العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استجابة لمبادرة خليفة وتفعيلاً لاستراتيجية الابتكار الوطنية

    «الأوراق المالية» تبادر بتطبيق منهجية العصف الذهني

    صورة

    بادرت هيئة الأوراق المالية والسلع بعقد جلسة عصف ذهني لمناقشة كافة المبادرات الابتكارية المطروحة في مجال صناعة الأوراق المالية، وذلك استجابة لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان عام 2015 عاماً للابتكار..

    وتفعيلاً للاستراتيجية الوطنية للابتكار وتوجيهات مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لكافة الجهات الاتحادية بإيجاد بيئة محفزة للابتكار من أجل الارتقاء بترتيب دولة الإمارات إلى مراكز الصدارة عالمياً على كافة المؤشرات، وفي مقدمتها مؤشرات الابتكار والإبداع.

    ركزت جلسة العصف الذهني، التي تم عقدها تطبيقاً لما أسفرت عنه القمة الحكومية التي عقدت أخيراً في دبي، على دراسة تطبيق الأفكار التي طرحها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المجلس الوزاري للخدمات من استشراف سبل الارتقاء بالأداء الإبداعي مع الاستفادة من كافة الموارد المتاحة لغرس وترسيخ ثقافة الإبداع بما يسهم في تطوير بيئة الأعمال ودفع عجلة الاقتصاد.

    منهجية

    واستعرض عبدالله الطريفي الرئيس التنفيذي للهيئة خلال جلسة العصف الذهني- التي ضمت موظفي الهيئة- منهجية تقوم على وضع أطر غير تقليدية لغرس ثقافة الابتكار، ووجه بتشجيع الحلول الإبداعية من جانب فريق العمل بالهيئة بما يسهم في إطلاق أفكار ريادية وإيجاد مقاربات غير مسبوقة للقضايا المطروحة في الأسواق المالية..

    وتصميم مختبر للإبداع بالهيئة، والاستفادة من البنية التحتية الرقمية المتميزة لدى الهيئة والأسواق المالية بما يتيح حاضنات ابتكار تسهم في الارتقاء بالبيئة الاستثمارية للدولة مع الاستفادة من المزايا النسبية والمقومات التي تتمتع بها. وتم خلال جلسة العصف الذهني مناقشة سبل تطوير بيئة عمل تشجع الحلول غير المألوفة، وتوليد الأفكار الإبداعية، وترسيخ ثقافة مؤسسية تدعم الرؤى الخلاقة..

    إضافة إلى مجموعة من المقترحات التي تقدم بها موظفو الهيئة، وتم استعراض آلية لعرض المقترحات والتصورات الإبداعية ورعايتها وتقييمها وإيجاد الأدوات اللازمة لوضع الطاقات الإبداعية لموظفي الهيئة والعاملين بها موضع التنفيذ.

    فريق

    كما تم خلال الجلسة تشكيل فريق للابتكار واختيار رئيس للفريق، واستعراض الجوانب والقنوات التي من شأنها تعزيز طرح الأفكار الإبداعية، واستخدام قنوات الاتصال الشخصي والمستحدثات التقنية وشبكات التواصل الاجتماعي للاستفادة من الرؤى والأفكار التي يتم تلقيها من جانب موظفي الأسواق المالية والمستثمرين والمتعاملين وكافة المهتمين..

    واستعراض المحاور الابتكارية التي يمكن أن تسهم في الاستفادة من الميزات النسبية للهيئة في تبني برامج خلاقة في مجالات توعية المستثمرين والتعريف بأنشطة الهيئة وتوجيه المتعاملين وإرشادهم قبل الوقوع في الأخطاء المتعلقة بالتداول.

    طباعة Email