العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    35 مليار ريال تراجع الاحتياطي السعودي في النصف الأول

    انخفض الاحتياطي العام للمملكة العربية السعودية بشكل طفيف إلى 619.1 مليار ريال خلال شهر يونيو الماضي مقارنة بنحو 619.5 مليار ريال في شهر مايو 2016 حسبما أظهرت البيانات الشهرية لمؤسسة النقد العربي لشهر يونيو وبذلك يصل إجمالي انخفاض الاحتياطي العام للسعودية خلال الستة أشهر الأولى من عام 2016 إلى نحو 35 مليار ريال فيما تراجعت الأرباح المجمعة للشركات بـنحو 11% خلال الربع الثاني.

    وحساب الاحتياطي العام للدولة السعودية يحوّل إليه ما يتحقق من فائض في إيرادات الميزانية، ولا يجوز السحب منه إلا بمرسوم ملكي في حالات الضرورة القصوى المتعلقة بالمصالح العليا للدولة.

    وأظهرت البيانات الصادرة أخيراً انخفاض الحساب الجاري للدولة خلال شهر يونيو الماضي إلى حوالي 67 مليار ريال بانخفاض قدره 12 مليار ريال، وذلك مقارنة بشهر مايو 2016.

    وأظهرت الحصيلة الإجمالية لنتائج الشركات السعودية تراجع الأرباح المجمعة إلى 27.57 مليار ريال بنهاية الربع الثاني 2016 مقارنة بنحو 30.98 مليار ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من 2015 وذلك بانخفاض قدره 3.41 مليارات ريال بنسبة 11 % عن الفترة المقابلة من العام السابق.

    هيمنة البنوك

    وقطاعياً شكل قطاع «البنوك» الجزء الأكبر من الأرباح الإجمالية للسوق خلال الربع الثاني 2016، حيث ساهم بأكثر من 42 % من إجمالي الأرباح الصافية للشركات السعودية، وانخفضت أرباح القطاع خلال الربع الحالي بنسبة 3 % لتصل إلى 11.60 مليار ريال، مقارنة بـ 11.98 مليار ريال.

    وتراجعت الأرباح المجمعة لشركات قطاع البتروكيماويات 20 % لتصل إلى 6.76 مليارات ريال، مقابل 8.42 مليارات ريال خلال الربع الثاني 2015، متأثرة بانخفاض أرباح 9 شركات من بين 14 شركة في القطاع.

    وحققت «سابك» أكبر الشركات المدرجة بالسوق، أرباحاً بلغت 4.74 مليارات ريال خلال الربع الثاني 2016، بنسبة تراجع بلغت 23 % قياساً بأرباحها خلال نفس الفترة من العام السابق، نتيجة انخفاض أسعار بيع المنتجات وتضمنت نتائج الربع الثاني 2016 خسائر استثنائية قدرها 366 مليون ريال.

    وشكلت الأرباح الصافية لأكبر 10 شركات في السوق أكثر من 65 % من إجمالي الأرباح للشركات المدرجة بالسوق خلال الربع الثاني 2016.

     

    طباعة Email