أداء معظم المؤشرات الخليجية إيجابي

ت + ت - الحجم الطبيعي

غلبت الإيجابية على إغلاقات معظم الأسواق الخليجية مع آخر جلسات الأسبوع عبر اختتام 5 مؤشرات عامة تداولات أسهمها في المناطق الخضراء في كل من أبوظبي، ودبي،وقطر، وعُمان، والسعودية، في حين أخفق سوقا الكويت، والبحرين في اللحاق بركب مثيليهما عبر إغلاقات سلبية لمؤشراتها العامة.

وحققت تداولات أسهم البورصة القطرية النسبة الأعلى في ارتفاعات الأسواق الخليجية، حيث نجحت التعاملات السوقية في دفع المؤشر العام نحو صعودٍ قوي استطاع من خلاله اختراق الحاجز الأهم وهو 12,500 نقطة ليختتم جلساته الأسبوعية فوق مستوى 12,515 نقطة، رابحًا حوالي 1.20% مضيفاً نحو 148.94 نقطة إلى رصيده، كما ارتفع المؤشر القطري لجميع الأسهم بنسبة 0.98% بفارق إيجابي بلغ 32.47 نقطة لينهي تعاملاته على مستوى 3,333 نقطة، ونجح مؤشر الريان الإسلامي في تحقيق إغلاق إيجابي بلغت نسبته 0.68% كاسباً نحو 31.97 نقطة ليختتم تداولات أسهمه على مستوى 4,750 نقطة.

وقاد «التأمين» الارتفاعات القطاعية بصعوده بنسبة 5.33%، تلاه «العقاري» بنسبة ارتفاع بلغت 5.26%، وحل «البضائع والخدمات الاستهلاكية» ثالثاً بنسبة 0.04%.

وبلغ إجمالي قيم التعاملات السوقية عند الإغلاق 950.5 مليون ريال جرت على مجموع 29.7 مليون سهم عبر عدد صفقات وصل إلى 8,976 صفقة.

عُمان

وارتد مؤشر البورصة العمانية إلى المنطقة الخضراء بدعم من غالبية قطاعاته السوقية تحت قيادة «المالي» و«الخدمات» بعد أسبوع عاصف على إغلاقات متباينة، حيث ارتفع المُؤشر الرئيس «مسقط 30» نحو 47.06 نُقطة ما يعادل 0.75% على مستويات 6,361 نُقطة، وأغلق مُؤشر الشريعة مرتفعاً بنسبة بلغت 0.16% بفارق طفيف سجل 1.54 نقطة ليختتم تعاملاته الأسبوعية على مستوى 975 نُقطة.

وجاء القطاع المالي في صدارة القطاعات الأكثر ارتفاعاً بنسبة 1.12%، في حين كان القطاع الصناعي الخاسر الوحيدة بانخفاض سجل نسبة 0.03%.

وحققت التداولات السوقية قيمة تعاملات بلغت 7.22 ملايين ريال جرت على تنفيذ حجم بلغ حوالي 32.1 مليون سهم من خلال إنجاز 903 صفقات.

الكويت

واختتمت جلسة تعاملات البورصة الكويتية بهبوط جماعي لكافة مؤشراتها السوقية، حيث هبط المؤشر السعري بنحو 22.71 نُقطة بنسبة بلغت 0.36% ليستقر عند مستوى 6,356 نقطة، كما انخفض مُؤشر «كويت 15» بحوالي 4.25 نقطة وبنسبة 0.41% ليستقر عند مستوى 1,034 نُقطة، وتراجع المؤشر الوزني بحوالي 1.17 نُقطة بلغ نسبة 0.27% لينهي جلساته عند مستوى 429 نُقطة.

وتقدم قطاع التكنولوجيا القطاعات الأكبر تراجعًا بنسبة 3.25% ليغلق عند مستوى 921 نقطة، تلاه القطاع العقاري بنسبة 0.76% مختتما على مستوى 1,055 نقطة.

وسجلت الجلسة الأسبوعية إجمالي تداولات سوقية بقيمة 16.6 مليون دينار، جرت على مجموع أسهم بلغ 166 مليون سهم من خلال تنفيذ 3,801 صفقة.

البحرين

واختتمت البورصة البحرينية تداولات أسهمها بإغلاق المؤشر العام على تراجع طفيف بنسبة 0.09% وبفارق 1.30 نقطة ليستقر عند مستوى 1,391 نُقطة بفعل الأداء السلبي لبعض قطاعاته الرئيسة بقيادة الأسهم الصناعية التي سجلت هبوطًا بنسبة 0.96%، تلتها أسهم «التأمين» التي انخفضت بنسبة 0.71%. وبلغت القيمة الإجمالية لتداولات للأسهم البحرينية ناهزت 940 ألف دينار تمت على كمية أسهم سجلت 6.57 ملايين سهم.

«الطاقة» يقود الأسهم السعودية

واصل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية في ختام جلساته الأسبوعية بإغلاقه على ارتفاعٍ نسبته 0.62% وبفارق إيجابي بلغ 59.57 نقطة عن الجلسة السابقة ليُنهي أداءه على مستوى 9,731 نُقطة بقيمة تداولات سوقية بلغت 6.80 مليارات ريال جرت على حجم تعاملات بلغ 224.7 مليون سهم وعبر مجموع صفقات وصل إلى 111,393 صفقة. وقاد قطاع الطاقة والمرافق الخدمية حركة التداولات في البورصة السعودية بارتفاعه بنسبة 4.52% وبحوالي 314.49 نُقطة مُغلقًا على 7,272 نُقطة، وحل قطاع الفنادق والسياحة ثانياً، حيث أغلق مؤشره على مستوى 24,459 نقطة مُرتفعًا بنحو 1.35% وبفارق 326 نقطة.

طباعة Email