«جمعية المحاسبين المعتمدين» تحتفل بالمواهب المالية الإماراتية الشابة

شارك أمس أكثر من 160 طالبا من القطاع المالي في مسابقة جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين السنوية الخاصة بالطلاب.

واجتمع صغار المهنيين الماليين، كل في مراحل مختلفة من تدريباتهم في مجال المحاسبة والتمويل، للمشاركة في الحدث التفاعلي المصمم خصيصاً لتشجيع التعاون بين الطلاب الذين يشكلون مستقبل القطاع المالي في الامارات.

وقطعت الإمارات أشواطاً كبيرة نحو تحقيق أهدافها لإقامة اقتصاد قائم على المعرفة في ظل القيادة الرشيدة والرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حيث تحتل الدولة حالياً المرتبة 19 على مؤشر التنافسية العالمية.

وتبنت الإمارات استراتيجية بناءة لتحقيق طموحاتها في التقدم للمرتبة العاشرة بحلول العام 2021.

واحتلت الإمارات المرتبة الرابعة على قائمة الوجهات التعليمية الأكثر جاذبية في العالم للطلاب الراغبين في متابعة دراستهم في الخارج بعد الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا.

وجهة تعليمية

واُعتبرت الدولة الوجهة التعليمية الأكثر جاذبية بين اقتصاديات الدول الناشئة متفوقة على كل من الصين، سنغافورة واستراليا، وذلك وفقاً لتقرير بحثي جديد صادر عن مدينة دبي الأكاديمية العالمية بالاشتراك مع شركة ديلويت، وبمشاركة أكثر من 2400 طالب ينتمون إلى 17 دولة.

ونتيجة لذلك، يتجه الطلاب إلى الإمارات لتطوير حياتهم المهنية، ووصلت نسبة طلبات الاستفسارات التي تتلقاها جمعية المحاسبين الدوليين المعتمدين من الطلاب الراغبين بدخول القطاع المالي إلى أعلى مستوياتها نظراً لريادتها وتنوع برامجها.

الاقتصاد الكلي

وقالت سوزي إيزاكسون، رئيس جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين في دولة الإمارات: "لا تزال ظروف الاقتصاد الكلي تلعب دوراً بارزاً في خلق بيئة تنافسية للغاية بالنسبة لهؤلاء الطامحين لتحقيق تدرجهم الوظيفي. إن الطابع العام للمؤهلات التي توفرها جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين يضع الطلاب في مكانة أقوى لمواجهة صعوبات ومتغيرات بيئة الأعمال."

وأضافت: "أن تكون مؤهلاً من قبل جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين يعني حصولك على جواز سفر للعمل في قطاع التمويل ودخول أي من الأسواق العالمية. ويشير المناخ الاقتصادي القائم حالياً إلى ضرورة أن يعمد هؤلاء العاملون في القطاع المالي إلى فهم أعمق لهذا القطاع يتخطى مستويات إلمامهم بالميزانيات العمومية وبيانات التدفق الحر.

إن التحلي بالقدرة على تحليل الأعمال والمساهمة في التخطيط الاستراتيجي يعتبر من المهارات الأساسية لجميع العاملين الجدد في القطاع المالي، وهذا ما تسعى جمعية المحاسبين القانونيين الدوليين لتحقيقه من خلال شهادتها."

استراتيجيات التوطين

واختتمت قائلة: "وعندما تتصدر استراتيجيات التوطين قائمة الأولويات الحالية في دولة الإمارات، من المجدي فعلاً أن ننظر إلى مهنة المحاسبة والتمويل كمسار مهني عملي لمواطني دولة الإمارات الراغبين بالانخراط في طليعة القطاعات التجارية.

وفي إطار سعينا لتحقيق رؤية الإمارات الرامية إلى خلق اقتصاد قائم على المعرفة، حرصنا على تعزيز أواصر التعاون مع المدارس والجامعات والشركات الرائدة في الدولة لتسليط الضوء على الفرص التي يوفرها القطاع المالي لمواطني الدولة."

طباعة Email
تعليقات

تعليقات