مسافر منذ انطلاق عملياتها في 2009.

وخلال النصف الأول من العام استحوذت فلاي دبي بنحو 12.3% من إجمالي حركة المسافرين في دبي فيما تواصل الناقلة الاستثمار طويل الأمد في الأسطول والوجهات النوعية الجديدة ضمن شبكة الناقلة والبنية التحتية للشركة وفقاً للأهداف الاستراتيجية.

ارتفاع الوقود

وشكّل ارتفاع تكلفة الوقود المزيد من الضغوط على التكاليف التشغيلية وانعكس ذلك في الزيادة المتسارعة في إجمالي تكاليف التشغيل مع زيادة بلغت 175 مليون درهم نتيجة ارتفاع أسعار خام برنت 35% خلال النصف الأول مقارنة بالفترة نفسها من 2017.

وقامت «فلاي دبي» بمراجعة شاملة لأداء شبكة وجهاتها من خلال إلغاء بعض الرحلات لبعض الوجهات والاستثمار في تطوير وجهات أخرى للوصول إلى مرحلة النضوج فيما لا يزال المناخ الاقتصادي والجيوسياسي يشكل تحدياً للطلب الذي يؤثر على السفر.

ورغم استقرار الدخل إلا أنه لم يتمكن من تعويض تأثير ارتفاع تكاليف الوقود وارتفاع أسعار الفائدة وارتفاع الدولار بشكل كاف.

استشراف الفرص

وقال غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لشركة «فلاي دبي»: خلال السنوات التسع الأولى من عملياتها حققت فلاي دبي الكثير من الإنجازات لترسخ اسمها كجزء أساسي في صناعة الطيران، وما زلنا نواجه بيئة صعبة للأعمال والنتائج نصف السنوية تعكس هذه التحديات على المدى القصير، وعلى الرغم من التحديات نحن مستمرون في الاستثمار في أسطولنا ووجهاتنا وعملياتنا لاستشراف الفرص ونتطلع إلى المستقبل.

وقال اربيند كومار، نائب الرئيس للشؤون المالية: رأينا نمواً جيداً في عائداتنا خلال الأشهر الستة الماضية، كما أننا مستمرون في التركيز على 3 أولويات وضعناها مسبقاً وهي تحسين إدارة النفقات ونمو وتحسين شبكتنا مع الحفاظ على مراجعة مستمرة لخطة إدارة التكاليف، ومن المتوقع استمرار الدولار القوي وارتفاع أسعار النفط وأسعار الفائدة في التأثير على أدائنا، وسوف نحتاج إلى الحفاظ على إدارة صارمة فيما يتعلق بالسعة. إن مزايا استثماراتنا، التي تتماشى مع أهدافنا المالية طويلة الأجل، توفر أساساً قوياً للمرحلة القادمة من التطوير للناقلة.

تكاليف الوقود

ارتفع معدل سعر نفط خام برنت 35% في النصف الأول مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مما أدى إلى استحواذ تكاليف الوقود على 29.2% من إجمالي التكاليف التشغيلية مقارنة بـ 24.8% للفترة نفسها من العام الماضي.

وشكّلت العائدات الإضافية والتي تشمل الحقائب والشحن ومبيعات الرحلات نحو 11.0% من إجمالي العائدات مقارنة بـ 14.6 % للفترة نفسها من العام الماضي.

وحافظ النقد والنقد المعادل والذي يشمل مدفوعات ما قبل التسليم للطائرات على مستوياته عند 2.1 مليار درهم خلال النصف الأول مساوياً لنفس المستويات في الفترة نفسها من 2017.

الأسطول

وخلال النصف الأول من 2018 بلغ إجمالي أسطول الشركة 61 طائرة منها 6 طائرات من طراز «بوينغ 737 ماكس 8» و55 طائرة من طراز بوينغ 800-737 الجيل الجديد.

وكجزء من مراجعتها لشبكة الوجهات وخلال النصف الأول من العام أطلقت «فلاي دبي» وإعادة إطلاق رحلات إلى 10 وجهات شملت باتومي وكاتانيا ودوبروفنيك واربيل وكينشاسا وكراكوف وكابالا والسليمانية وسالونيك وتيفات، كما شغلت رحلات إضافية خلال مسابقة كأس العالم في روسيا من ضمنها رحلات إلى خارج شبكة وجهاتها مثل سوتشي وفولغوغراد.

وألغت الشركة رحلاتها إلى 10 وجهات وتم تعليق رحلات إلى وجهتين شملت هذه الوجهات الاهواز والجوف وبندر عباس وبانكوك وشيتاغونغ ودكا والهفوف وماتالا وماليه وطهران وفورنينج وينبع.

شراكة بالرمز

وفي إطار المشاركة بالرمز، تم نقل 1.4 مليون مسافر من قبل فلاي دبي وطيران الإمارات في النصف الأول 2018 وهناك 83 وجهة متاحة ضمن اتفاقية الشراكة والشبكة المدمجة في طريقها للوصول إلى 240 وجهة بحلول 2022.

واستثمرت فلاي دبي في 5 وجهات فريدة جديدة توفر رحلات ربط لم تخدمها أي من شركات الطيران، هذه الوجهات تحتاج إلى الوقت اللازم من العمليات للوصول إلى النضج.

وتم تعيين فرانسوا اوبرهولزر في منصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في فلاي دبي وهو محاسب قانوني يتمتع بخبرة تمتد لـ 20 عاماً في قطاع الطيران.

طائرات جديدة

وخلال النصف الثاني من العام ستتسلم الشركة 7 طائرات جديدة من طراز بوينغ 737 ماكس منها 4 طائرات من طراز 737 ماكس 8. ولأول مرة ستنضم طائرة بوينغ 737 ماكس 9 إلى أسطول فلاي دبي.

شبكة وجهات

تمكنت فلاي دبي وانطلاقاً من مركزها التشغيلي في دبي من بناء شبكة وجهات تصل إلى أكثر من 90 وجهة وخلال العقد المقبل سينمو أسطولها من الطائرات إلى 296 طائرة.

ومنذ إطلاق عملياتها في يونيو من العام 2009 التزمت فلاي دبي باستراتيجيتها في إزالة الحواجز أمام السفر وتسهيل انسياب حركة التجارة والسياحة وتعزيز الربط بين مختلف الثقافات عبر شبكة وجهاتها المتنامية.

وصبغت فلاي دبي رحلتها بعدد من الإنجازات التي تمثل حجم الطموح المخطط للناقلة، حيث تم بناء شبكة وجهات تصل إلى أكثر من 90 وجهة في 48 بلداً في كل من دول مجلس التعاون والشرق الأوسط وأفريقيا ووسط آسيا والقوقاز ووسط وجنوب شرق أوروبا إضافة إلى شبه القارة الهندية.

كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات