#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

رئيس قسم العقارات بالشركة لـ «البيان الاقتصادي»:

«الإمارات الوطني لإدارة الأصول» تخطط لزيادة قيمة أصولها إلى مليار دولار

قال أنتوني تايلور، رئيس قسم العقارات بشركة الإمارات الوطني لإدارة الأصول «ريت»، إن الشركة تخطط لزيادة قيمة أصولها إلى مليار دولار (3.67 مليارات درهم) خلال 3 إلى 5 سنوات القادمة.

وأضاف في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، إن إجمالي قيمة الأصول حالياً تبلغ 300 مليون دولار، ومن المستهدف مضاعفتها أكثر من ثلاث مرات اعتماداً على وفورات الحجم والتنويع.

وأوضح أن القيمة المستهدفة سيتم تحقيقها عبر اعتماد مساري نمو أساسيين: الأول يقوم على إدارة الأصول بشكل فعال من خلق القيمة داخل المحافظ القائمة بما يشمل مختلف فئات الأصول، وذلك لضمان مستوى جيد من التنوع من شأنه تحقيق دخل مستدام والحد من المخاطر.

ولفت إلى أن المسار الثاني سيتم من خلال الزيادات التدريجية في رأس المال، وهو ما ستسعى لتطبيقه في ضوء نجاح الطرح العام بقيمة 105 ملايين دولار في بورصة ناسداك دبي العام الماضي والذي رفع صافي قيمة الأصول من 191 مليون دولار.

خطط

وعن خطط الشركة في 2018 قال إن من المستهدف تحقيق توزيع مستقر للأرباح، والتركيز على توليد الدخل من المحفظة (الأصول الجديدة والقائمة)، والاستمرار في تحسين مستويات إشغال المحفظة وضمان استقرارها، وزيادة مدة عقود الإيجارات إلى خمس سنوات أو أكثر، ما سيؤثر إيجاباً على المتوسط الترجيحي لمدة الإيجار المتبقية، وهذا مؤشر مهم لأي صندوق استثمار عقاري.

وأضاف تايلور، الذي تولى منصبه في يناير الماضي: «نركز في الوقت الحالي على أسواق الإمارات، ومن المتوقع أن يبقى الحال كذلك في السنوات القليلة المقبلة، ولكن ندرس عمليات استحواذ خارج دبي أيضاً، تشمل أبوظبي والإمارات الشمالية».

استحواذات

ولدى سؤاله عن الاستحواذات الجديدة، أجاب أنه سيتم التركيز على الأصول المدارة ذات العقود الإيجارية طويلة المدى، والتي تلائم استراتيجية المحفظة الاستثمارية بشكل أكبر، إذ يتواصل فريق الاستحواذ بشكل دائم مع جميع الجهات المعنية في السوق المحلية، بما يشمل العملاء والمطورين، وهناك حجم أعمال قوي ونشط، ونتوقع الإعلان عن استحواذات إضافية خلال العام الحالي.

وأضاف، إنه فيما يتعلق بفئات الأصول، هناك تركيز على الأصول البديلة، بما يشمل قطاعات الصناعة والرعاية الصحية والتعليم، وإدارة الشركة منفتحة على دراسة أصول أخرى كل بحسب مزاياه، مثل الموقع الاستراتيجي، أو إمكانية زيادة القيمة، أو العائد المتوقع للإيجارات.

وأضاف أن الطرح مكن صندوق الاستثمار العقاري من القيام بأربعة استحواذات في 2017، تقدر قيمتها بـ150 مليون دولار، كما أن الهيكلية الجديدة لرأس المال هي أكثر فعالية، وقد مكنت الشركة من استخدام التمويل بشكل فعال لتحسين عوائد المساهمين، ونمت نسبة الإقراض إلى القيمة من 28% إلى 36% منذ الإدراج.

وعن الطريقة التي تتبعها الشركة في تحديد الأصول، قال إن فريق العمل يقوم منذ فترةً طويلة على دراسة مقننة لهذه السوق، فكان الهدف من وراء عملية البحث الشاملة والمتواصلة تحديد مناطق النمو التي تعتبر عاملاً أساسياً للاستثمار ما وفر فهماً شاملاً لتفاعلات سوق الإيجارات في ظل كل واحدة من ظروف السوق.

وتابع: «تُجرى الشركة تقييمات خارجية على أساس ربع سنوي عن طريق مقَيِمين من جهة محايدة باتباع أفضل الممارسات العالمية، فضلاً عن إجراء تقييم خارجي قبل تنفيذ أي معاملة للتأكد ما إذا كان الأصل الذي تم الحصول عليه يتماشى مع سعر السوق أو أقل منها».

محفظة

وأضاف، إن الشركة تواصل سعيها لتحسين محفظة أوراقها المالية لا سيما سعيها لتوسعة محفظة أوراقها المالية في فئات الأصول البديلة، فمن خلال التركيز على عقود الإيجار طويلة الأجل، ومن المنتظر زيادة فترات عقود الإيجار الخاصة بمحفظتنا. وعن الوضع التمويلي، قال إن الشركة تنوي زيادة ديونها وصولاً إلى نسبة تصل 45% من نسبة القرض إلى القيمة مقارنةً بالنسبة الحالية التي تبلغ 36% بقصد تحسين إيرادات المساهمين.

أصول

أكد أنتوني تايلور، رئيس قسم العقارات بشركة الإمارات الوطني لإدارة الأصول «ريت» بشأن تعليقه على نتائج صافي قيمة الأصول الأخيرة، أنها كانت جيدةً للغاية وفق ظروف السوق الحالية، لكنها كانت بعيدة بعض الشيء عن الأهداف التي حدتها الإدارة، فجاءت أرباح الأسهم أقل من المتوقع بشكل بسيط لكن من المتوقع أن يطرأ تحسن عليها خلال العامين 2018 و2019 في ظل استثمار كامل محفظة الأوراق المالية حالياً، فضلاً عن ارتفاع نسبة إشغال الأصول الموجودة في المحفظة إلى 88%.

تعليقات

تعليقات