نمو الإيرادات يُعزز نمو أرباح «العربي المتحد» إلى 81 مليوناً

أعلن البنك العربي المتحد عن تحقيقه صافي أرباح بقيمة 81 مليون درهم للأشهر الستة الأولى الماضية، بزيادة قدرها 46% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي مرتكزاً بصورة رئيسية على نمو الإيرادات الأساسية وانخفاض مخصصات خسائر الائتمان بعد اعتماد نموذج أعمال منخفض المخاطر.

وذكر البنك في إفصاح لسوق أبوظبي أمس، أنه سجل إجمالي دخل بقيمة 341 مليون درهم، حيث حقق زيادة في العوائد المالية للأعمال الأساسية بنسبة 5% عن النصف الأول من عام 2017.

وبلغت النفقات التشغيلية للأشهر الستة الماضية نحو 168 مليون درهم وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 4% على أساس سنوي.

حيث يواصل البنك تحقيق نتائج إيجابية بفضل المراجعة الشاملة لقاعدة التكاليف. ووصلت مخصصات خسائر الائتمان خلال الفترة نفسها إلى 93 مليون درهم بانخفاض 20% عن الفترة نفسها من العام الماضي نتيجة التقليص المركز للأصول ذات المخاطر العالية، حيث تمثل المحافظ غير الأساسية ذات الإيرادات العالمية الآن أقل من 2% من إجمالي قاعدة القروض.

وقال الشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي، رئيس مجلس إدارة البنك العربي المتحد: عزز البنك أرباحه في النصف الأول من عام 2018 ضمن بيئة تشهد تنافساً متنامياً، مع الحفاظ على ميزانية قوية ووضع راسخ لرأس المال.

وبدوره، قال الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي، الرئيس التنفيذي بالإنابة: مع نجاح عملية الاكتتاب في أسهم زيادة رأس مال البنك بداية العام الجاري، بدأنا فصلاً جديداً في مسيرتنا مستندين على أساس متين يخولنا لتقديم عوائد مستدامة للمساهمين.

تعليقات

تعليقات