سوق أبوظبي في الصدارة رابحاً 2.34 % يليه دبي 2.29 %

مكاسب أسهم الإمارات الأعلى في المنطقة

حققت أسواق المال الإماراتية خلال الأسبوع الماضي أعلى مكاسب أسبوعية بين أربعة أسواق خليجية رابحة. فيما تراجعت مؤشرات ثلاثة أسواق. وتصدر سوق أبوظبي للأوراق المالية الأسواق الرابحة بمكاسب أسبوعية نسبتها 2.34%. وتلاه سوق دبي المالي رابحاً ما نسبته 2.29%. ثم سوق مسقط المرتفع بنسبة 0.64%. وكان السوق القطري الأقل ربحاً خلال الأسبوع بمكاسب نسبتها 0.14%.

وعلى الجانب الآخر تصدر مؤشر السوق السعودي مؤشرات الأسواق الخليجية المتراجعة هابطاً بنسبة 0.98%. وتلاه مؤشر سوق البحرين بتراجع نسبته 0.91%. ثم مؤشر السوق الكويتي المتراجع بنسبة 0.26%.

وفي ما يلي تفاصيل التداولات في تلك الأسواق كما وردت في التقرير الأسبوعي لمركز معلومات مباشر:

مؤشر أبوظبي يرتفع 2.33%

ارتفع المؤشر الرئيسي لسوق أبوظبي 2.33% في تعاملات الأسبوع الماضي ليغلق عند مستوى 3939.64 نقطة مع تلون المؤشر باللون الأخضر طوال جلسات الأسبوع. وبلغت قيم التداول في السوق 1.7 مليار درهم من خلال تداول 1.2 مليار سهم بتنفيذ نحو 13378 صفقة.

وارتفع قطاع البنوك 2.69% والعقارات 3.44% وهما الداعمان الرئيسيان لارتفاع السوق في جلسات الأسبوع. وتصدر سهم أبوظبي لبناء السفن الأسهم المرتفعة صاعداً بنسبة 49%. فيما تصدر سهم البنك العربي المتحد الأسهم المتراجعة هابطاً بنسبة 14%.

وكان سهم إشراق العقارية الأكثر نشاطا بالحجم والقيمة من خلال تداول 272 مليون سهم بقيمة 368.5 مليون درهم وأغلق السهم مرتفعا بنسبة 2.27%.

مؤشر دبي يرتفع 2.29%

أنهى المؤشر الرئيسي لسوق دبي المالي تعاملات الأسبوع على ارتفاع نسبته 2.29% ليخترق المؤشر حاجز 3000 نقطة للمرة الأولى في أكثر من خمسة أعوام. وبلغت قيم التداول في السوق 3.18 مليارات درهم بتداول 2.27 مليار سهم من خلال 24380 صفقة.

وتصدر قطاع البنوك ارتفاعات القطاعات بالسوق بنسبة بلغت نحو 4.27% التأمين بنسبة 3.72% ثم الخدمات بنسبة بلغت نحو 3.06%. وتصدر سهم مزايا القابضة أكثر الأسهم ارتفاعا بالسوق صاعداً بنسبة 14.78%.

فيما تصدر سهم أجيلتي الأسهم المتراجعة هابطاً بنسبة 11.23%. وكان سهم الاتحاد العقارية الأكثر نشاطا من خلال تداول 568.79 مليون سهم بقيمة 587.7 مليون درهم.

المؤشر القطري يرتفع 0.14%

ارتفع المؤشر العام للسوق القطري خلال تعاملات الأسبوع بنسبة 0.14% أو ما يعادل 14 نقطة ليغلق عند مستوى 10389.1 نقطة. وذلك بدعم من ارتفاع 3 قطاعات بقيادة البنوك الذي سجل ارتفاعًا نسبته 0.49%.

ثم الاتصالات بارتفاع نسبته 0.46%. وتبعهما قطاع العقارات بارتفاع نسبته 0.17%. فيما تصدر التراجعات قطاع الصناعة بانخفاض نسبته 0.65%. يليه النقل بانخفاض نسبته 0.55%. ثم التأمين المتراجع بنسبة 0.26% وأخيرا قطاع الخدمات هابطاً بنسبة 0.01%.

وقال ماجد عصام المحلل الفني لدى "مباشر للبحوث" إن حصيلة السوق خلال تعاملات الأسبوع جاءت إيجابية رغم عمليات جني الأرباح التي نالت من غالبية المكاسب المحققة على مدار الجلسات الماضية.

وأضاف: يشير نجاح المؤشر الرئيسي في تجاوز مستوى المقاومة عند 10400 نقطة مع زيادة مستويات السيولة إلى انتهاء مرحلة جني الأرباح ويزيد من فرص تكملة الحركة الصاعدة قصيرة الأجل والتي قد تدفع المؤشر لقمم جديدة.

وسجلت قيم وأحجام التداولات تراجعًا خلال تعاملات الأسبوع حيث جرى التداول على 55.70 مليون سهم بقيمة 1.58 مليار ريال قطري من خلال 22.6 ألف صفقة وذلك في مقابل 80.4 مليون سهم بقيمة 2.29 مليار ريال في الأسبوع السابق. وجرى التداول على نحو 42 ورقة مالية ارتفع منها 22 ورقة وتراجعت 18 ورقة فيما حافظ سهمان على إغلاقهما السابق دون أي تغيير.

المؤشر البحريني يهبط 0.91%

تراجع المؤشر العام لسوق البحرين خلال الأسبوع بنسبة 0.91% أو ما يعادل 11 نقطة ليغلق عند مستوى 1197.52 نقطة. كما انخفض مؤشر استيراد بنحو 1.05% تعادل 12.8 نقطة إلى 1226.9 نقطة.

وذلك بضغط من انخفاض جميع القطاعات وعلى رأسها البنوك التجارية الذي انخفض بنسبة 1.09%. ثم الخدمات بانخفاض نسبته 1.04%. وتبعهما قطاع الصناعة بانخفاض نسبته 0.9% وقطاع الفنادق بانخفاض نسبته 0.47%. فيما حافظ قطاع التأمين على إغلاقه السابق دون أي تغيير. وسجلت كمية التداول 11.59 مليون سهم بقيمة 1.25 مليون دينار بحريني من خلال 162 صفقة.

وقررت البورصة البحرينية أن تكون مدة التداولات مع مطلع الأسبوع الجاري لثلاث ساعات ونصف الساعة طبقًا للمواعيد الجديدة المقررة من رئيس مجلس إدارة البورصة يوسف عبد الله حمود حيث ستكون مواعيد الفترة التمهيدية للتداول من الساعة التاسعة والربع صباحًا وحتى التاسعة والنصف فيما تبدأ الفترة الرسمية للتداول من الساعة التاسعة والنصف صباحًا وحتى الساعة الواحدة ظهرًا.

المؤشر الكويتي يهبط 0.26%

سجل المؤشر السعري للبورصة الكويتية تراجعًا أسبوعيًا نسبته 0.26% خاسرًا 20.26 نقطة بوصوله إلى مستوى 7764.86 نقطة. كما أنهى المؤشر الوزني للسوق تداولات الأسبوع عند مستوى 456.46 نقطة بتراجع نسبته 0.55% خاسراً 2.54 نقطة. وتراجع مؤشر كويت 15 خلال الأسبوع بنسبة 0.41% إلى مستوى 1078.78 نقطة ليخسر 4.5 نقاط.

وبلغ حجم تداولات السوق 961.7 مليون سهم مقارنة بحوالي 1.3 مليار سهم في الأسبوع السابق بتراجع نسبته 24.5%. وجاءت تلك التداولات من خلال 26924 ألف صفقة قيمتها 121.4 مليون دينار كويتي وذلك بالمقارنة مع 30.9 ألف صفقة قيمتها 141.8 مليون دينار في الأسبوع السابق بما يعني تراجع الصفقات بنسبة 13.1% وتراجع القيم بحوالي 14.4%.

وارتفع أداء 5 قطاعات مقابل تراجع 7 قطاعات واستقرار القطاعات الباقية. وجاء على رأس الارتفاعات قطاع السلع الاستهلاكية بنمو نسبته 2.33%. فيما تصدر قطاع التكنولوجيا قائمة الأكثر تراجعا هابطاً بنسبة 3.12% بينما استقر مؤشرا قطاعي المنافع والأدوات المالية عند نفس مستويي إقفالهما السابقين.

السوق السعودي يواصل تراجعه

 

تراجع المؤشر العام للسوق السعودي الأسبوع الماضي بنسبة 0.98% خاسرا 81.54 نقطة لينهي الأسبوع عند 8243.74 نقطة مواصلاً التراجع للأسبوع الثاني على التوالي. وذلك بعد تراجع 12 قطاعا بينها القطاعات القيادية.

في حين لم يرتفع سوى 3 قطاعات وهي الفنادق الصاعد بنسبة 2.9% والاستثمار المتعدد بنسبة 1.58% والنقل بنسبة 1.51%. بينما كان الأكثر تراجعا قطاع التطوير العقاري هابطاً بنسبة 4.15% والأسمنت بنسبة 2.72% والزراعة بنسبة 2.25%.

وبلغت قيم التداولات خلال الأسبوع 21.66 مليار ريال سعودي مقابل 21.3 مليار ريال في الأسبوع السابق وبنسبة ارتفاع 1.53%. وبلغت أحجام التداولات 884 مليون سهم مقابل 770 مليون سهم في الأسبوع السابق وبنسبة ارتفاع 14.77%.

وارتفع خلال الأسبوع 55 سهما فيما تراجع 91 سهما وأنهت بقية الأسهم الأسبوع عند نفس إغلاقات الأسبوع السابق. وكان الأكثر ارتفاعا سهم العربي للتأمين صاعداً بنسبة 32.71%. وتلاه سهم شمس بنسبة 10.24%. ثم الأنابيب السعودية بنسبة 7.27%. فيما كان الأكثر تراجعا سهم أسمنت حائل هابطاً بنسبة 9.51%. وتلاه أسمنت نجران بنسبة 6.77%. ثم دار الأركان بنسبة 6.53%.

المؤشر العُماني يرتفع 0.64% بدعم من قطاع الصناعة

صعد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية خلال تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 0.64% حيث اجتمعت مؤشرات كافة القطاعات داخل المنطقة الخضراء بقيادة مؤشر قطاع الصناعة الذي ارتفع بنسبة 2.19% كما ارتفع قطاعا المال والخدمات بنسبة 0.66% و0.07% على التوالي.

وربح المؤشر العام للسوق خلال الأسبوع 42.72 نقطة ليصل إلى مستوى 6769.01 نقطة. كما سجل مؤشر الشريعة ارتفاعا نسبته 0.70% خلال الأسبوع بمكاسب بلغت 7.53 نقاط ليصل إلى مستوى 1086.46 نقطة.

القيمة السوقية

وارتفعت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في السوق بما يقرب من 55 مليون ريال عماني لتصل إلى 13.88 مليون ريال. وزاد إجمالي الأسهم المتداولة خلال الأسبوع إلى 200.21 مليون سهم مقابل 89.77 مليون سهم خلال الأسبوع السابق بزيادة نسبتها 123.03%.

كما ارتفعت قيم التداولات بنسبة 15% لتصل إلى 66.67 مليون ريال مقابل 35.10 مليون ريال في الأسبوع السابق.

وبلغ عدد الصفقات المنفذة خلال الأسبوع 10.67 آلاف صفقة مقابل 4.86 آلاف صفقة خلال الأسبوع السابق بارتفاع نسبته 119.27%.

الأكثر ارتفاعاً

وتم التداول خلال الأسبوع على 78 ورقة مالية ارتفع منها 39 ورقة مقابل 19 ورقة جاءت باللون الأحمر وظلت بقية الأوراق المتداولة عند نفس مستوياتها السابقة. وتصدر سهم أريج للزيوت قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً خلال الأسبوع بارتفاع نسبته 58% ليصل إلى 0.948 ريال وكان إغلاقه بنهاية الأسبوع السابق عند 0.600 ريال.

وتلاه سهم الشرقية للاستثمار بارتفاع نسبته 25.22% ليصل إلى 0.283 ريال مقابل 0.226 ريال بنهاية تعاملات الأسبوع السابق. فيما تصدر سهم جامعة ظفار قائمة الأسهم الخاسرة بتراجع نسبته 4.41% ليصل إلى 1.300 ريال مقابل 1.360 ريال بنهاية الأسبوع السابق. وتلاه سهم العمانية للاتصالات بتراجع نسبته 2.94% ليصل إلى 1.485 ريال مقابل 1.530 ريال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات