الإمارات والسعودية تستحوذان على 37% من موجودات البنوك العربية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح، أن موجودات البنوك العربية زادت خلال العام الماضي بنسبة 10% قياسا بالعام السابق، لتصل إلى 3.1 تريليونات دولار، وأن الإمارات والسعودية تستحوذان على نحو 37% من موجودات البنوك العربية، بواقع 630 مليار دولار في الإمارات و550 مليار دولار في السعودية.

وقال في تصريح أمس: إن ودائع العملاء في المصارف العربية وصلت إلى تريليوني دولار فيما بلغت التسهيلات الممنوحة لمختلف النشاطات الاقتصادية إلى 1.7 تريليون دولار أي أنها تمثل نحو 60% من الناتج المحلي الإجمالي العربي.

ولفت إلى أن ما يثير القلق في الدول العربية هو غياب الإرادة السياسية والاقتصادية التي تصب في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، خصوصا ما يتصل بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومحاربة البطالة، حيث إن نصيب المشروعات الصغيرة والمتوسطة لا تتجاوز 10% من إجمالي التسهيلات في الجهاز المصرفي العربي.

ودعا البنوك العربية إلى ضرورة الاهتمام بالمشروعات التنموية المولدة لفرص العمل لمواجهة تحدي البطالة في الوطن العربي التي يصل مجموع العاطلين عن العمل فيها إلى 20 مليونا غالبيتهم في سن الشباب.

ووصف فتوح ارتفاع نسبة البطالة بين الشباب بأنها »قنبلة بشرية موقوتة، خصوصا مع وجود منظمات إرهابية لديها تمويل وتقدم مغريات مادية لفئة الشباب في عدد من الدول العربية.

طباعة Email