#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«الإمارات للصرافة»: رفع الفائدة مؤشر على عالمية اقتصاد الدولة

بروموث مانغات

قال بروموث مانغات، الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة إن خطوة مصرف الإمارات المركزي برفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس يعتبر مؤشراً واضحاً عن مدى العالمية التي يتسم بها اقتصاد الإمارات، وذلك بعد الزيادة الثانية في أسعار فائدة بنك الاحتياطي الاتحادي الأميركي.

وأضاف تواصل اقتصادات أخرى اعتماد هذا التوجّه العالمي، ومن بينها المملكة العربية السعودية والبحرين.

وتابع: مع زيادة معدل إعادة الشراء بنحو 25 نقطة أساس، والذي يمكن تطبيقه على اقتراض السيولة على المدى القصير من المصرف المركزي، تشير الاحتمالات إلى إمكانية أن يضطر المستهلكون لدفع مبالغ أكبر على القروض.

وفي حال قررت المصارف تطبيق نفس السعر المعدل على الودائع، سيشكل ذلك أخباراً طيبة للمستهلكين الذين سيلمسون معدلات فائدة أعلى على المدخرات. ومع ارتفاع أسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي هذا العام، سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيفية استجابة الإمارات والاقتصادات الأخرى.

ورفع مصرف الإمارات المركزي أسعار الفائدة المطبقة على شهادات الإيداع، إثر قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) برفع سعر الفائدة على الأموال الاتحادية بـ 25 نقطة أساس. كما تم رفع سعر إعادة الشراء «الريبو» الذي ينطبق على اقتراض سيولة قصيرة الأجل من المصرف المركزي بضمان شهادات الإيداع بـ 25 نقطة أساس ليصل إلى 2.25%.

وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي رفع سعر الفائدة الرئيسي بمقدار ربع نقطة مئوية إلى نطاق من 1.75 إلى 2 % وتوقع زيادتين أخريين للفائدة في 2018.

وتكهن مجلس الاحتياطي أيضاً بوتيرة أسرع قليلاً لزيادات الفائدة في الأشهر المقبلة متوقعاً زيادتين أخريين بحلول نهاية العام مقارنة بزيادة واحدة في توقعاته السابقة. ورفع مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة سبع مرات منذ أواخر 2015 مع مواصلة الاقتصاد التوسع.

كما رفع البنك المركزي السعودي الريبو العكسي، وهو سعر الفائدة على ودائع البنوك التجارية لدى المركزي، إلى 2 % من 1.75 %. دبي - البيان

تعليقات

تعليقات