الأسهم تكسب 5 مليارات

تحسن الأداء في أسواق المال المحلية خلال جلسة أمس بدعم من الأسهم القيادية في قطاعات العقار والبنوك والاتصالات، التي صعدت بقوة وسط تواصل عمليات الشراء من قبل المؤسسات وكبار المستثمرين.

وربحت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة في ختام التعاملات نحو 5 مليارات درهم.

وقفز المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1.24% عائدا من جديد لمستوى 4512 نقطة.. وفي سوق دبي المالي بات المؤشر العام على مشارف كسر حاجز 3500 نقطة صعودا بعدما ارتفع أمس الى 3494 نقطة بنمو نسبته 0.50% مقارنة مع جلسة أول من أمس.

وقال وسطاء في السوق، إن الدعم الرئيس للأسواق ماا زال يأتي من الأسهم الثقيلة التي تستحوذ على وزن كبير في المؤشرات العامة، حيث يلاحظ تواصل عمليات الشراء عليها، مؤكدين أن من شأن استمرار صعود هذه الأسهم منح الأسواق قوة أكبرها ستمكن المؤشرات من الصعود بنسب أعلى خلال الأيام القادمة رغم تواصل انخفاض سيولة التداول.

وفي إطار الحديث عن السيولة فقد بلغت قيمة الصفقات في سوقي أبوظبي ودبي الماليين 486 مليون درهم ووصل عدد الأسهم المتداولة 210 ملايين سهم نفذت من خلال 4257 صفقة.

وكان لافتا للنظر الارتفاع القوي الذي سجله سهم بنك الخليج الأول المدرج في سوق العاصمة الصاعد لمستوى 13 درهما الى جانب سهم بنك أبوظبي الوطني الى 10.50 دراهم واتصالات الى 18.15 درهما. وفي سوق دبي المالي قاد النشاط سهم إعمار المرتفع لمستوى 7.35 دراهم بالاضافة لسهم الاتصالات المتكاملة البالغ 6.09 دراهم.

وأسفرت حصيلة التعاملات عن تفوق الأسهم الرابحة على الخاسرة فقد ارتفعت أسعار أسهم 37 شركة من إجمالي أسهم 65 شركة جرى تداولها، في حين تراجعت أسعار أسهم 11 شركة فقط، وحافظت اسهم 17 شركة على أسعارها السابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات