سيولة مضاربة تجمع أسهم صغار المتعاملين الساعين للربح السريع

استمرار جني الأرباح يفقد الأسهم 6.67 مليارات درهم تصوير- حصة إسماعيل

سعت سيولة المضاربة لتجميع أكبر حجم من أسهم الشركات التي أدرجت الأسبوع الحالي بمؤشر الأسهم العالمي «إم إس سي آي» للأسواق الناشئة بأقل أسعار ممكنة، التي تعرض من قبل صغار المستثمرين الساعين لتحقيق مكاسب سريعة، وإن كانت محدودة، ما أدى إلى انخفاض القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بأسواق الإمارات بنحو - 6.67 مليارات درهم لتصل إلى 807.09 مليارات درهم، واستمر النشاط الأكبر بالتداولات على أسهم العقارات وعلى رأسها أسهم «أرابتك» و«الدار» و«إعمار» و«الاتحاد العقارية»، فاستحوذت الأسهم الأربعة برغم انخفاض أسعار ثلاثة منها على نحو 53 % من إجمالي تداولات الأسواق المحلية، أمس.

وقال محللون ماليون إن الأسواق شهدت انخفاضات في معظم أوقات التداول، أمس، نتيجة ضغوط المضاربين، ما أدى إلى هبوط مستمر في أسعار معظم الأسهم القيادية، وتماسكت الأسواق في الدقائق الأخيرة، وتم المؤشر العام لسوق دبي بنقطة المقاومة فوق 500 نقطة، وأغلق بنهاية جلسة أمس عند 5018.78 نقطة بانخفاض بلغت نسبته - 1.07 %، وخسر نحو - 54.14 نقطة، كما شهد المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية انخفاضاً بمعظم أوقات الجلسة، ثم تماسك وأغلق وحافظ أيضاً على نقطة المقاومة فوق حاجز 500 نقطة، وأغلق على 5018.96 نقطة بنسبة تراجع بلغت 0.89 % فاقداً - 45 نقطة.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي خلال جلسة تداول أمس بنسبة بلغت - 0.82 %، ليغلق على مستوى 5376.28 نقطة، وانخفضت قيمة التداولات إلى 1.54 مليار درهم قيمة 590 مليون سهم، تم تداولها من خلال 11172 صفقة مقابل نحو 2.63 مليار درهم تداولات الجلسة السابقة قيمة 1.16 مليار سهم، تم تداولها من خلال 16435 صفقة.

 

 

تابع تفاصيل الخبر من هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات