حامد علي لـ«البيان الاقتصادي»: تعاملات اليوم الأول تماثل المسجلة طوال شهر في عام 2008

إطلاق ناجح لسوق العقود المستقبلية في «ناسداك دبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت «ناسداك دبي» بنجاح، أمس، سوق العقود المستقبلية، عبر تداول 1636 عقداً على 163 ألفاً و600 سهم.

وكانت العقود الخاصة بكل من «الدار» و«إعمار» الأكثر تداولاً، فيما تصدرت شركة الرمز قائمة الوسطاء الأنشط تعاملاً، وكانت الصفقة الأولى في السوق من نصيب «المتكاملة للأوراق المالية».

وقال حامد أحمد علي الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» إن تعاملات اليوم الأول للإطلاق تماثل التداولات الإجمالية للسوق طوال شهر كامل في عام 2008.

وكانت ناسداك دبي أطلقت في الأصل عقود مشتقات الأسهم في 2008، لكن ذلك تزامن مع الأزمة المالية العالمية ولم تجذب عمليات التداول إقبالاً كبيراً.

وأضاف علي أن تعاملات اليوم الأول للإطلاق تمت بسلاسة ويسر، وكشفت عن إلمام واضح من جانب جميع الوسطاء بنظم التداول وآلياتها.

وكشف عن أنه جرى التداول على العقود الخاصة بستة أسهم من بين السبعة التي أتيح التداول عليهم.

وتعهد الرئيس التنفيذي لـ«ناسداك دبي» بالعمل خلال الفترة المقبلة على توسيع رقعة المنتجات المقدمة في سوق العقود المستقبلية، وكذلك زيادة قاعدة المستثمرين والوسطاء وصناع السوق.

وكانت «ناسداك دبي» افتتحت أمس سوق العقود المستقبلية للأسهم بنجاح كما كان مقررا لها. وبدأ التداول في العقود المستقبلية على أسهم الدار العقارية وأرابتك وموانئ دبي العالمية وبنك دبي الإسلامي ودبي باركس اند ريزورتس وإعمار العقارية.

وبحسب بيان وزع أمس، قال متحدث باسم «ناسداك دبي» إنه من المتوقع أن يرتفع حجم التداولات في السوق الجديدة باطراد في الأشهر المقبلة، وسوف يدخل السوق متعاملون جدد، وسوف يتوسع نطاق الأسهم التي تجري عليها الصفقات.

طباعة Email