«وول ستريت للصرافة» تمنح مشتركي بطاقة دفع الرواتب مزايا جديدة

أطلقت شركة وول ستريت للصرافة العضو في مجموعة بريد الإمارات مميزات وخدمات أخرى إضافية على باقتها في دفع الأجور والتي أطلقتها تحت مسمى "أهلا بالراتب".

وتعد الميزات الجديدة واحدة من بين مجموعة الخدمات الأخرى التي تمنحها وول ستريت لعملائها سواء للعمال وللشركات والعملاء من حاملي ومستخدمي بطاقة خدمة باي تايم لدفع الأجور والتي تتكامل مع أنظمة وزارة العمل في نظام حماية الأجور والمصرف المركزي.

ومن شأن البطاقة أن توفر خدمات مصرفية مستدامة حيث ستمكن العديد من الأفراد إمكان الحصول على الخدمات المصرفية التي لم تكن متوافرة لديهم من قبل لاسيما مع السحب النقدي والقيام بالشراء محلياً ودولياً.

وتسمح البطاقة للشركات والمؤسسات بدفع أجور العمال والموظفين شهرياً، كما تتيح للعمال إجراء العمليات المصرفية عبر أجهزة الصراف الآلي دون رسوم على السحب النقدي من خلال أكثر من 600 جهاز صراف آلي في الإمارات وتوفر الجهد والوقت مع إفادتهم بتقارير تفصيلية وإشعارات بواسطة الرسائل النصية القصيرة والبريد الإلكتروني.

ومن شأن العرض الحالي الذي أطلقته شركة وول ستريت للصرافة منح موظفي وعمال الشركات بطاقات خصم مباشر مجانية عند تسجيل شركاتهم خلال الفترة من 25 نوفمبر الماضي وحتى 31 يناير المقبل.

وقال سلطان بن خرشم المدير التنفيذي للشركة إن الميزات ضمن باقة بطاقة دفع الرواتب من شأنها توسيع الخدمات المصرفية لجميع فئات المجتمع ودعم وتطوير القطاع الاقتصادي ومنح ميزات إضافية لها ولمنسوبيها من العمال والموظفين.

 ويمكن للشركات التسجيل في الخدمة لدى أي من فروع وول ستريت للصرافة البالغة 27 فرعاً، أو لدى بعض مكاتب بريد الإمارات في كل إمارات الدولة، مؤكداً أن العرض الحالي سوف يتيح للشركات توفير رسوم إصدار البطاقات في حال تسجيلهم في فترة العرض.

وأشار بن خرشم إلى أن من مميزات العرض الحالي للبطاقة إمكانية الحصول على نقودهم من خلال أجهزة الصراف الآلي والحصول على الخدمات المصرفية التي لم تكن متوافرة لديهم من قبل علاوة على إضافة خدمة التأمين على الحياة أو إصابات العمل لغاية 25 ألف درهم من دون رسوم كخدمة مجانية للتأمين على الحياة، وبالتالي توفير الحماية لفئة معينة من المجتمع الذين هم بحاجة ماسة لها، خاصة وأن الكثير منهم يعملون في مجالات يكون الفرد فيها معرضاً للحوادث والإصابات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات