العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خبراء لــ «البيان الاقتصادي»: الخدمة تعزّز التداولات وترفع السيولة وتنوّع آليات الاستثمار

    سوق دبي المالي يدشّن «البيع على المكشوف المنظم»

    ■ جانب من ورشة عمل للوسطاء نظمها سوق دبي حول الخدمة | من المصدر

    دشن سوق دبي المالي، أمس، خدمة البيع على المكشوف المنظم، وذلك عقب إنجاز كافة استعداداته التنظيمية والفنية والإجرائية اللازمة.

    وقال خبراء ماليون لـ «البيان الاقتصادي»، إن آلية البيع على المكشوف، تسهم في تنويع آليات وأدوات الاستثمار والتحوّط، ورفع مستوى السيولة الاستثمارية، لاستقطاب شريحة جديدة من المستثمرين المختصين والمتمرسين بالأدوات الاستثمارية الحديثة لأسواق الأوراق المالية.

    وأضاف الخبراء، أن سوقي دبي وأبوظبي الماليين، يعتبران أول أسواق توفر هذه الخدمة في منطقة الخليج العربي.

    وتتيح خدمة البيع على المكشوف المنظم للمستثمرين، إمكانية بيع أوراق مالية مدرجة في السوق وغير مملوكة لهم، شريطة التعهد بردها لمالكها، بناء على اتفاقية الإقراض الموقعة بينهما. ولممارسة خدمة البيع على المكشوف، فإن على شركة الوساطة، التأكد من وجود أوراق مالية مقترضة في حساب عميلها قبل تنفيذ أمر البيع على المكشوف.

    ويستثنى من ذلك، عملاء التسليم مقابل الدفع (DVP)، حيث يكتفى بوجود تعهد أو تأكيد بإقراض الأوراق المالية لهم. وتتكامل الخدمة مع آلية إقراض واقتراض الأوراق المالية، التي تتيح للمُقرض المعتمد، إقراض أوراقه المالية إلى مُقترض معتمد، وذلك بغرض تسوية صفقات تمت وفق خدمة البيع على المكشوف المنظم.

    شركات

    وتقدمت 7 شركات وساطة بطلبات لسوق دبي المالي للحصول على ترخيص الخدمة الجديدة، ويتم في المرحلة الحالية، مراجعة تلك الطلبات وإجراء الاختبارات اللازمة على النظم التقنية لتلك الشركات، تمهيداً لتوفير الخدمة لعملائها. وسوف يكون بمقدور شركة الوساطة، البدء في تنفيذ صفقات البيع على المكشوف المنظم لصالح عملائها، بمجرد حصولها على الترخيص اللازم من السوق.

    وكان سوق دبي المالي، قد حصل في وقت سابق على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع، لتدشين الخدمة.

    حملة

    ويأتي إطلاق الخدمة، عقب تنفيذ السوق لحملة تعريفية، شملت ورش عمل وندوات تعريفية لتوعية المتعاملين في السوق، وشرح مختلف الجوانب ذات الصلة بالخدمة الجديدة. وقد لقيت تلك الأنشطة التوعوية إقبالاً كبيراً، وشهدت تفاعلاً ملحوظاً من قبل الوسطاء، الأمر الذي يعكس الاهتمام الكبير بتوفر تلك الخدمة في السوق.

    وقال عيسى كاظم رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: في إطار استراتيجية تنويع المنتجات والخدمات التي ينفذها سوق دبي المالي، يسعدنا الإعلان عن بدء توفير هذه الخدمة المهمة، في خطوة تهدف إلى تعزيز قدرة المستثمرين على التداول في السوق، وتنشيط تداولاتهم ورفع مستويات السيولة.

    وأضاف: لقد قمنا خلال الشهور القليلة الماضية، بتنفيذ العديد من التحسينات على النظم والقواعد الخاصة بالسوق، بما يضمن الجاهزية التامة لتنفيذ هذه الخطوة التطويرية المهمة، وفق أفضل الممارسات العالمية.

    وعلاوة على ذلك، فقد حرصت إدارة السوق على تصميم الخدمة الجديدة بعناية فائقة، بما يمنح المستثمرين فرصة بيع الأسهم المدرجة على المكشوف مع حماية السوق من أي تأثيرات غير مطلوبة.

    سيولة

    وقال إيهاب رشاد، الرئيس التنفيذي لشركة «الصفوة مباشر» للخدمات المالية، إن شركته كانت ضمن الشركات السبعة التي تقدمت بطلب لسوق دبي للحصول على ترخيص تقديم الخدمة التي تقدمها حالياً بالفعل في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

    وأضاف رشاد لـ «البيان الاقتصادي»، إن هذه الآلية الجديدة ستساعد على زيادة السيولة في الأسواق، وتتيح وسيلة متطورة للمستثمرين، مشيراً إلى أن هذه الآلية تعد وسيلة هامة على إحداث التوازن في السوق، ووصوله إلى مرحلة النضج، وهو ما سيساعد بشكل كبير على خروج أسواق الإمارات من إطار الأسواق الناشئة إلى المتطورة.

    وأشار إلى أن تلك الآلية ستسهم بشكل كبير في تحسن الأداء المالي للشركات المقيدة، إذ إن قيام المستثمر بالبيع على المكشوف لسهم معين، يعني أنه يتوقع انخفاض سعر السهم، وبالتالي، فهو يعتقد أن أداء الشركة ليس جيد، ومن هنا، ستعمل الشركات على إظهار معدلات ربحيتها وكفاءتها، حتى لا تكون عرضة للبيع على المكشوف.

    نشاط

    وقال عصام قصابية، المحلل المالي لدى «مينا كورب» للخدمات المالية، إن آلية البيع على المكشوف تعتبر إيجابية للأسواق المحلية، بما سيسهم في تعزيز التداولات وإحداث حالة من الحركة والنشاط، تساعد على زيادة مستويات السيولة.

    وأكد قصابية ضرورة استمرار الجهات الرقابية، متمثلة في هيئة الأوراق المالية وسوقي دبي وأبوظبي الماليين، في نشر التوعية بمميزات وسلبيات هذه الآلية، لتجنب أي أضرار قد يتعرض لها صغار المستثمرين.

    تنويع

    وقال رائد دياب نائب رئيس قسم البحوث لدى «كامكو» للاستثمار، إن تطبيق آلية البيع على المكشوف، من شأنه أن يزيد من مستوى السيولة، ويعزز الاستثمارات في الأسواق الإماراتية، كما سيسهم بشكل كبير في تنويع الآليات والخيارات أمام المستثمرين.

    وتابع دياب: قد تسهم هذه الآلية كذلك في الحد من التلاعب في قيمة أسعار الأسهم، وبلا شك، ستضيف إلى سمعة أسواق الأسهم الإماراتية على الصعيد الدولي.

    معايير

    تشمل خدمة البيع على المكشوف المنظم، مجموعة منتقاة من الأوراق المالية المدرجة في سوق دبي المالي، بحيث تتم مراجعة واعتماد قائمة الأوراق المالية التي يمكن القيام بنشاط خدمة البيع كل 6 شهور. وستضم القائمة صناديق المؤشرات المتداولة فور إدراجها، والشركات المدرجة على مؤشرات عالمية خاصة بأسهم الإمارات.

    طباعة Email