«سوق أبوظبي» يختتم حملة نيويورك الترويجية - البيان

التقى 70 مؤسسة استثمارية أميركية

«سوق أبوظبي» يختتم حملة نيويورك الترويجية

اللقاءات تسلّط الضوء على الفرص الاستثمارية المميزة | من المصدر

اختتم سوق أبوظبي للأوراق المالية أولى حملاته الترويجية السنوية للعام 2018، والتي استهدف بها عاصمة المال والأعمال الأميركية، مدينة نيويورك في الولايات المتحدة خلال الفترة من 26 إلى 27 مارس الجاري، برئاسة راشد البلوشي الرئيس التنفيذى للسوق ومشاركة ممثلين عن كبرى الشركات المساهمة المدرجة.

وجاءت الحملة الترويجية التي استمرت على مدى يومين في إطار مساعي سوق أبوظبي للأوراق المالية الهادفة إلى تحقيق إحدى أهم ركائز الأهداف الاستراتيجية للسوق نحو جذب وتفعيل مجموعة أكبر من المستثمرين وتنويع لقيمة السوقية والمنتجات وبما يدعم نظرة حكومة أبوظبي الاقتصادية 2030 الرامية إلى جذب الاستثمار الأجنبي، مع تسليط الضوء على النجاحات التي يحققها الأداء الاقتصادي للعاصمة أبوظبي والدور الكبير الذي يلعبه سوق أبوظبي للأوراق المالية في تحفيز عملية جذب رؤوس الأموال.

وأثمرت الحملة الترويجية عن لقاء نحو 70 مستثمراً مؤسسياً من كبرى شركات إدارة الأصول الاستثمارية وصناديق التحوط الأميركية والعالمية، التي يصل إجمالي قيمة الأصول التي تديرها إلى نحو 11 تريليون دولار.

حلقة نقاشية

وعلى هامش فعاليات الحملة الترويجية، تم عقد حلقة نقاشية شارك فيها مجموعة من كبار المستثمرين الأميركيين وممثلي صناديق التحوط الأميركية والعالمية العاملة بمدينة نيويورك، حيث سلطت الحلقة النقاشية الضوء على عدد من القضايا المالية وفي مقدمتها خدمات التكنولوجيا المالية والبلوك تشين والذي يعتبر السوق رائداً في تطبيقها على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما تم استعراض نتائج ترقية السوق إلى مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال للأسواق الناشئة ومن قبله على مؤشرات فتسي داو جونز، واس آند بي داو جونز.

وأعرب راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، عن سعادته بلقاء ممثلي كبرى شركات إدارة الأصول الاستثمارية وصناديق التحوط الأميركية والعالمية، لما أبدته تلك الشركات من رغبة حقيقة في دخول سوق أبوظبي للأوراق المالية نظراً لما يمثله المستثمرون الأميركان من أهمية كبرى في تعاملات السوق اليومية، مؤكداً أن الاستثمارات الأميركية جاءت في المرتبة الأولى من حيث صافي الاستثمار والقيمة السوقية في سوق أبوظبي عام 2017.

3800 مستثمر

وأضاف الرئيس التنفيذي أن عدد المستثمرين الأميركيين المسجلين بسوق أبوظبي يبلغ في الوقت الراهن نحو 3800 مستثمر ما بين مستثمرين أفراد بواقع 1637 مستثمراً و2163 مؤسسة مالية، لافتاً إلى أن القيمة الإجمالية لتداولات المستثمرين الأميركيين تجاوزت 7 مليارات درهم خلال 2017.

وسجلت القيمة السوقية للأسهم المملوكة للمستثمرين الأميركان 11.2 مليار درهم بنهاية العام الماضي، وبما يمثل 25.4% من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المملوكة من قبل المستثمرين الأجانب والتي تجاوزت 44 مليار درهم مع نهاية عام 2017، فيما سجل صافي الاستثمار الأميركي ما نسبته 81% من مجمل صافي الاستثمار الأجنبي في ذلك العام والذي بلغ نحو 1.75 مليار درهم.

وتابع البلوشي، أسهمت الحملة الترويجية في تعريف المؤسسات المالية الكبري بالفرص الاستثمارية، التي يتيحها السوق والتي تمثل فرصاً استثمارية جيدة في ضوء الأداء المالي الجيد للكثير من الشركات المدرجة فيه، كذلك التعريف بالشركات المساهمة العامة المدرجة في السوق لفتح آفاق للتواصل مع مستثمرين جدد ومديرين ماليين ومديري الأصول وشركات إدارة المحافظ الاستثمارية.

وأضاف أن الاستثمار في سوق أبوظبي استثمار آمن وطويل المدى، وتطرق إلى التطور في مسيرة السوق الذي باتت القيمة السوقية لأسهم الشركات فيه تصل إلى 485 مليار درهم مع نهاية عام 2017 بعد أن كانت نحو 7 مليارات درهم بداية انطلاقة السوق عام 2000.

تطور

استعرض سوق أبوظبي خلال لقاءاته مع ممثلي كبري الشركات الأميركية فرص التعاون المشتركة وتوضيح مدى التطور الذي يشهده سوق أبوظبي للأوراق المالية للمستثمرين والشركات الأجنبية في الولايات المتحدة، معرباً عن ثقته بتحقيق نتائج طيبة واستجابة كبيرة من قبل الشركات والمستثمرين الأميركيين، خصوصاً أن المؤسسات المشاركة في الحملة هي جهات رائدة ونماذج متميزة من الشركات القوية والناجحة المدرجة في السوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات