العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ندوة التأمين الإسلامي تستعرض دور القطاع في تحقيق الاستدامة المجتمعية

    نظمت كلية الأعمال في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا ندوة حول التكافل الإسلامي في دولة الإمارات بالتعاون مع شركة تكافل الإمارات للتأمين بحضور كل من محمد الهواري العضو المنتدب في شركة تكافل الإمارات للتأمين، والدكتور نور العطاطرة، المدير المفوض للجامعة وعون الصمادي رئيس قنوات التوزيع البديلة والوكالات في الشركة والدكتورة شروق العتر والدكتور مصعب طبش، وعدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية في كلية الأعمال، وطلبة الكلية، وممثلي بعض الشركات والمؤسسات العاملة في حقل التأمين.

    وناقش المشاركون في الندوة مفهوم التأمين الإسلامي «التكافل» وأهميته ومبادئه والفرق بينه وبين التأمين التقليدي وكذلك أهداف شركة تكافل ورؤيتها للمستقبل والمنتجات التي تقدمها للتأمين الإسلامي والمبادئ التي تقوم عليها الشركة والمتمثلة في التكاتف المشترك، وتحقيق الاستدامة المجتمعية لأفراد المجتمع والعمل على ومساعدة المحتاجين، والحرص على اتباع سياسة النظام المجتمعي الموحد بما يتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية.

    من جهته ثمن الدكتور نور العطاطرة الجهود المبذولة من قبل مقدمي الندوة وبالدور الإيجابي الذي تقوم به شركة تكافل الإمارات في مجال التأمين مؤكداً في الوقت نفسه على جودة ونوعية ومستوى الخدمات التي تقدمها الشركة لأفراد المجتمع في مجال التأمين الإسلامي.

    من جانبه أشار محمد الهواري العضو المنتدب في شركة تكافل الإمارات إلى أهمية تنظيم مثل تلك الندوات وورش العمل لشرح المفاهيم والأطر القانونية لشركات التأمين بشكل عام وحرص إدارة الجامعة على التعاون والجهد المشترك في مثل تلك الفعاليات والتي تسلط الضوء على جوانب عديدة كما أنها تتيح للطلبة الدراسين ولأفراد المجتمع التوعية في مفاهيم التكافل مشدداً على أهمية التواصل المجتمعي والمعرفي والجهود التي تبذلها وتقوم به في شركة تكافل الإمارات، بما يعود بالنفع العام على الشركة والطلبة .

    وأشادت الدكتورة شروق العتر عضو هيئة التدريس بالورشة وثمنت ما قدمه المحاضران من معلومات قيمة توضح عدداً كبيراً من المفاهيم وتجيب على تساؤلات عديدة يحتاج إليها أفراد المجتمع بشكل عام من خلال تعامله مع شركات التأمين في مواضيع عديدة مؤكدة حرص إدارة الجامعة على الشراكة المجتمعية الفاعلة مع المؤسسات الوطنية بما يحقق رفع الكفاءات وتطوير الخبرات التي تعود على الطلبة بفائدة كبيرة تساهم باكتسابهم خبرات عملية توازي المعلومات الأكاديمية النظرية التي يتلقاها الطلبة على مقاعد الدراسة.

    طباعة Email