أبوظبي تستضيف قمة مجلس الخدمات المالية الإسلامية 23 أكتوبر

أعلن مجلس الخدمات المالية الإسلامية أن دولة الإمارات ستستضيف القمة العالمية السنوية للخدمات المالية الإسلامية لعام 2017 خلال الفترة من الثالث والعشرين حتى السادس والعشرين من شهر أكتوبر المقبل بأبوظبي.

وتم توقيع مذكرة تفاهم بين مصرف الإمارات المركزي ومجلس الخدمات المالية الإسلامية تضمنت تعاون والتزام الجانبين بتنظيم هذه الفعالية المهمة لصناعة التمويل الإسلامي.

وأكد معالي مبارك راشد المنصوري محافظ المصرف المركزي هذه القمة العالمية مشيرا إلى أن المجتمع المالي في دولة الإمارات ومجلس التعاون لدول الخليج العربية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سوف يستفيدون بشكل كبير من المداولات والمناقشات خلال القمة.

وأعرب عن ارتياحه لاستضافة قادة وأصحاب الاهتمام المنتمين للمجتمع المالي العالمي في إمارة أبوظبي مشيراً إلى أن مصرف الإمارات المركزي انضم لمجلس الخدمات المالية الإسلامية منذ عام 2004 بوصفه عضوًا كامل العضوية كما إنه أحد أعضاء المجلس الأعلى لهذه الهيئة الدولية الواضعة للمعايير.

وأوضح معاليه أن هناك أربع عشرة مؤسسة في دولة الإمارات باستثناء السلطات الإشرافية أعضاء في مجلس الخدمات المالية الإسلامية من بينها مصارف إسلامية وشركات تكافل ووكالات تصنيف وشركات استثمار معربا عن سعادته باستضافة الإمارات للقمة للمرة الثانية آملا أن تساعد أنشطة القمة وتبادل الخبرات بين الوفود والخبراء على تركيز اهتمامنا على القضايا ذات الصلة المباشرة بالتمويل الإسلامي في الوقت الذي يتم السعي فيه لمواصلة تنمية هذا القطاع وجعل دولة الإمارات مركزًا رئيسًا للتمويل الإسلامي في المنطقة.

وأعرب زاهد الرحمن خوخر الأمين العام بالإنابة لمجلس الخدمات المالية الإسلامية عن سعادته بانعقاد القمة هذا العام في أبوظبي متطلعا للعمل جنبًا إلى جنب مع معالي محافظ مصرف الإمارات المركزي بوصفه الجهة المستضيفة للقمة والعمل مع أصحاب الاهتمام الرئيسيين في دولة الإمارات على مدار الأشهر المقبلة.

وأكد أهمية الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات لمجلس الخدمات المالية الإسلامية وأنشطته متطلعا لتحقيق أهداف القمة مشيرا إلى أنه تم تنظيم القمة للمرة الأولى في دولة الإمارات عام 2007 في إمارة دبي.

وتهدف القمة السنوية لمجلس الخدمات المالية الإسلامية إلى استقطاب مجموعة مرموقة من قادة صناعة الخدمات المالية الإسلامية وخبرائها من جميع أنحاء العالم والجهات الفاعلة في صناعة الخدمات المالية الإسلامية وخاصة أعضاء مجلس الخدمات المالية الإسلامية من بين السلطات الرقابية والإشرافية والمنظمات الدولية الحكومية والمختصين والجهات الفاعلة في السوق.

وعقدت القمم السابقة في كازاخستان عام 2015 وموريشيوس 2014 وماليزيا 2013 وتركيا 2012 ولكسمبورغ 2011 والبحرين 2010 بالإضافة إلى كل من الأردن ولبنان وقطر وسنغافورة والمملكة المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات