77

أعلنت 77 شركة بالسوق السعودي حتى الآن أنها ستتأثر سلبياً جراء رفع أسعار الطاقة والوقود في المملكة، وأن تلك الآثار ستظهر في القوائم المالية لها، وذلك على خلفية قرار مجلس الوزراء السعودي برفع أسعار الطاقة.

ولم تحدد معظم الشركات في إعلانها الأثر المالي المتوقع للخسارة، فيما أعلنت شركة كيمانول أن الأثر المالي المتوقع لتلك الزيادة سيكون في حدود 30 مليون ريال سنوياً، وهو ما سيظهر أثره خلال النتائج المالية لعام 2016، وهو ما يمثل زيادة في إجمالي تكاليف الإنتاج بنحو 5 % مقارنة بالعام المالي 2015.

وأما شركة ساسكو ذكرت أنه سيكون هناك بعض التأثيرات على بعض بنود قائمة الدخل للشركة، منها ارتفاع الإيرادات التشغيلية الخاصة بمبيعات الوقود، نظراً لزيادة سعر بيع المنتج، وزيادة المصروفات البنكية، نظراً لزيادة قيمة خطابات الضمان المقدمة لشركة الزيت العربية السعودية «أرامكو».

ورغم أن ارتفاع أسعار الطاقة والوقود سيؤثر على مختلف القطاعات الاقتصادية بدرجات متفاوتة، إلا أن القطاعات عالية الاستهلاك للطاقة ستكون الأكثر تأثراً.

طباعة Email