العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «باي بال» تحمي البائع في الإمارات لدعم نمو التجارة الإلكترونية

    دشنت شركة «باي بال» برنامجها لحماية البائع في دولة الإمارات، لتشجيع وتمكين الشركات المحلية من الاتجار عبر الإنترنت محلياً وعالمياً بثقة وراحة بال.

    وحسب الشركة، تم تصميم برنامج حماية البائع للمساعدة على صون حقوق التجار عند التعامل مع مطالبات المشتري، كطلبات رد المبالغ المدفوعة، والاسترجاع، بحيث يصبحون أكثر قدرة على الاستفادة من الفرص التي تتيحها التجارة الإلكترونية. وسيستفيد التجار من هذه التغطية في حالتين منصوص عليهما في اتفاقية باي بال القانونية:

    • المعاملات غير المصرح بها - عندما يدعي المشتري أنه لم يصدر أمر الشراء.

    • المعاملات التي لم يتم الإيفاء بها - عندما يدعي المشتري أنه لم يستلم السلعة أو الخدمة التي تم دفع ثمنها.

    وتتاح هذه الخدمة الآن في الإمارات بهدف تمكين أصحاب الأعمال في المنطقة من النمو وتوسيع نشاطاتهم في مجال التجارة الإلكترونية. ويأتي إطلاق الخدمة في الوقت المثالي ليستفيد أصحاب الأعمال من موسم التسوق الاحتفالي وبيع المزيد من سلعهم وخدماتهم عبر الإنترنت، ريثما يتمتعون براحة البال المصاحبة لبرنامج حماية البائع.

    وقال إيفي داهان، المدير العام لروسيا والشرق الأوسط وأفريقيا: «تحرز الإمارات تقدماً هائلاً في مجال التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية، وهو ما تجلى من خلال إطلاق مواقع تجارية إلكترونياً رفيعة المستوى مثل Noon.com و ounass.ae. ومع ذلك، لا يزال العديد من التجار غير متأكدين بشأن المخاطر المرتبطة ببيع السلع والخدمات عبر الإنترنت. ويتيح برنامج حماية البائع من باي بال للتجار إنجاز المعاملات عبر الإنترنت بثقة أكبر، والاستفادة من الطلب المتزايد على الشراء عبر الإنترنت في المنطقة».

    يغطي برنامج حماية البائع في باي بال السلع الملموسة وغير الملموسة.

    طباعة Email