جامعة دبي تنظم ندوة حول دور محاكم مركز دبي المالي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت كلية القانون في جامعة دبي، ندوة حول الدور الحيوي لمحاكم مركز دبي المالي العالمي في حل كافة المنازعات المدنية والتجارية، بما في ذلك المتعلقة بالمعاملات المالية وتحصيل الديون. إلى جانب المنازعات المتعلقة بالتوظيف.

وحضر الندوة أكثر من 30 مختصاً في مجالات الأعمال والقانون، إلى جانب رئيس الجامعة الدكتور عيسى البستكي، والدكتور هارولد كوستر، عميد كلية القانون بالجامعة، وناتاشا باكيركي، مساعد التسجيل في محاكم مركز دبي المالي العالمي، وهاجر الماس، مديرة الفعاليات والعلاقات الخارجية في مركز دبي المالي العالمي.

وجاءت الندوة تحت عنوان «خبرات قاض إماراتي في محاكم مركز دبي المالي العالمي». حيث قدم القاضي شملان صوالحي تجربته في هذا المجال خلال الندوة. وقال إن قوة محاكم مركز دبي المالي العالمي تكمن في قدرتها على فرض أحكام دولية في دبي والإمارات، وتضمن تنفيذ هذه الأحكام في جميع دول مجلس التعاون الخليجي والكثير من دول العالم الأخرى.

وأفاد صوالحي خلال الندوة أن محاكم مركز دبي المالي العالمي أُنشئت تحت قوانين أساسية سنها المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ،طيب الله ثراه، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، وتصف هذه القوانين اختصاص المحاكم كما تنص على استقلال القضاء في المركز.

وأشاد صوالحي بالقوانين التي تحكم محاكم مركز دبي المالي العالمي، مشيراً إلى أن مثل هذه القوانين المتقدمة تسمح لجميع الأطراف داخل مركز دبي المالي بتحديد الولاية القضائية القانونية التي يختارونها، لكن في حال لم تحدد الأطراف الولاية القضائية فإن قوانين مركز دبي المالي العالمي تصبح قابلة للتطبيق بشكل تلقائي.

بالاضافة إلى أنه ومنذ عام 2011 فإن الأطراف المتنازعة خارج مركز دبي المالي العالمي يمكنها أن تختار في الاختصاص محاكم المركز سواء في مسائل تسوية العقود أو في حال نشوء نزاع.

التزام

أكد الدكتور عيسى البستكي التزام جامعة دبي بتعزيز الوعي بالنظم القانونية في الدولة، وتوفير كافة أشكال الدعم التعليمي للشركات والمؤسسات. ووجه الشكر للقاضي شملان الصوالحي لمشاركته تجربته كقاض في مركز دبي المالي العالمي مع الجامعة، مثمناً التزامه بتقديم الدعم والتواصل الدائم مع المهنيين في المجال القانوني بالدولة والمجتمع الدولي.

طباعة Email