25% نمو أرباح «الإمارات الإسلامي» خلال النصف الأول إلى 485 مليون درهم

ارتفعت أرباح الإمارات الإسلامي 25% خلال النصف الأول إلى 485 مليون درهم مقارنة بالنصف الأول من 2017، وبلغ الدخل الإجمالي للمصرف (بعد استبعاد حصة المتعاملين من الأرباح) 1.2 مليار درهم، مرتفعاً 3% مقارنة بالنصف الأول من 2017.

وبلغ صافي الأنشطة التمويلية والاستثمارية المدينة 34.9 مليار درهم مرتفعاً 3% عن نهاية العام 2017، كما ارتفعت ودائع المتعاملين 2% عن نهاية 2017 لتصل إلى 42.7 مليار درهم، وارتفعت أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير 5% عن نهاية 2017، فيما بلغت نسبة التمويل إلى الودائع 81.7% وهي لا تزال ضمن النطاق المستهدف من قبل الإدارة.

وبلغت نسبة الشق الأول من الأسهم العادية في المصرف 15.7% ونسبة كفاية رأس المال عند 16.8%.

وتحسن نسبة الأنشطة التمويلية المنخفضة القيمة لتصل إلى 8.1%، فيما تحسنت نسبة التغطية لتصل إلى 126%.

دفع النمو

وقال هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس إدارة الإمارات الإسلامي ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، «إنه من دواعي سرورنا أن نعلن عن هذه النتائج المالية القوية التي حققها الإمارات الإسلامي في النصف الأول من العام 2018، حيث يستمر الإقبال على الصيرفة الإسلامية بالنمو في دولة الإمارات. ويلعب الإمارات الإسلامي دوراً ريادياً في دفع عجلة النمو في هذا القطاع، ونحن من خلال تركيزنا على الابتكار وتوفير تجربة متعاملين عالية المستوى، فإننا نسعى إلى إرساء معايير جديدة من التميز ودعم الرؤية الحكومية لتحويل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي».

وأوضح أن النشاط الاستثماري في مختلف القطاعات يشهد تحسناً ملفتاً استعداداً لاستقبال معرض إكسبو 2020 دبي. وباعتبارنا الشريك المصرفي الإسلامي الرسمي لمعرض إكسبو 2020 دبي، فإننا نتطلع إلى تلبية كل المتطلبات المصرفية لمتعاملينا من الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات.

وأضاف هشام القاسم، «إننا نشعر بالفخر في مواصلة دعمنا لمبادرة عام زايد - 2018، تخليداً لذكرى مؤسس دولة الإمارات، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي نستلهم من حكمته قيم البذل والعطاء والمساواة. كما اننا نتطلع من خلال صندوق الإمارات الإسلامي الخيري إلى لعب دور بارز في خدمة المجتمع عموماً والتمسّك بقيم المغفور له الشيخ زايد، وتقديم الدعم إلى العديد من المبادرات الخيرية والمجتمعية».

وقال صلاح محمد أمين، الرئيس التنفيذي للإمارات الإسلامي، «نحن في الإمارات الإسلامي لا نزال نواصل تحقيق نمو مربح، والذي انعكس بارتفاع صافي الربح بنسبة 25% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. ويعود السبب في ارتفاع الربحية إلى زيادة الدخل وانخفاض مخصصات انخفاض القيمة نتيجة تحسّن جودة الائتمان في دفتر التمويلات في المصرف. وعلى صعيد الميزانية العمومية، فقد شهدت ارتفاعاً في كل من أنشطة التمويل وودائع المتعاملين مقارنة بنهاية 2017، وذلك مع استمرارنا في توسيع نطاق تواجدنا في القطاع المصرفي الإسلامي».

طباعة Email