قاعة تداول تعليمية في «أميركية» الإمارات

عيسى كاظم ومثنى عبدالغفار خلال توقيع مذكرة التفاهم أمس في دبي البيان

أعلن سوق دبي المالي أمس عن افتتاح قاعة تداول تعليمية في الجامعة الأميركية بالإمارات وهي القاعة الرابعة التي يدعمها السوق ضمن مبادراته التعليمية الرائدة بين أسواق المال على المستوى الإقليمي. وتعد هذه القاعة هي أحدث إضافة إلى سلسلة القاعات التعليمية التي تعكس الدور الرائد لسوق دبي المالي في هذا المجال حيث سبق وأن أطلق السوق أولى مبادراته في هذا الشأن بافتتاح قاعة التداول التعليمية بكلية دبي للطلاب أوائل العام 2012، إضافة إلى دعم القاعات التعليمية في جامعة الشارقة للطلاب والطالبات بالاشتراك مع هيئة الأوراق المالية والسلع..

والتي حققت جميعها نجاحاً فائقاً وحظيت بترحيب وإشادة الطلاب والمشرفين عليهم لما تمثله من فوائد عديدة على صعيد نشر الثقافة المالية ومزج الجوانب الدراسية بالواقع العملي. ويأتي هذا التطور في إطار التزام سوق دبي المالي الراسخ بالمسؤولية إزاء المجتمع، والحرص على تعزيز العملية التعليمية من خلال ربط الدراسة النظرية بالتجربة العملية وإتاحة الفرصة للطلاب للتعلم بطريقة تفاعلية.

افتتاح

حضر الافتتاح عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي، وحسن عبدالرحمن السركال، الرئيس التنفيذي للعمليات، سوق دبي المالي، ومثنى عبدالرزاق، رئيس الجامعة الأميركية في الإمارات..

وعدد آخر من كبار المسؤولين من الجانبين. وقد تم خلال افتتاح القاعة أيضاً توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين تحدد مجالات التعاون الرئيسية وسبل تقوية أواصر العلاقات القائمة من خلال تطوير برامج وآليات تعمق معرفة الطلاب بأسواق المال نظرية وتطبيقاً وعلى النحو الذي يدعم الجهود التعليمية للجامعة الأميركية في الإمارات.

ريادة

وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي: "يملك سوق دبي المالي قصب السبق والريادة على المستوى الإقليمي من حيث المبادرة إلى إطلاق قاعات التداول التعليمية الأمر الذي ينبع من حرص السوق على التعبير عن التزامه التام بالمسؤولية الاجتماعية في صورها المختلفة..

وفي مقدمتها توثيق أواصر التعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية في الدولة عبر العديد من المبادرات الهادفة إلى تحقيق نوع من التكامل بين الجهود التعليمية لتلك المؤسسات من جهة ومتطلبات التدريب والاستعداد لخوض غمار الحياة العملية من جهة أخرى.

ومن جهته قال مثنى عبدالغفار، رئيس الجامعة الأميركية في الإمارات:" في إطار جهودنا لإعداد الطلاب لحياة عملية ناجحة بعد انتهائهم من الدراسة، يسعدنا قيام سوق دبي المالي بإتاحة هذه الفرصة لطلابنا للتعرف على مجال الاستثمار والأسواق المالية.

خطة

 يخطط سوق دبي المالي لافتتاح المزيد من القاعات في مؤسسات تعليمية أخرى ستكون أولها في الجامعة الأميركية بدبي حيث يتم حالياً وضع اللمسات النهائية لافتتاحها خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وذلك في ضوء الحماس والتفاعل الكبيرين من جانب طلاب كلية دبي للطلاب مع القاعة وردود الفعل الايجابية بشأن دور هذا المشروع في الربط بين الجوانب النظرية والجوانب العملية وتعريف الطلاب بأساليب التعامل في أسواق المال.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات