اتحاد المصارف يستشرف آفاق القطاع بعد 10 سنوات

أعلن اتحاد مصارف الإمارات، الهيئة التمثيلية المهنية للمصارف الـ 50 الأعضاء العاملة في دولة الإمارات، اليوم عن إطلاقه النسخة السادسة من «الملتقى المصرفي في الشرق الأوسط»، إحدى أبرز وأهم المؤتمرات المصرفية في المنطقة، وذلك في 11 نوفمبر المقبل في فندق ويستين دبي بمدينة الحبتور، دبي.

ويُعقد هذا الملتقى بالتعاون مع «الفاينانشال تايمز» و «ذا بنكر» تحت عنوان «القطاع المصرفي بعد 10 سنوات»، ويستضيف أكثر من 400 شخصيةٍ رائدة من الخبراء وصنّاع القرار في المصارف ومؤسسات الخدمات المالية ومؤسسات الرقابة المالية وشركات الاستشارات وشركات التكنولوجيا ومكاتب المحاماة إلى جانب أمناء صناديق الشركات والمنظمين الماليين من دولة الإمارات ومختلف أنحاء الشرق الأوسط.

تقنيات

وقال معالي عبدالعزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات: «تتطور التقنيات الحديثة على غرار العملات المشفرة وتقنية البلوك تشين وتحليلات البيانات الضخمة والحوسبة السحابية وتقنية التحكم الآلي أو ما بات يُعرف بالروبوتية والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، بشكلٍ متسارع وتستمر في التأثير على عمل النظام المصرفي.

ولذلك تسعى المصارف، في العديد من المناطق حول العالم بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط، بكل إمكانياتها إلى استكشاف سبل الاستفادة من هذه التطورات الرقمية. غير أن عقباتٍ مثل التكلفة والمخاطر وتغير تفضيلات المستهلكين تحول دون تطبيق المزيد من هذه التقنيات.

وعلى نحوٍ مشابه، يزداد مستوى الجرائم الإلكترونية والاحتيال المالي من حيث الحجم والتعقيد وغالباً ما يصبح بمثابة تحدٍّ أساسي ناشئ يواجه القطاع المصرفي بالمنطقة. وبات في غاية الأهمية وعلى رأس الأوليات بالنسبة لمسؤولي المصارف اكتساب فهمٍ أعمق حول هذه التحديات التي تواجه القطاع المصرفي.».

طباعة Email