«أبراج»: مناقشاتنا مستمرة مع سلطة دبي للخدمات المالية

أكدت مجموعة «أبراج كابيتال» ومقرها دبي إن المناقشات بينها وبين سلطة دبي للخدمات المالية مستمرة، ومن السابق لأوانه لها أو أي طرف آخر أن يفترض في الإجراءات التي قد تكون أو لا تعتبر من قبل الجهات التنظيمية في المستقبل.

وذكرت في بيان أمس أرسلته إلى «البيان الاقتصادي»، «باعتبارها كياناً منظماً في مركز دبي المالي العالمي، فإن أبراج تجري حواراً مستمراً مع السلطة ويتم إطلاعها على كافة التطورات بشكل عام كما أن هناك تعاوناً كاملاً بشأن جميع المسائل ذات الصلة».

وأضافت: «بينما لا نعلق على المباحثات مع الجهات التنظيمية في الدولة، فإننا نركز بشكل كبير على تعزيز حوكمة الشركات والضوابط الداخلية»، كما نقدر الجهود الجارية لـ «بي.دبليو.سي» و«ديلويت» كمصفين مشتركين ضمن مساعي تأمين نتائج مفيدة لدائنينا والمستثمرين وأصحاب المصلحة.

وأكدت أن التكهن المبكر لا يساعد العملية مضيفة أن تلك القرارات ستنقل بشكل أفضل من قبل السلطة في الوقت المناسب.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدرين لم تسمهما، إن سلطة دبي للخدمات المالية تحقق في مزاعم بسوء الإدارة في أبراج. وأضافت، إن السلطة التقت مع عارف نقفي مؤسس المجموعة ومسؤولين تنفيذيين آخرين في الأشهر القليلة الأخيرة في إطار التحقيق.

ورفضت سلطة دبي التعليق على تلك الأنباء مؤكدة لـ«البيان الاقتصادي»، أنها على متابعة مستمرة بكافة الأمور المتعلقة بإجراءات مجموعة أبراج، وأنها على إطلاع بالتطورات الأخيرة في إطار توجهها المستمر لحماية المستثمرين.

ومن المنتظر أن تصدر محكمة الشارقة الجزائية اليوم حكمها في قضية المتهم عارف نقفي مؤسس مجموعة «أبراج» الموجود حالياً في المملكة المتحدة، ومحمد رفيق لاخاني العضو المنتدب في المجموعة، بتهمة إصدار شيك مرتجع بقيمة 177 مليون درهم.

وبدأت أزمة «أبراج» في الظهور عندما ادعى مجموعة من المستثمرين من بينهم مؤسسة بيل وميليندا جيتس ومؤسسة التمويل الدولية، أن الشركة أساءت استخدام أموالهم في صندوق للرعاية الصحية. وتنفي أبراج إساءة استخدام الأموال.

تعليقات

تعليقات