#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

استقطبت 15.4 مليار درهم ودائع لغير المقيمين بنمو 20.3% في يناير

281.8 ملياراً تمويل المصارف الإسلامية للقطاع الخاص

حققت المصارف الإسلامية 20.3% نمواً في جذب ودائع غير المقيمين لديها | البيان

بلغ إجمالي التمويلات التي ضختها المصارف الإسلامية السبع في القطاع الخاص خلال شهر يناير الماضي 281.8 مليار درهم، مقابل 280.5 مليار درهم بنهاية ديسمبر الماضي، بارتفاع 1.3 مليار درهم وبنسبة 0.5%.

واستحوذت المصارف الإسلامية السبعة والتي تشمل مصارف: دبي الإسلامي، أبوظبي الإسلامي، مصرف الهلال، الإمارات الإسلامي، نور بنك، الشارقة الإسلامي، مصرف عجمان، على نسبة 25.9% من إجمالي تمويلات البنوك العاملة في الدولة للقطاع الخاص لشهر يناير، بينما استحوذت البنوك التقليدية على 74.1% بإجمالي 807.2 مليارات درهم.

وكشفت إحصاءات نشرة المؤشرات المصرفية حسب نوعية المصارف (تقليدية وإسلامية)، الصادرة أمس عن المصرف المركزي، أن المصارف الإسلامية استحوذت على 22.3% من إجمالي الائتمان المصرفي في الدولة بنهاية يناير والبالغ تريليوناً و588 مليار درهم، حيث بلغ إجمالي تمويلاتها 353.8 مليار درهم، بينما بلغ حجم تمويلات البنوك التقليدية تريليوناً و234 مليار درهم.

إحصاءات

وأشارت إحصاءات النشرة إلى أن المصارف الإسلامية استحوذت على 23.7% من إجمالي الودائع المصرفية البالغ تريليوناً و621 مليار درهم، حيث بلغ نصيبها 384.2 مليار درهم، مقابل تريليون و237 مليار درهم للبنوك التقليدية تشكل نسبة 76.3%. وأوضحت الإحصاءات أن المصارف الإسلامية زادت تمويلاتها للقطاع الصناعي والتجاري من 151.8 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2017 إلى 152.9 مليار درهم بنهاية يناير، بارتفاع 1.1 مليار درهم 0.7%، كما رفعت تمويلاتها للأفراد من 128.7 مليار درهم إلى 128.9 مليار درهم بنهاية يناير بارتفاع 100 مليون درهم وبنسبة 0.2%.

وأكدت الإحصاءات أن المصارف الإسلامية حققت نمواً قياسياً وصلت نسبته إلى 20.3% في جذب ودائع غير المقيمين لديها، حيث ارتفعت من 12.8 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2017 إلى 15.4 مليار درهم بنهاية يناير الماضي، بينما انخفضت ودائع غير المقيمين في البنوك التقليدية من 178.8 مليار درهم إلى 175.6 مليار درهم خلال نفس الفترة بانخفاض 3.2 مليارات درهم وبنسبة 1.8%.

وأكدت الإحصاءات ارتفاع ودائع الحكومة لدى لمصارف الإسلامية إلى 54.1 مليار درهم بنهاية يناير بزيادة 1.1 مليار درهم مقابل ديسمبر 2017 وبنسبة 2.1%، كما ارتفعت ودائع القطاع الخاص لدى المصارف الإسلامية من 251.5 مليار درهم إلى 254.5 مليار درهم بنهاية يناير بارتفاع 3.5 مليارات درهم وبنسبة 1.2%.

وزادت المصارف الإسلامية استثماراتها إلى 61.5 مليار درهم بنهاية يناير، مقابل 61.4 مليار بنهاية ديسمبر، واستحوذت استثمارات الأوراق المالية التي تمثل ديوناً على الغير (سندات الدين) والأسهم على الزيادة بالترتيب حيث ارتفعت في الأولى (سندات الدين) من 7.5 مليارات درهم إلى 8 مليارات درهم، والثانية (الأسهم) من 4.5 مليارات درهم إلى 4.6 مليارات درهم.

وأشارت الإحصاءات إلى أن أصول المصارف الإسلامية بلغت بنهاية يناير 540 مليار درهم، وتشكل نسبة 20.1% من إجمالي أصول القطاع المصرفي في الدولة البالغة تريليونين و688 مليار درهم، بينما بلغت أصول البنوك التقليدية تريليونين و148 مليار درهم بنسبة 79.9%.

مؤشرات

وكشفت إحصاءات نشرة المؤشرات المصرفية حسب نوعية المصارف (وطنية وأجنبية)، أن أصول البنوك الوطنية بلغت تريليونين و328 مليار درهم، تمثل 86.6% من أصول القطاع المصرفي بنهاية يناير الماضي البالغة تريليونين و688 مليار درهم، بينما بلغ إجمالي أصول البنوك الأجنبية 360 مليار درهم تمثل 13.4% من نسبة أصول القطاع المصرفي.

وأشارت الإحصاءات إلى أن البنوك الوطنية جذبت تريليوناً و416 مليار درهم ودائع تمثل 87.4% من إجمالي الودائع البالغ تريليوناً و621 مليار درهم، بينما جذبت البنوك الأجنبية 205 مليارات درهم تمثل 12.6%، وضخت البنوك الوطنية تمويلات بقيمة تريليون و398 مليار درهم تمثل 88% من إجمالي الائتمان المصرفي، بينما ضخت البنوك الأجنبية 190 مليار درهم تمثل 12% من إجمالي الائتمان المصرفي لشهر يناير.

تعليقات

تعليقات