341 مليون درهم مكاسب القيمة السوقية

الأسهم المحلية تتماسك مع تباين المؤشرات

■ ارتفاع الأسهم في سوق ابوظبي للاوراق المالية | تصوير مجدي اسكندر

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيطر التباين على حركة إغلاقات مؤشرات أسواق المال المحلية لليوم الثاني على التوالي، وأسفرت حصيلة التعاملات في سوقي أبوظبي ودبي الماليين عن ارتفاع القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بمقدار 341 مليون درهم، مغلقة عند مستوى 776.3 مليار درهم، وذلك بدعم من شريحة من أسهم البنوك التي عات للمربع الأخضر، ومازالت سيولة التداولات عند مستويات ضعيفة، ولم تتجاوز قيمتها خلال جلسة الأمس 720 مليون درهم.

وكان المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية واصل ارتفاعه الطفيف بنمو نسبته 0.14 % مغلقاً عند 4594 نقطة، في حين قلص المؤشر العام لسوق دبي المالي من خسائره إلى 0.38 % مقفلاً عند 4056 نقطة، علماً أن نسبة تراجعه تجاوزت 1 % في فترة من فترات التداول، وارتفع المؤشر العام لسوق الإمارات المالي بنسبة 0.04% ليغلق على 4788 نقطة.

وقال الخبير المالي عميد كنعان: مازالت المضاربات تسيطر على الجزء الأكبر من تعاملات الأفراد المحليين فيما المستثمر الأجنبي يواصل عمليات الشراء، إدراكاً منه لجاذبية أسعار الأسهم مقارنة مع نظيرتها في الأسواق الأخرى، مطالبة من جديد بضرورة تحرك المؤسسات المحلية لدعم السوق الذي مازال بإمكانه العودة للنشاط بمجرد تحسن شهية التداول التي لوحظ انخفاضها في اليومين الماضيين بعض الشيء، نظراً لاكتفاء الصناديق المحلية بالمراقبة.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 27 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 27 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

سوق دبي

وشهد سهم إعمار تراجعاً كبيراً في نصف الساعة الأولى دون مبررات منطقية هابطاً إلى 7.75 دراهم، لكنه عاد للتماسك بعد ذلك، وأخذ بتقليص خسائره حتى أغلق عند 7.85 دراهم، وسط تداولات ضعيفة لم تتجاوز قيمتها 27 مليون درهم..

ووسط ترقب إعلان شركة أرابتك عن بياناتها المالية واصل السهم انخفاضه إلى 2.55 درهم، فاقداً نحو 1.2 % من قيمته وتبعه سهم إعمار مولز إلى 3.28 دراهم، وهبط سهم دريك آند سكل إلى 82 فلساً، وكذلك ديار إلى 0.808 درهم، وخالف سهم داماك الاتجاه مرتفعاً إلى 3.09 دراهم.

قطاع البنوك

وعادت الإيجابية إلى قطاع البنوك بعد التراجعات التي سجلها، أول من أمس، ما كان له دور في تقليص خسائر المؤشر العام، وارتفع بنك الإمارات دبي الوطني إلى 9.85 دراهم، إلى جانب سهم بنك دبي الإسلامي 6.72 دراهم..

ومصرف عجمان 2.33 درهم، أما في قطاع الاستثمار فقد كان الوضع مختلفاً، بعدما استمر سهم دبي للاستثمار في الانخفاض إلى مستوى 3 دراهم، إضافة إلى سهم السوق 1.95 درهم، من جانبه تواصلت عمليات جني الأرباح على سهم تبريد المنخفض إلى 1.39 درهم وأرامكس 3.45 دراهم.

وحقق سهم الاتصالات المتكاملة بعض المكاسب بالغاً 5.11 دراهم، كما شملت قائمة الرابحين سهم العربية للطيران إلى 1.58 درهم، ودبي باركس الذي كسب 2.8 % مغلقاً عند 0.991 درهم.

وبعدما كانت خسائر المؤشر العام للسوق تجاوزت 1 % في فترة من فترات التداول، ساهم التحسن المسجل في الساعة الأخيرة في تقليص نسبة التراجع إلى 0.38 % عند 4056 نقطة وهو مستوى جيد بحسب معطيات التحليل الفني.

وعلى صعيد السيولة، تراجعت مقارنة مع اليوم السابق ولم تتجاوز قيمة الصفقات المبرمة 588 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 452 مليون سهم، نفذت من خلال 6931 صفقة.

وكانت النسبة الأكبر من الصفقات سجلت لصالح سهم بيت التمويل الخليجي الذي بلغت قيمة تداولاته 157 مليون درهم، مرتفعاً إلى مستوى 0.822 درهم، رغم المضاربات القوية التي تعرض لها طوال ساعات الجلسة.

وفي تعاملات بورصة ناسداك دبي المعروضة للتداول من خلال منصة سوق دبي المالي، فقد تراجع سهم موانئ دبي العالمية إلى 22.12 دولاراً، ولحق به سهم أوراسكوم إلى 13.19 دولاراً.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية تواصل التحسن الطفيف بدعم من بعض أسهم البنوك والعقار، إلى جانب سهم الاتصالات المرتفع إلى 11.35 درهماً، الأمر الذي دفع بالمؤشر العام للأغلاق عند مستوى 4594 نقطة بنمو نسبته 0.14 % مقارنة مع اليوم السابق.

وقاد سهم بنك أبوظبي الوطني لتقديم الدعم لسوق العاصمة بعدما ارتفع إلى 11.20 درهماً، إضافة إلى سهم بنك أبوظبي التجاري الذي كسب 1.8 % بالغاً 7.43 دراهم، وسجل سهم بنك الشارقة تحسناً جيداً مغلقاً عند 1.65 درهم، وتبعه سهم بنك الشارقة الإسلامي إلى 1.75 درهم، في حين سيطر الهدوء على حركة بنك الخليج الأول المستقر عند 15.35 درهماً..

وبعكس ذلك انخفض سهم بنك الاتحاد الوطني إلى 6.45 دراهم. وفي قطاع العقار ارتفع سهم الدار إلى 2.69 درهم فيما واصل سهم إشراق تراجعه هابطاً إلى 85 فلساً، وبنسبة 2.3 % وحافظ سهم رأس الخيمة العقارية على مستواه السابق عند 68 فلساً.

وسيطرت السلبية على حركة أسهم قطاع الطاقة وخسر أبوظبي للطاقة نحو 5.4 % من قيمته، مغلقاً عند 70 فلساً في خطوة تسبق إعلان الشركة عن بياناتها المالية الربيعة، كما تراجع سهم دانة غاز بنسبة 2.3 % إلى 43 فلساً.

وتواصلت شهية التداول عند مستويات ضعيفة في سوق العاصمة، ولم تتجاوز قيمة الصفقات المبرمة 132 مليون درهم، وعدد الأسهم المتداولة 66 مليون سهم نفذت من خلال 1370 صفقة. ومن إجمالي أسهم 30 شركة جرى تداولها، أمس، ارتفعت أسعار أسهم 13 شركة، مقابل تراجع أسعار أسهم 10 شركات ومحافظة أسهم 7 شركات على مستوياتها السابقة.

مشتريات الأجانب في دبي

بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، أمس، في سوق دبي المالي 92.200 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 65.680 مليونا. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، 127.040 مليون درهم ومبيعاتهم نحو 151.320 مليونا. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فبلغت قيمة مشترياتهم 45.150 مليونا، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 63.120

ونتيجة لهذه التطورات بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب 264.390 مليون درهم تشكل 44.950% من إجمالي المشتريات، وبلغ إجمالي مبيعاتهم 280.130 مليونا تشكل 47.620% من إجمالي المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 15.740 مليون درهم كمحصلة بيع.

إفصاحات

أسماك تربح 9 ملايين درهم

أعلنت الشركة العالمية القابضة لزراعة الأسماك «أسماك» نتائجها المالية للربع الأول من عام 2015 وذلك بنهاية اجتماع مجلس إدارتها المنعقد أول من أمس برئاسة حمد عبدالله الشامسي..

حيث بلغ صافي أرباح قدرها 9.268 ملايين درهم مقابل صافي أرباح قدرها 1.634 مليون درهم بنفس الفترة من العام 2014 بزيادة فاقت الخمسة أضعاف. وبلغ إجمالي الإيرادات 78.237 مليون درهم حتى نهاية الربع الأول للعام 2015 مقابل 70.880 مليون درهم بنفس الفترة من العام 2014 بتحسن قدره 10%..

وبلغ إجمالي المصاريف 16 مليون درهم مقابل 13.279 مليون بنفس الفترة من العام 2014، أما الدخل من الاستثمارات فقد بلغ 5.741 ملايين درهم مقابل دخل وقدره 2.655 مليون درهم بنفس الفترة من العام 2014 بتحسن زاد عن الضعف.

7 ملايين خسائر التأمين المتحدة

بلغ صافي خسائر شركة التأمين المتحدة حوالي 7 ملايين درهم مقابل 9 ملايين درهم ( 2.45 مليون) بالربع الأول من عام 2014.

3 ملايين خسائر تكافل الإمارات

بلغت خسائر شركة تكافل الإمارات 3 ملايين درهم في نهاية الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع أرباح قدرها 2 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي.

طباعة Email