هيئة التأمين: ملف التوطين مسألة حيوية ووطنية في المقام الأول

شدد إبراهيم الزعابي مدير عام هيئة التأمين على أن ملف التوطين مسألة حيوية ووطنية في المقام الأول، تستدعي توحيد الصفوف ومضاعفة الجهود والعمل بروح الفريق الواحد بين القطاعين «العام والخاص» والمؤسسات المعنية بهذا الشأن، بغية ترجمتها إلى واقع ملموس.

وأشار الزعابي إلى أن الهيئة تسعى جاهدة لتحقيق تطلعات وتوجهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في ما يتعلق بملف التوطين الذي بات أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى لا سيما مع إعلان الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وكانت هيئة التأمين قد شاركت في أعمال مسرعات جديدة للتوطين النوعي في القطاع المالي والمصرفي، الذي نظمته مؤخراً وزارة الموارد البشرية والتوطين بهدف التعزيز والمساهمة في تسريع التوطين في قطاع التأمين بالدولة وأيضاً لزيادة معدلات التوطين وفقاً لنظام التوطين بالنقاط، الذي أطلقته هيئة التأمين مع الشركات العاملة في قطاع التأمين بالدولة. وأطلقت هيئة التأمين مؤخراً مبادرة مهاراتي والتي تهدف إلى تأهيل وتدريب مواطني الدولة مجاناً في تخصصات تأمينية في المجالات كافة، وذلك بالتعاون مع معهد التأمين القانوني البريطاني.

تعليقات

تعليقات