1.900.000.000

ت + ت - الحجم الطبيعي

تكبد رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في بورصة مصر خسائر قدرها 1.9 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع المنتهي، ليغلق على 416.657 مليار جنيه مقابل 418.640 مليار جنيه بنهاية الأسبوع السابق.

وأرجع أحمد شحاتة رئيس قسم التحليل الفني بشركة النوران للسمسرة، في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي» خسائر السوق خلال الأسبوع المنتهي إلى حالة الترقب التي سادت تعاملات المستثمرين في ظل المفاوضات الجارية مع صندوق النقد الدولي التي تم التوصل خلالها إلى اتفاق مبدئي.

وأضاف شحاتة أنه رغم هذه الحالة فإن تعاملات السوق شهدت ارتفاعًا على صعيد قيم تداولات السوق المنفذة بنسبة 22.9% مقارنة بالأسبوع السابق.

وعلى صعيد المؤشرات، تراجع مؤشر EGX30 خلال تعاملات الأسبوع ليغلق عند مستوى 8,317 نقاط، مسجلاً تراجعًا بلغ 0.72%، بينما على جانب الأسهم المتوسطة فقد مالت إلى الارتفاع؛ حيث سجل مؤشر EGX70 ارتفاعاً بنحو 0.55% مغلقاً عند مستوى 365 نقطة، أما مؤشر EGX100 فسجل ارتفاعاً بنحو 0.37%، وأغلق عند مستوى 810 نقاط.

وبلغ إجمالي قيمة التداول خلال الأسبوع نحو 5.9 مليارات جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 1.1 مليار ورقة، مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 4.8 مليارات جنيه وكمية تداول بلغت ملياري ورقة منفذة على 103 آلاف عملية خلال الأسبوع الماضي.

من جانبها، توقعت رئيس شركة إنترناشيونال لتداول الأوراق المالية هدى المنشاوي، في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي» استمرار حالة الترقب على أداء البورصة المصرية خلال الأسبوع الجديد لحين ظهور بوادر تجاه الجدول الزمني لبدء اقتراض مصر من صندوق النقد الدولي، مضيفة أن قيم التداولات المرتفعة خلال الأسبوع تعكس الرؤية الإيجابية للمستثمرين تجاه السوق المصرية -لاسيما العرب والأجانب- خلال الفترات المقبلة.

وتوصلت مصر لاتفاق مبدئي مع صندوق النقد الدولي على قرض قيمته 12 مليار دولار على 3 سنوات.

طباعة Email