أجواء فضائية تحيط بمتداولي الأسهم في دبي

يحاكي المدخل الرئيس لسوق دبي المالي أروقة السفن الفضائية التي تظهر في أفلام الخيال العلمي رغبة من إدارة السوق في الجمع بين الشباب والتكنولوجيا المتقدّمة والرؤى المستقبليّة عبر اصطحاب الزوار والمستثمرين في رحلة مشوقة.

ففي هذه السوق التي تأسست قبل 17 عاما في برج راشد ضمن مركز دبي التجاري العالمي كأول بورصة لتداول الأوراق المالية في الدولة، تحولت زوايا قاعة التداول إلى «مناطق ساخنة» تشعر المستثمرين بالإثارة التي ينطوي عليها مفهوم المستقبل.

وفي منتصف كل منطقة هناك عمود ارتفاعه 12 متراً لونه يتغير ويضيئ وفقاً لمعطيات السوق ويساعد على تعزيز تجربة التداول. التصميم الداخلي الجديد لسوق دبي المالي استغرق تنفيذه 4 سنوات من قبل شركة «ديزاين هاوس ميدي» وقد برعت الأخيرة في ابتكار تناغم بين التصميم ونشاط السوق.

الديكور الداخلي الجديد للسوق يوفر أرائك حديثة ذكية ومريحة تضمن للمستثمرين الاسترخاء ومتابعة حركة وأنشطة السوق والأعمال. وترتدي قاعة التداول تصميمين فريدين في منطقة تُسمى «المنصات الأساسية» وتحتوي على منصات عمل مزودة بأرائك دائرية ذكية تتيح للمستثمرين تنفيذ تعاملاتهم بأعلى مستويات الكفاءة.

المقاعد مزودة بأجهزة لوحية توفر على المستثمرين حمل أجهزتهم الخاصة وفُرشت الأرضيات بسجاد فاخر يجسد رمز (اللانهاية) ضمن كافة أرجاء طابق التداول، وذلك للتعبير عن مكانة سوق دبي المالي كمنصة للعمل المتواصل والنشاط الديناميكي.

وتتوزع أمام انظار المستثمرين شاشات تفاعلية لتمكينهم من التداول أو الوصول لمختلف خدمات السوق بكل سهولة ومرونة. أما منطقة خدمة العملاء فقد جرى تجهيزها بمكاتب ذكية وكراسي للانتظار تحتوي على أجهزة لوحية تسمح للعملاء بالوصول إلى النظام الرئيسي للسوق وحجز المواعيد من المكان المفضل لديهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات