أبوظبي يتراجع هامشياً بضغط البنوك والاستثمار

سوق دبي يسجّل أفضل أداء أسبوعي منذ أبريل

■ أداء جيد لسوق دبي خلال الأسبوع | البيان

حققت أسواق الأسهم أداء جيداً خلال تداولات الأسبوع الماضي متجاهلة التوترات الجيوسياسية في المنطقة. وصعد سوق دبي المالي بنسبة 1.44% رابحاً أكثر من 48 نقطة ليغلق عند 3400.1 نقطة ومسجلا أفضل أداء أسبوعي منذ مطلع أبريل الماضي، بدعم رئيسي من سهم «إعمار العقارية» بعد الإعلان عن سعي الشركة أسهم قطاع التطوير العقاري في دولة الإمارات بالبورصة.

من جانبه، تراجع سوق أبوظبي بنحو 0.05% بخسارة محدودة بلغت 2.2 نقطة ليغلق عند 4476.57 نقطة بضغط تراجع قطاعات البنوك والاستثمار والصناعة والخدمات، قابلها ارتفاع العقارات والاتصالات والطاقة.

وارتفعت مستويات السيولة في السوقين خلال الأسبوع بنسبة 14% من 2.8 مليار درهم إلى نحو 3.2 مليارات، وجرى تداول 2.7 مليار سهم من خلال تنفيذ 32.7 ألف صفقة. ورغم تلون مؤشرات سوق دبي بالأخضر لكن رأس المال السوقي للأسهم خسر نحو 325 مليون درهم، فيما خسرت أسهم أبوظبي 781.4 مليوناً لتكون المحصلة صافي خسارة بنحو 1.1 مليار درهم.

وفى جلسة أمس، أغلق سوق دبي منخفضاً بنحو 0.17% مع تعرضه لعمليات جني أرباح محدودة بعد وتيرة صعود قوية في الجلسة السابقة، بينما صعد سوق أبوظبي بنسبة 0.5% بدعم رئيسي من ارتفاع سهم «أبوظبي الأول» بنسبة 1.9% وأسهم الطاقة يتصدرها «دانة غاز».

توترات

وقال أيمن القصبى، مدير إدارة التداول بشركة جلوبال لتداول الأسهم والسندات، إن الأسواق المحلية حققت أداء جيدا الأسبوع الماضي رغم التوترات الجيوسياسية في المنطقة، مدعومة بظهور محفزات جديدة خصوصاً بعد إعلان «إعمار» عن عزمها طرح وحدة التطوير العقاري في البورصة. وصعد سهم «إعمار العقارية» على مدار الأسبوع الماضي بنسبة 5.6% وسط تداولات جاوزت 100.4 مليون سهم بقيمة أكثر من 748 مليون درهم.

وأعلنت «إعمار العقارية»، أمس الأول، عن خطتها لإدراج 30% من نشاط التطوير العقاري في الإمارات بالبورصة في خطوة يتوقع أن تكون الأكبر من نوعها منذ طرح شركة إعمار مولز عام 2014.

وقال القصبي، لـــ «البيان الاقتصادي»، إن أسهم هيكلة رأس المال بدأت تتحرك في اتجاه صاعد بعدما أطمأن المستثمرون إلى الخطط التصويبية التي اعتمدتها الشركات مؤخراً لإطفاء الخسائر المتراكمة، وهو ما أسهم بشكل كبير في زيادة العمليات المضاربية على هذه الأسهم.

وقفز سهم «دريك آند سكل» بنسبة 18.5% إلى 0.41 درهم بعد تداول 720.4 مليون سهم بقيمة 288.5 مليون درهم، فيما زادت سهم «أرابتك القابضة» بنسبة 0.39% إلى 0.76 درهم، بتداولات جاوزت 101 مليون سهم بقيمة 77 مليون درهم.

هبوط

وقال القصبي إن سوق أبوظبي استمر في هبوطه للأسبوع الخامس على التوالي لكن بوتيرة أقل هذا الأسبوع مرجعاً السبب في ذلك إلى الضغوط البيعية على بعض الأسهم القيادية خصوصا في قطاع البنوك.

وتراجع مؤشر قطاع البنوك في أبوظبي بنسبة 0.55%، وهبط مؤشر الاستثمار والخدمات المالية 2.06%، بينما ساهمت قطاعات الطاقة والعقارات والاتصالات في تقليل وتيرة هبوط السوق بعد صعودهما بنحو 14.2% و1.2% و0.3% على التوالي.

وتوقع القصبي، أن تسترد الأسواق عافيتها ونشاطها في الفترة القادمة خصوصا بعدما ظهرت سيولة قوية في السوق خلال الجلسات الماضية وهو مؤشر على عودة ثقة المستثمرين بفعل أنباء الطروحات الجديدة في السوق.

ومن المتوقع أن تشهد أسواق الأسهم 3-4 طروحات جديدة في النصف الثاني من العام الجاري وفق تصريحات سابقة لعبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لهيئة الأوراق المالية والسلع.


توعية

أكدت هيئة الأوراق المالية والسلع أن شركة الوساطة وممثل الوسيط غير مسموح لهما بإبداء التوصيات ما لم يكن لديهما ترخيص إضافي من قبل الهيئة لتقديم الاستشارات المالية والتحليل المالي.

تعاملات الأجانب

مالت تعاملات الأجانب في أسواق الأسهم المحلية نحو الشراء وتعزيز المراكز في تداولات الأسبوع الماضي، بعدما حققوا صافي شرائي بنحو 94.2 مليون درهم، منها 31.2 مليون في سوق دبي ونحو 63 مليون في سوق أبوظبي.

ووفقاً لرصد «البيان الاقتصادي»، بلغ إجمالي مشتريات الأجانب من الأسهم نحو 1.55 مليار درهم، منها 1.04 مليار في سوق دبي ونحو 513.5 مليوناً في سوق أبوظبي فيما بلغ إجمالي مبيعاتهم نحو 1.45 مليار درهم، منها 1.01 مليار في سوق دبي ونحو 450.5 مليوناً في سوق أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات