نشاط

أكسفورد للأعمال: التيسير الكمي الأوروبي يحفز سوق السندات في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت مجموعة أكسفورد للأعمال في أحدث تقرير لها، إن التيسير الكمي الأوروبي الأخير، يمكن أن يشكل عاملاً محفزا لإضفاء جو من النشاط في سوق سندات أبوظبي.

وأوضحت أن البنك المركزي الأوروبي، كان أعلن في مطلع مارس عزمه تعزيز ميزانيته بحدود تريليون يورو من خلال برنامج شراء نشط للسندات، في مسعى منه لمواجهة الأجواء السائدة من تدني النمو، والانكماش.

وتأتي الخطوة في ظل قيام عدة شركات من أبوظبي، مع لاعبين إقليميين آخرين، بدراسة إمكانية إصدار سندات كواحدة من وسائل تمويل برامجها التوسعية. ومن المحتمل أن تخلق التوقعات بعائد أعلى على أسواق رساميل الإمارة، اهتماما خاصا لدى المستثمرين الأوروبيين، الحريصين على شراء سندات مقومة بالدولار، سيما وأن الدرهم مربوط بالدولار. ويذكر أن البنك المركزي الأوروبي وبنوك منطقة اليورو الوطنية الـ19، تسعى إلى شراء ما قيمته 60 مليار يورو شهريا من السندات، في محاولة لضخ سيولة نقدية في اقتصادات منطقة اليورو.

 

طباعة Email