787.4 مليار درهم رسملة الأسهم المحلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغت رسملة أسواق المال الإماراتية 787.4 مليار درهم مع نهاية الثلث الأول من شهر أغسطس الجاري، وهو ما جعلها تشكل ما نسبته 65.5% تقريباً من الناتج المحلي للدولة، الذي وصل خلال العام الماضي نحو 1.2 تريليون درهم بالأسعار الثابتة.

وتصدر قطاع البنوك المرتبة الأولى من حيث الرسملة السوقية، التي تصل إلى 316.3 مليار درهم وبنسبة 20% تقريباً من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات تلاه رسملة قطاع الاتصالات 203 مليارات درهم، ثم العقار التي وصلت 142.7 مليار درهم.

أما على مستوى الشركات فتصدرت شركة اتصالات قائمة أكثر الشركات الوطنية، من حيث القيمة السوقية التي ارتفعت من86.5 ملياراً منذ بداية العام الجاري إلى 173 مليار درهم في الثلث الأول من أغسطس تلاها إعمار التي قفزت قيمتها السوقية خلال الفترة ذاتها من 36.5 مليار درهم إلى 50 مليار درهم. ومن المتوقع استمرار زيادة القيمة السوقية لأسواق المال الإماراتية الفترة المتبقية من 2016 بدعم توقعات تحسن الأسهم في الربع الأخير.

وتحسنت رسملة الأسواق المالية بدعم من المكاسب التي حققتها منذ بداية العام الأمر الذي ينسجم مع النتائج المالية التي حققتها غالبية الشركات خلال 2015 ومحافظتها على نمو جيد ما انعكس على القيمة السوقية لأسهمها المتداولة في سوقي أبوظبي ودبي .

طباعة Email