حصلت على موافقة مبدئية من "هيئة الأوراق"

الإعداد لإطلاق «ماركة» شركة مساهمة عامة برأسمال 500 مليون درهم

تسارعت الاستعدادات لإطلاق شركة مساهمة عامة جديدة في دبي تحت اسم "ماركة" برأس مال قدره 500 مليون درهم تنشط في قطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات في الإمارات بشكل خاص ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام.

وستعمل "ماركة" التي من المقرر إدراج أسهمها في سوق دبي للأوراق المالية، على الاستفادة من آفاق النمو الضخمة المتاحة في قطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات ضمن دول مجلس التعاون، حيث ستكون أول شركة مساهمة عامة ضمن قطاع التجزئة في الإمارات.

وستقوم شركة "كاب إم للاستثمارات" وهي إحدى شركات "دار التمويل" بدور المستشار المالي ومدير الاكتتاب المقترح في أسهم "ماركة".

موافقة مبدئية

وأوضح الدكتور مهدي مطر الرئيس التنفيذي لشركة "كاب إم للاستثمارات": حصلت "ماركة" على موافقة مبدئية من هيئة الأوراق المالية والسلع كشركة مساهمة عامة قيد التأسيس، ويجري العمل حالياً على استكمال إجراءات تأسيسها والحصول على الموافقات النهائية من الجهات المعنية، تمهيداً للبدء بتحصيل المساهمات المالية التي سيكتتب بها المؤسسون. ومن المقرر أن يكتتب المؤسسون بنسبة 45% من أسهم الشركة، أو ما يعادل 225 مليون درهم (225 مليون سهم)، على أن تطرح النسبة الباقية من الأسهم (275 مليون سهم) للاكتتاب العام بسعر درهم إماراتي واحد للسهم.

الثقة بالاقتصاد

وقال: ستكون "ماركة" أول شركة مساهمة عامة يتم إدراجها في سوق دبي المالي منذ عام 2009، ويجسد توقيت إطلاقها الثقة العالية بأداء الاقتصاد المحلي، خاصة وأنها ستنشط في قطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات، وهما من من أسرع القطاعات نمواً وازدهاراً.

وقال الدكتور مهدي مطر: شهد اقتصاد الإمارات معدلات نمو قوية خلال العامين الماضيين، بعد تجاوزه بنجاح تداعيات الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

كما ينفرد النمو الحالي بكونه يمثل حصيلة انتعاش قوي في كافة القطاعات، وعلى الأخص قطاعات السياحة والتجزئة والخدمات والضيافة، والتي تحولت إلى محرك رئيسي يدفع زخم الانتعاش الاقتصادي قدماً.

آفاق نمو واعدة

قال الدكتور مهدي مطر "ستنشط ماركة ضمن قطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات اللذين يتمتعان بآفاق نمو ضخمة على المستوى المحلي، إذ يستفيد كلا القطاعين من النمو القياسي في أعداد السياح القادمين إلى البلاد، والذي يتوقع أن يتواصل بمعدلات نمو من رقمين خلال السنوات المقبلة مع بروز الإمارات ضمن أكثر الوجهات السياحية جاذبية على المستوى العالمي.

وإلى جانب ذلك يحظى القطاعان بطلب متنام من وجود قاعدة سكانية يشكل ذوو الدخول المتوسطة والعالية نسبة عالية منها مقارنة بالعديد من دول العالم".

الخيارات الاستثمارية

وأضاف الدكتور مهدي مطر الرئيس التنفيذي لشركة "كاب إم للاستثمارات": "كلنا ثقة بأن يحظى هذا الإصدار بنجاح كبير، نظراً لآفاق النمو الكبيرة التي تتمتع بها الشركة من جهة، وعودة الثقة إلى الأسواق المالية، حيث برزت الأسهم خلال العام الماضي جاذبيتها ضمن صدارة أفضل الخيارات الاستثمارية سواء للأفراد أو للمؤسسات".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات