790 مليوناً أرباح نصفية لـ29 شركة تأمين بنمو 30%

الشركات تستفيد من القرارات الحكومية الخاصة بالتأمين الصحي | البيان

ارتفعت أرباح شركات التأمين المدرجة بنحو كبير في النصف الأول مدفوعة بقرارات حكومية جرى تنفيذها مطلع العام الجاري تلزم جميع الحاصلين على إقامات من دبي بالتأمين الصحي، بالإضافة إلى رفع الحد الأدنى لأسعار وثاق تأمين السيارات، ووضع آليات تمنع حروب الأسعار.

ووفقاً لرصد «البيان الاقتصادي»، وصلت أرباح 29 شركة مقيدة في سوق دبي وأبوظبي الماليين إلى نحو 790.5 مليون درهم في النصف الأول من العام الحالي، بزيادة قدرها 29.8% مقارنة بنحو 608.9 ملايين درهم في الفترة المقابلة من 2016. فيما لم تعلن شركة «الخزنة للتأمين» المدرجة في سوق أبوظبي عن نتائجها حتى الآن.

واستحوذت 13 شركة مقيدة في سوق دبي المالي على نحو 53.4% من إجمالي الأرباح بعد بلوغها 421.9 مليون درهم، بزيادة قدرها 66.5%، مقارنة بنحو 253.4 مليون درهم في الفترة المقارنة من 2016.

فيما بلغت أرباح 16 شركة مقيدة في سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 368.6 مليون درهم، بزيادة قدرها 3.7%، مقارنة بنحو 355.5 مليون درهم في النصف الأول من 2016. وعزز من نمو الأرباح نجاح 7 شركات في التحول من الخسارة إلى الربحية وهي: شركة «سلامة للتأمين» و«الاتحاد للتأمين» و«ميثاق للتأمين التكافلي» و«الشارقة للتأمين» و«دار التأمين» و«الوطنية للتكافل» و«دار التكافل».

تعافٍ

وقال المحلل المالي مازن البستاني، الشريك ورئيس الخدمات المصرفية والتمويل لدى «بيكر آند ماكنزي - حبيب الملا»، إن شركات التأمين عاودت التعافي منذ العام الماضي وحققت نتائج جيدة في النصف الأول بدعم القرارات الحكومية الخاصة بالتأمين الصحي وتأمين السيارات.

وتوقع البستاني أن تواصل الشركات تحقيق أداء مالي قوي في الفترة القادمة بفضل مع استمرار الشركات في تحسين خدماتها وبالتالي زيادة إيراداتها وعملياتها، مطالباً بضرورة وجود بعض عمليات الدمج والاستحواذ في القطاع بهدف ترشيد الإنفاق وتخفيف حدة المنافسة والاستمرار في الربحية.

وأكد علي بن حرمل الظاهري رئيس مجلس إدارة شركة الوطنية للتكافل، أن قطاع التكافل يمر في الوقت الراهن بعدد من التحديات لا سيما وأن التشريعات الجديدة المتعلقة بالاستثمارات والملاءة أدت إلى فرض بعض الضغوط وأجبرت بعض الشركات للتركيز على الربحية التشغيلية.

نمو

وبحسب الرصد، جاءت دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين «أمان» في مقدمة الشركات الأكثر نمواً في الأرباح خلال النصف الأول بعد ارتفاع أرباحها 381% إلى 2.49 مليون درهم في النصف الأول من 518.39 ألف درهم في الفترة المقارنة من 2016.

وحلت «رأس الخيمة للتأمين» في المرتبة الثانية بعد ارتفاع أرباحها 222% لتصل إلى 12.35 مليون درهم مقارنة بنحو 3.8 ملايين في الفترة المقابلة من 2016، بدعم زيادة أقساط التأمين 11% إلى 157.8 مليون درهم.

وحققت «أورينت للتأمين» أكبر صافي أرباح من حيث القيمة بنحو 224.25 مليون درهم بزيادة قدرها 12.5% مقارنة بنحو 199.4 مليون درهم في الفترة المقابلة من العام الماضي، مع ارتفاع إجمالي الأقساط المكتتبة من 1.4 مليار إلى 2.11 مليار درهم.

تراجع

حققت 10 شركات تراجعاً في الأرباح جاء في صدارتها «تكافل الإمارات» بعد انخفاض صافي أرباحها 84.4% إلى 944.66 ألف درهم في النصف الأول مقارنة بنحو 6.04 ملايين درهم في نفس الفترة من 2016. كما هبطت أرباح شركة «الاسكندنافية للتأمين» 67.2% من 11.8 مليون إلى 3.87 ملايين درهم وتراجعت أرباح «دبي للتأمين» 6.8% من 28.04 مليون درهم إلى 26.13 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات