15 % زيادة في الودائع و26 % نمو التمويل للأفراد 2014

2.8 مليار تسهيلات من أبوظبي التجاري للصيرفة الإسلامية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد عمرو المنهالي نائب تنفيذي للرئيس ورئيس الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري، أن قيمة الودائع لدى بنك أبوظبي التجاري للصيرفة الإسلامية، قد ارتفعت أيضاً بنسبة 15 % في العام الماضي، كما تم تقديم تسهيلات تمويل بقيمة 2.8 مليار درهم. حيث ارتفع حجم تسهيلات التمويل للأفراد بنسبة 26 %.

وقال: «وبالرغم من كوننا نافذة إسلامية لبنك تقليدي، فإن عدد عملائنا قد ازداد بشكل ملحوظ، وأصبحنا ننافس البنوك الإسلامية الرائدة في تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية في أسواق الدولة، حيث ارتفعت نسبة العملاء الجدد إلى 38 % في عام 2014، مقارنة بعام 2013.

وذكر أن أداء بنك أبوظبي التجاري للصيرفة الإسلامية خلال العام الماضي، كان في تطور مستمر، وأفضل من السنوات الماضية، حيث يعود ذلك إلى تركيزه على تحقيق أعلى مستويات رضا عملائه، سواء من الأفراد أو الشركات، من خلال تقديم منتجات مالية وخدمات مصرفية مبتكرة ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية، تتناسب مع متطلباتهم وتلبي احتياجاتهم.

وأضاف: «تعتبر سنة 2014 الأفضل بالنسبة لنا، حيث قدمنا خلالها مجموعة من المنتجات المالية والخدمات المصرفية الجديدة، التي لاقت استجابة كبيرة من العملاء، وشهدت إقبالاً واسعاً، سواء على مستوى الأفراد أو الشركات الصغيرة والمتوسطة أو الشركات الكبيرة، بالإضافة إلى الهيئات الحكومية.

توقعات

وفي ما يتعلق بنشاط قطاع الصيرفة الإسلامية في البنك خلال العام الجاري، قال: «نعتقد أنها ستكون سنة إيجابية لدائرة الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري، حيث تمكنا منذ عام 2008 من كسب ثقة عملائنا الكرام، من خلال تقديم باقة من أفضل المنتجات المالية والخدمات المصرفية المتميزة والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية، التي تلبي احتياجاتهم وتحقق طموحاتهم».

وأضاف: «لقد كنا من أوائل البنوك التي طرحت حسابات توفير إسلامية، استطعنا من خلالها جذب العملاء، ونجحنا في المساهمة في نشر وتعزيز ثقافة الادخار والتوفير لديهم، حيث قمنا بطرح حساب توفير المليونير الإماراتي، وحساب توفير المليونير الإسلامي».

وأعرب المنهالي عن توقعاته بارتفاع تسهيلات التمويل المقدمة من بنك أبوظبي التجاري للصيرفة الإسلامية في العام الجاري، بنسبة تتراوح ما بين 8-9 %، مقارنة بالعام الماضي.

برامج

وذكر أن الصيرفة الإسلامية في البنك، ستواصل طرح البرامج التي تحظى بثقة الجمهور، وتتميز بالتطور ومواكبة التقنيات الحديثة، موضحاً أن البنك حريص على تلبية الاحتياجات المصرفية والمتطلبات المالية لعملائنا، طبقاً لأرقى المعايير الدولية.

وقال: «إن بنك أبوظبي التجاري للصيرفة الإسلامية مستمر في تقديم المزيد من التبرعات والمساعدات إلى مختلف الجهات الخيرية، ولصالح العديد من الأعمال الخيرية، بما يؤكد مكانة بنك أبوظبي التجاري للصيرفة الإسلامية، كمؤسسة مالية رائدة، تحرص على النهوض بمسؤوليتها تجاه المجتمع الذي نعمل فيه.

كما أننا نتطلع إلى المزيد من التعاون والعلاقات الوثيقة مع كافة الجهات والمنظمات التي تعمل جميعها في ما يصب في مصلحة المجتمع. كما أننا كنا من أوائل البنوك المساهمة في مبادرة تسوية القروض الشخصية المتعثرة للمواطنين، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، من خلال صندوق معالجة قروض المواطنين المتعثرة».

وأضاف: «إننا فخورون بحصولنا مؤخراً على جائزة «أفضل نافـــذة خدمات مصرفية إسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة» لعام 2014، من جوائز مجلة إنترناشونال فاينانس، وجائزة «أفضل بنك في مجال منتجات الودائع في الشرق الأوسط» للصيرفة الإسلامية من آسيان بانكر».

طباعة Email