أطلقته بورصة دبي للسلع بالتعاون مع مجموعة عائض دعجم

أول عقد ذهب فوري متوافق مع الشريعة في المنطقة

■ جورانج ديساي وعائض بن دعجم خلال الاتفاق على إطلاق العقد | البيان

أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع ومجموعة عائض دعجم السعودية، عن اتفاقهما على تطوير وإطلاق أول عقد ذهب فوري متوافق مع الشريعة الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط، ليتم تداوله في بورصة دولية.

وتسمح هذه الشراكة للمؤسستين بتوسيع حضورهما في سوق التمويل الإسلامي في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام، كما أنها ستجذب اهتمام المصارف والمؤسسات المالية الإسلامية في المنطقة.

وتعكس هذه الخطوة النمو المتزايد لمكانة المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون في أسواق الذهب المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

ووفقاً لمجلس الذهب العالمي، يتراوح الطلب على الذهب في السعودية ما بين 60 و85 طناً، وهو أعلى مستوى في الشرق الأوسط والسادس على مستوى العالم؛ ويمثل حوالي 30% من إجمالي الطلب في جميع أنحاء المنطقة. وتقدّر قيمة استثمارات الذهب المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بحوالي تريليوني دولار، مما يشير إلى أن قرار إطلاق هذا العقد الجديد قد جاء في الوقت المناسب.

إمكانات

وفي هذا الشأن، قال جورانج ديساي، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: «نأمل بأن يساهم هذا المنتج في تطوير الأسواق المحلية وإطلاق الإمكانات الكبيرة لتداول الذهب في المنطقة. ونحن ماضون في العمل مع شركائنا للاستفادة من هذه الفرص.

ونعتقد أن عقد الذهب الفوري الجديد سيشجع المشاركين الجدد والحاليين من المؤسسات على الاستثمار والتداول بالمنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وباعتبارنا بورصة المشتقات الأكبر في الشرق الأوسط، فإننا واثقون من نجاح المنتج وسوف نواصل إقامة المزيد من الشراكات المماثلة وإطلاق منتجات إضافية في المستقبل».

وأضاف ديساي: «سيساهم تقديم منتجات متوافقة مع الشريعة الإسلامية لجمهور أوسع في جذب اهتمام الجهات المحلية وغيرها من المؤسسات العالمية التي تبحث عن وسيلة للدخول إلى أحدث القطاعات وأسرعها نمواً ضمن أسواق المال الرئيسية. وقد تم اختيار مجموعة «أماني للاستشارات»، الرائدة عالمياً في مجال التمويل الإسلامي، لتقديم الخدمات الاستشارية في إطار هذه المبادرة».

تنمية

من جانبه، قال عائض بن دعجم، رئيس مجلس إدارة المجموعة: «نحن ملتزمون بتقديم منتجات عالية الجودة لعملائنا، وتمثل هذه الشراكة دليلاً إضافياً على مساهماتنا في تنمية سوق الاقتصاد الإسلامي. ونحن واثقون من أن شراكتنا مع بورصة دبي للذهب والسلع ستدعم رؤيتنا الرامية إلى تعزيز أواصر التعاون عبر الحدود، إذ أنها تتيح الوصول إلى سوق الذهب والسلع الإقليمية، مما يمنح العملاء حلولاً أفضل للتحوط والاستثمار».

جدير بالذكر أن دبي كانت تعرف تاريخياً باسم «مدينة الذهب»، ولطالما اشتهرت منطقة الشرق الأوسط عموماً باستثماراتها الكثيفة في الذهب، الذي يعتبر من فئات الأصول المهمة ضمن أية محفظة، ويميل مديرو صناديق الاستثمار إلى تخصيص جزء من إجمالي استثماراتهم للذهب. ويناسب إطلاق هذا المنتج مجموعة واسعة من المستثمرين في المنطقة وهو طريقة مثالية للبورصة لتوسيع حضورها.

أعمال

تعد مجموعة عائض دعجم من كبرى المؤسسات المتخصصة في تخزين ونقل النفط في المنطقة، حيث تعمل مع شركات إنتاج النفط السعودية. كما تدير المجموعة العديد من مراكز الذهب، وهي مستثمر رئيسي في مجال الأصول الثابتة، بما في ذلك البنية التحتية والعقارات، وتقوم بتطوير مشاريع جديدة في دبي والإمارات على نطاق أوسع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات