سهم «إعمار مولز» نموذج للفرص في الأسواق الناشئة - البيان

سهم «إعمار مولز» نموذج للفرص في الأسواق الناشئة

قال روس تيفيرسون، رئيس قسم الاستراتيجية، الأسواق الناشئة في شركة جوبيتر لإدارة الأصول، إن هناك الكثير من الأسهم في الأسواق الناشئة توفر إمكانية تحقيق عائدات مجدية طويلة الأجل، خصوصاً في مجال السفر والسياحة، والخدمات المالية، والتكنولوجيا.

وأضاف خلال مؤتمر لإطلاق الدراسة الصادرة بشكل مشترك بين الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول وجوبيتر ومقرها لندن، إن تلك التوقعات تعود إلى ارتفاع معدلات الدخل في تلك الأسواق ما زاد من أنشطة السفر، مدفوعا بشكل خاص من قبل السياح الصينيين، حيث يبلغ تعداد الصين حوالي 1.4 مليار نسمة، فيما تبلغ نسبة الصينيين المالكين لجواز السفر 6% فقط.

وأوضح أن أسهم شركات مثل «إعمار مولز» المدرجة في سوق دبي وتدير عدداً من مرافق التسوق الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أبرزها وأهمها «دبي مول» وهو الأكبر والأكثر زيارة عالمياً، دليل على جودة الفرص الاستثمارية في الأسواق الناشئة.

ولفت إلى أن سهم «إعمار مولز» يتداول حالياً بخصم كبير إذا ما قارناه بمتوسط السعر التاريخي وكذلك مع أسعار أسهم مشغلي مراكز التسوق حول العالم.

ولفت إلى أن «إعمار مولز» قامت بخطوات جيدة بهدف الاستفادة من التدفق السياحي ولزيادة جذب السائحين الصينيين، حيث أعدت جولات صممت خصيصاً في «دبي مول» وشارع الموضة مع مرشدين يتحدثون باللغة الصينية.

وأضاف أنه في الوقت ذاته وعلى المستوى الحكومي، قامت الإمارات منذ أواخر العام 2016 بإعفاء المواطنين الصينيين من شروط الحصول على تأشيرة الدخول للبلاد بقصد الزيارة أو السياحة، ما عزز حجم السياحة الصينية الوافدة إلى الدولة.

جهته قال سلمان باجوا، المسؤول التنفيذي في بنك الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول، إن مديري الصناديق الذكية من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وآسيا قد دخلوا السوق السعودية بالفعل ما قبل الترقية، حيث بلغت التدفقات الأجنبية الداخلية أكثر من 3 مليارات دولار بحلول مايو الماضي، متوقعاً استمرار هذا الزخم طوال العام الحالي، حيث حققت سوق الأسهم السعودية ثالث أفضل أداء في العالم خلال العام.

وأكدت الدراسة التي تظهر بيانات على مدى 30 عاماً، أنه مع استمرار برامج الإصلاحات الهيكلية والاقتصادية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تستقطب أسواق الأسهم في مصر والسعودية اهتمام المستثمرين في الأسواق الناشئة.

وتوقعت أن تؤدي ترقية السوق السعودية على مؤشر MSCI للأسواق الناشئة إلى جذب تدفقات مالية تصل إلى 45 مليار دولار من المستثمرين الدوليين خلال الـ 12 شهراً القادمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات