«الإمارات دبي الوطني ريت» تستحوذ على أول أصولها التعليمية في دبي

أعلنت شركة الإمارات دبي الوطني ريت استحواذها على مدرسة ساوث فيو في مجمع رمرام السكني في دبي. وستكون المدرسة الخامسة لمؤسسة إنترستار التعليمية في دبي وثاني مدرسة تطبق المنهج البريطاني. ووقعت الإمارات دبي الوطني ريت عقد مساطحة للأرض وستعمل على بناء المدرسة التي ستبلغ قيمة تكلفتها الإجمالية 55 مليون درهم.

وتمثل هذه الصفقة أول عملية استحواذ على أصول تعليمية تقوم بها شركة الإمارات دبي الوطني ريت، وذلك في إطار استراتيجيتها الهادفة إلى تنويع محفظة عقاراتها من خلال الاستثمار في عقارات بديلة. وكانت الشركة استحوذت في مايو على مبنى السكن الطلابي «يونينست دبي لاند» بقيمة 120 مليون درهم.

وسيحقق المشروع البالغة قيمته حوالي 55 مليون درهم عائد إيجار أولياً بنسبة 9% من تكاليف المشروع، مع زيادة ثابتة بنسبة 4% كل سنتين طوال فترة الإيجار البالغة 9 سنوات مع خيارات إضافية للتجديد. وتدفع المدرسة إيجارًا إضافيًا أثناء فترة الإنشاء، وهو ما يعادل 5% من نسبة الانخفاض.

وقال تيم روز، رئيس قسم العقارات بشركة الإمارات الوطني لإدارة الأصول: يسعدنا الإعلان عن ثاني عملية استحواذ منذ إدراجنا في بورصة ناسداك دبي في مارس. وتُعد هذه أول أصولنا التعليمية وخطوة هامة في إطار سعينا المستمر لتنويع محفظتنا بعيدًا عن العقارات الإدارية والسكنية التي نتخصص بها.

إنه لمن دواعي سرورنا أن نعمل مع مؤسسة إنترستار التعليمية، ونتطلع إلى علاقة طويلة ومثمرة معها. نحن فخورون جدًا أننا أصبحنا جزءًا من مسيرة قطاع التعليم في الإمارات الذي يواصل الازدهار والنمو.

وبعد عملية الاستحواذ، بلغت القيمة الإجمالية لمحفظة عقارات شركة الإمارات دبي الوطني ريت 367 مليون دولار حيث بلغ صافي قيمة الأصول 292 مليون دولار أو 1.15 دولار أميركي للسهم الواحد. وبلغت نسبة القروض إلى القيمة من إجمالي قيمة الأصول 29%، كما بلغت نسبة الإشغال 87% على مستوى المحفظة.

ويبلغ متوسط مدة التأجير غير المنتهي للمحفظة 3.63 سنوات، وتمثل المكاتب الإدارية نسبة 59% من المحفظة، بينما تمثل العقارات السكنية نسبة 27%، في حين تشكل الأصول البديلة (ومنها التعليم) نسبة الـ 13% المتبقية. تمتلك شركة الإمارات دبي الوطني ريت ما مجموعه 9 عقارات على مستوى دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات