التباين يسيطر على أسواق الأسهم المحلية

Ⅶ تعاملات الأفراد تستهدف الأرباح السريعة | البيان

سيطر التباين على حركة المؤشرات العامة لأسواق المال المحلية خلال جلسة أمس، وسط عمليات كر وفر للمضاربين ممن ترتفع لديهم شهية المخاطرة على شريحة من الأسهم التي تتميز بهامش تذبذب عال.

وفيما واصل سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعه التدريجي لليوم الثاني على التوالي، حيث عاد التراجع الطفيف لسوق دبي المالي تحت ضغط من بعض أسهم العقار الثقيلة.

ويظهر التحليل اليومي لحركة التعاملات في السوقين أن ارتفاع وتيرة المضاربات وتدوير السيولة أسهما في زيادة قيمة الصفقات المبرمة الى نحو 1.2 مليار. وقال وسطاء في السوق لوكالة أنباء الإمارات «إن المؤشرات العامة لا تزال عند مستويات جيدة ويمكنها تعزيز مكاسبها خلال الأيام القادمة مدعومة بالتوزيعات السخية التي أعلنت عنها العديد من الشركات عن أرباح عام 2016». وأكد عطا مفارجة الخبير المالي أن التعاملات كانت جيدة بشكل عام رغم حالة الحذر التي سيطرت على سلوك بعض المتداولين، وذلك بعكس شريحة أخرى ترتفع لديها شهية المخاطرة من المضاربين، لافتاً إلى أن عودة الأسواق للتعويض التدريجي عن الخسائر التي تكبدتها في جلسة الخميس يعد إشارة إيجابية خاصة مع زيادة حجم السيولة المتداولة في جلسة أمس.

حركة المؤشرات

وتفصيلاً على مستوى حركة المؤشرات في السوقين، فقد نما المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.53 % بالغاً 4596 نقطة في طريقه للعودة فوق حاجز 5000 نقطة بحسب معطيات التحليل الفني، وفي سوق دبي المالي أغلق المؤشر العام عند 3645 نقطة بانخفاض 0.21 % فقط مقارنة مع جلسة أول من أمس.

وجاء الضغط على سوق دبي المالي من سهم أرابتك الذي خسر نحو 5.5 % هابطاً إلى 1.02 درهم ولحق به في نفس الاتجاه سهم الاتحاد العقارية المنخفض 2 % تقريباً الى 1.02 درهم وبعكس ذلك فقد ارتفع سهم إعمار العقارية إلى 7.62 دراهم بعد إعلان الشركة عن نمو أرباحها عن العام الماضي 28 %. وفي سوق العاصمة قاد الدعم للمؤشر العام سهما بنكا الخليج الأول وأبوظبي الوطني، حيث ارتفع الأول الى 13.60 درهماً في حين صعد الثاني لمستوى 10.35 دراهم.

Ⅶإفصاحات

Ⅶ حقق البنك التجاري الدولي أرباحاً 125 مليون درهم في نهاية 2016، مقارنة بخسائر 466.5 مليون تم تحقيقها 2015.

Ⅶ ارتفعت خسائر «سلامة» إلى 179.9 مليون درهم 2016 مقارنة بخسائر 162.8 مليون العام السابق .

Ⅶ ارتفعت أرباح بنك الإمارات للاستثمار، 21 % إلى 33.9 مليون درهم

Ⅶ ارتفعت أرباح بنك السلام البحرين، إلى 16.1 مليون دينار بحريني مقارنة بأرباح 10.5 ملايين 2015.

Ⅶ ارتفعت خسائر «الخزنة للتأمين» إلى 82.2 مليون درهم مقارنة بخسائر 59.7 مليوناً 2015.

Ⅶ تحولت شركة الاستشارات المالية الدولية إلى الخسارة وتكبّدت 7.37 ملايين دينار كويتي مقابل أرباح بـ1.8 مليون 2015.

Ⅶ أوصى مجلس إدارة بنك أم القيوين الوطني بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 10 % من رأس المال عن عام 2016.

Ⅶ يناقش مجلس إدارة "دبي الوطنية للتأمين واعادة التأمين" في اجتماعه 7 مارس المقبل مقترحاً بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين 25 % من رأس المال 2016.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات