127 ملياراً إجمالي الأصول بزيادة 1.4 %

5.2 % نمو أرباح «المشرق» إلى 1.2 مليار درهم وارتفاع الدخل التشغيلي

أعلن المشرق أمس عن نتائجه المالية للنصف الأول من العام حيث ارتفع صافي الأرباح إلى 1.2 مليار درهم بنسبة نمو سنوية 5.2% كما ازداد الدخل التشغيلي 3.7% إلى 3.1 مليارات درهم.

وانخفضت المخصصات 9.6% عن العام السابق مع استمرار تحقيق نسبة مرتفعة للدخل غير المرتبط بالفوائد، واستقرت نسبة الدخل غير المرتبط بالفوائد إلى الدخل التشغيلي (وهي الأفضل في فئتها) عند مستوى مرتفع 40.3% وارتفع دخل التأمين وصرف العملات الأجنبية والإيرادات الأخرى 24.2% سنوياً.

وازداد إجمالي الأصول 1.4% خلال النصف الأول إلى 127.0 مليار درهم، كما ازدادت السلف والقروض 7.9% مقارنة بشهر ديسمبر 2017 إلى 67.7 مليار درهم وارتفعت ودائع العملاء 2.3% منذ بداية العام إلى 77.8 مليار درهم فيما استقرت نسبة القروض إلى الودائع عند مستوى قوي بلغ 87.0% في نهاية يونيو 2018.

مستويات السيولة

وبلغت نسبة الأصول السائلة إلى إجمالي الأصول 25.9% بينما وصلت المبالغ النقدية والأرصدة لدى البنوك الأخرى إلى 32.8 مليار درهم وبقيت نسبة كفاية رأس المال ونسبة رأس المال من المستوى 1 فوق الحد الأدنى المسموح به بكثير وفقاً للأنظمة السارية، حيث بلغتا 17.0% و 15.9% على التوالي.

وحافظت نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض على استقرارها عند مستوى 2.9% في نهاية يونيو 2018 وبلغ إجمالي مخصصات القروض والسلف 4.2 مليارات درهم، ما يمثل تغطية نسبتها 179.1% من قيمة القروض المتعثرة.

إدارة المخاطر

وقال عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق: «أدت استراتيجيتنا في التحول القائم على الابتكار، والتي اتبعها البنك خلال العام الماضي، إلى تحقيق نتائج مالية قوية في النصف الأول من العام 2018. لقد سجلنا زيادة في صافي الأرباح بنسبة 5.2% على أساس سنوي، إلى 1.2 مليار درهم في النصف الأول. وتؤكد ميزانيتنا العمومية توافر مستويات قوية من السيولة ورأس المال لدينا، تفوق بكثير المعايير التنظيمية المطلوبة. وقد أدت استراتيجيتنا الحكيمة والحذر في إدارة المخاطر أيضاً إلى ازدياد مخصصات القروض المتعثرة، حيث أصبحت الآن تغطي 179.1% من تلك القروض».

الدخل التشغيلي

وبلغ الدخل التشغيلي خلال النصف الأول من هذا العام 3.1 مليارات درهم بزيادة سنوية 3.7% مقارنة مع 3 مليارات درهم في النصف الأول 2017. وأسهمت إيرادات التأمين وصرف العملات الأجنبية والإيرادات الأخرى بمقدار 96 مليون درهم من هذه الزيادة.

كما ازداد صافي دخل الفائدة ودخل التمويل الإسلامي بمقدار 92 مليون درهم.وارتفع صافي دخل الفائدة ودخل التمويل الإسلامي 5.2% سنوياً ليبلغ 1.9 مليار درهم. أما بالمقارنة مع الربع الماضي فقد ازدادت المؤشرات السابقة 3.9% إلى 0.9 مليار درهم في الربع الثاني 2018. وفي النصف الأول 2018 ازداد صافي هامش الفائدة بمقدار 12 نقطة أساس مقارنة بالنصف الأول 2017. وازداد إجمالي صافي الدخل غير المرتبط بالفوائد 1.4%.

وقد عوض ارتفاع إيرادات صرف العملات الأجنبية والتأمين والإيرادات الأخرى بنسبة 24.2% التراجع الحاصل في دخل الرسوم والعمولات والاستثمارات. وتمثل نسبة صافي دخل الرسوم والعمولات 59.1% من إجمالي الدخل غير المرتبط بالفوائد في النصف الأول، بالمقارنة مع 61.9% في النصف الأول 2017.

وازدادت المصاريف التشغيلية في النصف الأول 11.5% سنوياً إلى 1.3 مليار درهم، كما ارتفعت نسبة الكفاءة في النصف الأول 2018 لتبلغ 42.2% مقارنةً بالعام السابق (كانت 39.3% في النصف الأول 2017) بفضل زيادة الاستثمار في التكنولوجيا والتقدم في مشروع تطوير الفروع.

تقنية

قال عبد العزيز الغرير أن بنك المشرق حقق زيادة في الكفاءات التشغيلية بفضل نموذج أعمال يعتمد المرونة والحرص على تبني التقنيات الجديدة وتوظيفها في أنظمتنا المعلوماتية. استخدمنا أيضاً الحلول الرقمية القائمة على تقنية الروبوت لتولي الكثير من التعاملات ما أدى إلى تمتع العملاء بتجربة مصرفية أفضل وأسرع وأكثر سلاسة.

طباعة Email