الهدوء يسيطر على تداولات الأسهم ترقباً للنتائج النصفية

سيطر الهدوء على تداولات أسواق الأسهم المحلية في ختام تعاملات أمس وسط تباين في أداء المؤشرات الرئيسية وتذبذب الأسهم القيادية مع ترقب المستثمرين لانطلاق موسم النتائج المالية للشركات عن النصف الأول من العام الحالي.

وانخفض سوق دبي بنحو طفيف بلغت نسبته 0.11% أو ما يعادل 3.21 نقاط إلى 2892.43 نقطة في ظل عمليات بيعية لجني الأرباح على أسهم سهمي «إعمار العقارية» و«الإمارات دبي الوطني» في مقابل ارتفاع باقي القطاعات الأخرى بقيادة الاستثمار والبنوك.

واستمر سوق أبوظبي في صعوده للجلسة الثانية على التوالي وزاد المؤشر العام الرئيسي بنسبة 0.5% أو ما يعادل 23.25 نقطة ليصل إلى 4691.8 نقطة بدعم من أسهم شركات البنوك والعقار والاتصالات والطاقة، إلى جانب تفاؤل المستثمرين بإعلان 59 شركة عدم انكشافها على «أبراج». وانخفضت السيولة الكلية في السوقين دون 30 مليون درهم لتصل إلى 290.3 مليوناً، منها 215.3 مليوناً في دبي، و75 مليوناً في أبوظبي، وجرى تداول 179.8 مليون سهم، منها 160.5 مليوناً في دبي، و19.3 مليون سهم في أبوظبي.

ضغط العقار

وضغط على سوق دبي انخفاض قطاع العقار 1.21% مع هبوط سهم «إعمار العقارية» 2.16% و«إعمار مولز» 0.95% و«داماك» 0.91%، فيما ارتفع سهم «ديار» 0.94% و«دريك» 0.73% و«الاتحاد العقارية» 0.42% و«إعمار للتطوير» 0.78%.

وارتفع قطاع الاستثمار أيضاً بنسبة 3.04% بدفع من «دبي للاستثمار» بعد صعوده 4.08%، كما زاد قطاع البنوك هامشياً بنسبة 0.02% بدعم من «دبي الإسلامي» 0.6%، في مقابل تراجع «الإمارات دبي الوطني» 0.5%.

وتصدر سهم «إعمار العقارية» النشاط في سوق دبي بنحو 36 مليون درهم، ثم «دريك آند سكل» بسيولة 29 مليون درهم، تلاه «إعمار للتطوير» بسيولة 23.5 مليون درهم وجاء سهم الاستشارات المالية الدولية في صدارة الأكثر ارتفاعاً بنسبة 12.7% فيما كان «السلام القابضة» الأكثر تراجعاً 8.54%.

صحوة البنوك

ارتفع قطاع البنوك 0.68% بدعم من «أبوظبي الأول» 1.21%، في مقابل تراجع «أبوظبي التجاري» 0.14%، إلى جانب صعود قطاع الاتصالات 0.58% مع ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة نفسها فيما ارتفع قطاع العقار هامشياً 0.02% مع استقرار «الدار» دون تغيير وارتفاع «اشراق» 1.54%.

وزاد قطاع الطاقة بنسبة 0.32% بدعم ارتفاع «طاقة» 4.13% و«أدنوك للتوزيع» 0.41% في مقابل تراجع «دانة غاز» 0.97%، وتصدر «اتصالات» النشاط في سوق أبوظبي بقيمة 26.46 مليون درهم ثم «أبوظبي الأول» بتداولات 21.17 مليون درهم تلاه «أبوظبي التجاري» بسيولة 7 ملايين درهم.

واتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء في السوقين أمس بصافي استثمار 21 مليون درهم، منها نحو 17 مليوناً للخليجيين، و4 ملايين للمواطنين، بينما اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو البيع بصافي استثمار 21 مليون درهم، منها 13 مليوناً للعرب، و8 ملايين للأجانب.

تعليقات

تعليقات