الجمعية العمومية تبحث إقرار خطة الإنقاذ اليوم

هل تضع الهيكلة «أرابتك» على طريق الأرباح ؟

صورة

توقع خبراء ومحللون في أسواق مال أن تنجح خطة «أرابتك» القابضة لهيكلة رأسمالها، المزمع تنفيذها عقب موافقة الجمعية العمومية اليوم على خطة إنقاذ الشركة من كبوتها لا سيما بعد تحقيقها خسائر على مدار عامين، لكن الخبراء ألمحوا إلى ضرورة تقديم الشركة للمزيد من الإيضاحات حول تفاصيل الخطة وتأثيراتها على وضعها في السوق وعلى المساهمين.

ويتضمن برنامج إعادة رسملة «أرابتك، المقرر تنفيذه عبر ثلاث خطوات، زيادة رأس المال بمقدار 1.5 مليار درهم من خلال إصدار أسهم جديدة، فيما تتمثل الخطوة الثانية في تخفيض رأس المال بإلغاء 4.615 مليارات سهم لإطفاء الخسائر المتراكمة، فيما تركز الخطوة الثالثة على تفويض مجلس الإدارة لاستخدام الاحتياطي القانوني للشركة، البالغ 148.2 مليون درهم، لإطفاء الخسائر.

وقدرت الميزانية العمومية لـ «أرابتك» لعام 2016، الخسائر المتراكمة بنحو 4.6 مليارات درهم أو ما يعادل 101% من رأس مال الأسهم المصدرة، فيما تجاوز إجمالي الالتزامات إجمالي الأصول بواقع 251 مليون درهم.

إيضاحات

وقال المحلل المالي وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري الوطني بمعهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار في الإمارات، إن الخطة لا تزال تحتاج إلى عدة إيضاحات خصوصاً فيما يتعلق بكيفية سيطرة الشركة على الزيادة في التكاليف والتي كانت سبباً رئيسياً وراء تآكل الإيرادات وتفاقم الخسائر.

وأضاف الطه، لـ«البيان الاقتصادي»: «لا بد أن تعمل الشركة أيضاً على ضبط تكاليف عقودها بما يساعدها على تعزيز إيراداتها ومعاودة تحقيق أرباح».

وأوضح الطه، أن المستثمرين في حاجة أيضاً إلى معرفة الموقف القانوني للشركة فيما يتعلق ببعض القضايا والمشاكل العالقة لبعض المشاريع في الإمارات والسعودية.

وتظهر حسابات «البيان الاقتصادي»، تراجع سهم «أرابتك» بنسبة اقتربت من 32% منذ بداية العام الجاري. وخسر رأس المال السوقي للسهم نحو 1.9 مليار درهم من 6.045 مليارات درهم إلى نحو 4.14 مليارات درهم في جلسة الخميس الماضي.

استكمال الأعمال

من جانبه، قال رامي صيداني، رئيس قسم استثمارات الشرق الأوسط في مؤسسة شرودرز لإدارة الصناديق، إن برنامج هيكلة رأسمال «أرابتك» سيساعد الشركة على استكمال أعمالها الحالية البالغ قيمتها نحو 18 مليار درهم، والتوسع في مشاريع جديدة بعد تمكنها من إطفاء خسائرها.

وأضاف إن الخطة موضوعية خصوصاً بعد زيادة رأس المال بنحو 1.5 مليار درهم وتعهد «آبار للاستثمار» بتغطية جميع الأسهم غير المكتتب بها، وهو ما يعطي المزيد من الثقة ويسهم في توفير المزيد من السيولة حتى تكون قادرة على الاستمرار. ورأى صيداني أن الخطة ستمكن الشركة من تحقيق نمو في الأرباح خلال عامين إلى ثلاثة أعوام مع تحسين هوامش ربح المشاريع، واستئناف توزيع الأرباح.

تمويل المشاريع

وقال المحلل المالي عمرو حسين: إن الشركة في حاجة إلى رأس مال جديد بعد تجاوز خسائرها رأسمالها الحالي، حتى تكون قادرة على تمويل مشاريعها معتبراً أن برنامج الهيكلة الحالي سيوفر «منطقي» وسيوفر السيولة اللازمة بما يساعد الشركة على التوسع بشكل أفقي.

وأضاف إن الشركة مطالبة بضرورة العمل على تقليل التكاليف وحسن إدارتها خصوصاً أنها كانت سبباً رئيسياً وراء تراجع الإيرادات بنحو ملحوظ، مع السعي لاقتناص فرص ومشاريع جديدة والعمل على حل جميع المشاكل العالقة بمشاريعها الداخلية والخارجية.

حلول بديلة

بدوره، قال جمال عجاج، مدير مركز الشرهان للوساطة المالية، إن «أرابتك» باتت في حاجة ضرورية إلى خطة الهيكلة بعد تحقيقها خسائر على مدار عامين، مضيفاً: الخطة المعلنة ضرورية وليس أمام الشركة حلول بديلة.

وتابع عجاج: إن زيادة رأس المال ستكون بمثابة تأسيس شركة جديدة قادرة على استكمال تطوير المشاريع الحالية والمستقبلية. وكانت «أرابتك» تنوي بناء مشروع مليون وحدة سكنية في مصر بقيمة 36 مليار دولار بحلول عام 2020، ثم تقدمت بمقترح للحكومة المصرية لبناء 13 ألف وحدة سكنية لكن الطرفين لم يتفقا على البنود النهائية للاتفاق.

تعيين

أفادت مصادر بأن أرابتك القابضة للبناء المدرجة في دبي، عينت بيتر بولارد مديراً مالياً للمجموعة، وذلك قبيل اجتماع المساهمين اليوم. وذكرت 3 مصادر: إن بولارد الذي سيشرف على برنامج الشركة لإعادة الرسملة، سيخلف القائم بأعمال المدير المالي للمجموعة رافي مورثي. وقال أحد المصادر إن مورثي الذي عين مديراً مالياً بالإنابة للمجموعة في يوليو 2015، سيتولى منصب المدير المالي لأرابتك للإنشاءات التابعة لمجموعة أرابتك. دبي ــ رويترز

نهج مالي يتسم بالتحفّظ والحذر

قال هاميش تيرويت، الرئيس التنفيذي لمجموعة «أرابتك»، إن شركته تدرك أن حجم خسائرها مخيب للآمال، لكنه يرى أن نهج المجموعة في الإدارة المالية الذي يتسم بالتحفظ والحذر من شأنه أن يضمن مستقبلاً أفضل للشركة ولأعمالها.

وتوقع أن يمكن برنامج إعادة الرسملة إلى جانب خطة الشركة الاستراتيجية «أرابتك» من الاستفادة من التوقعات الإيجابية لقطاع الإنشاءات والهندسة على المدى الطويل ضمن مختلف الأسواق الرئيسية التي تعمل فيها.

وتتضمن خطة «أرابتك»، العمل على استقرار أعمالها خلال العام الجاري مع تنفيذ برنامج إعادة الرسملة، واعتماد نهج قوي لإدارة المخاطر على مستوى المجموعة بالتوازي مع تصميمها التنظيمي بالإضافة إلى تسوية المطالبات من المشاريع المنجزة والذمم المدينة والتصرف في الأصول غير الأساسية.

كما تهدف الخطة إلى تحقيق نمو ثابت في صافي الربح وتعزيز مستوى التدفقات النقدية، واستهداف توزيعات أرباح منتظمة، مع استمرار المجموعة في تحسين إجمالي هامش ربح المشاريع وضمان تسليمها في الوقت المحدد.

و«أرابتك»، هي شركة مساهمة عامة متخصصة في تنفيذ المشاريع الهندسية والإنشائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتمتلك آبار للاستثمار، الذراع الاستثمارية لحكومة أبوظبي، أكبر حصة في الشركة بنسبة 36.1%.

تعليقات

تعليقات