«الخبير المالية» تحقق 40% نمواً في أرباحها الصافية في 2013

أعلنت شركة الخبير المالية، المتخصصة في إدارة الأصول والخدمات الاستثمارية ومقرها المملكة العربية السعودية، والحاصلة على ترخيص من هيئة السوق المالية (ترخيص رقم 37-07074)، نتائجها للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013.

إذ نما صافي الدخل بنسبة 40% مقارنةً بما كان عليه في العام 2012 ليصل إلى 43.3 مليون ريـال سعودي، بينما نمت الإيرادات الإجمالية بنسبة 17% لتصل إلى 125 مليون ريـال سعودي، وارتفعت أرباح السهم بنسبة 40% إلى 0.53 ريـال سعودي للسهم. كما نما مجموع الأصول تحت الإدارة بنسبة 52% إلى 2.49 مليار ريـال سعودي، وارتفعت القيمة السوقية لمحفظة استثمارات الخبير المالية بنسبة 20% إلى 671.5 مليون ريـال سعودي، ما أدى إلى تحسن هامش صافي الدخل بنسبة 35%.

وقد أعرب صالح محمد بن لادن، رئيس مجلس إدارة الخبير المالية: "إن مجلس الإدارة في ضوء هذا الأداء المالي القوي والذي يبرز مدى صحة نموذج أعمالنا، أوصى بتوزيع أرباح على السادة المساهمين بما يعادل 4.8% من القيمة الإسمية السهم قبل حسم أية مستحقات والذي سيتم بإذن الله بعد الحصول على موافقة الجمعية العمومية للمساهمين في اجتماعها المقرر انعقاده بتاريخ 8 مايو 2014، وهي أولى التوزيعات النقدية التي ستقوم الشركة بتوزيعها على المساهمين، وتمثل مرحلة رئيسية في نموها وتطورها".

وكانت الخبير المالية قد حققت تقدماً ممتازاً خلال العام 2013 في تنويع محفظة أعمالها والمنتجات التي تقدمها، ومن أبرزها طرح ثالث صندوق استثمار مدرج في السوق المالية صندوق الخبير للأسهم السعودية؛ والطرح الخاص لثاني صندوق استثمار في أسهم الشركات الخاصة صندوق الخبير لأسهم الشركات الصناعية الخاصة 2. كما ارتفع عدد عقود الخدمات الاستشارية في العام 2013، وبدأت أيضاً بتقديم خدمات جديدة لإدارة محافظ الاستثمارات الخاصة لعملاء أفراد من أصحاب الملاءة المالية العالية.

وتعقيباً على هذه النتائج قال عمار شطا، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الخبير المالية "إن هذه الإنجازات هي ثمرة العمل الجاد والحرص الذي بذلته فرق أعمالنا المتخصصة بتضافر جهودها على مدى العام 2013 لتتمكن بذلك من تحقيق زيادة بنسبة 31% في مشاركة العملاء في صناديقنا الاستثمارية، بينما نمت قاعدة عملائنا بنسبة 33%، ما يبرز استمرار ثقة العملاء بمنتجات الشركة وخدماتها، والنمو في قدراتنا على تطوير الأعمال وتوظيف الاستثمارات، ويشجعنا في ذلك ما أحرزناه من اعتراف بجهودنا بفوزنا بأربع جوائز هامة أخرى في قطاع الخدمات المالية في العام 2013".

إلى ذلك أشار صالح بن لادن بأن التوقعات المستقبلية للخبير المالية ولله الحمد مطمئنة وقال: "في ظل الإنجازات الكبيرة التي حققناها بحمد الله في العام 2013، فإننا نتطلع إلى عام 2014 ونعمل بحماس وثقة لتحقيق انجازات أكبر، رغم التحديات والمنافسة الشديدة، والتقلبات المستمرة في السوق، والتوترات الجيوسياسية الإقليمية، وسوف نواصل التعامل بحرص مع الفرص الاستثمارية، مستمرون في المحافظة على رأس المال وملتزمون بتحقيق النمو من أجل تحسين القيمة للمساهمين".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات