17.5 مليار درهم تحققت في 5 جلسات

3.6 مليارات درهم مكاسب الأسواق رغم جني الأرباح

حافظت أسواق الأسهم المحلية على أدائها القوي وقاومت عمليات جني الأرباح وحققت مكاسب جديدة بالقيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة أمس بلغت 3.58 مليارات درهم مقتربة من حاجز 590 مليار درهم لأول مرة منذ سنوات مرتفعة إلى 589 مليار درهم وسط أحجام تداولات جيدة ونشاط متواصل ومتصاعد منذ الأسبوع الماضي. وبهذه النتائج تكون أسواق الأسهم المحلية قد حققت مكاسب إجمالية خلال خمس جلسات متتالية بلغت نحو 17.5 مليار درهم.

و تمكن المؤشر العام لسوق دبي من الصمود بقوة أمام عمليات جني أرباح مكثفة وحافظ على اتجاهه التصاعدي وحول تراجعه بنحو 1 % في بعض أوقات الجلسة إلى صعود في اللحظات الأخيرة مكتسبا 7.7 نقاط جديدة وأغلق على أعتاب حاجز 3000 نقطة صاعدا إلى 2994.9 نقطة بارتفاع بلغت نسبته 0.26 % بقيادة سهم " الإتحاد العقارية " الذي واصل تحليقه ملامسا أعلى مستوياته في نحو 5 سنوات مرتفعا بنسبة 5 % وأغلق على 1.05 درهم بتداولات قياسية حيث استحوذ السهم بمفرده على نحو 31.28 % من إجمالي التداولات بالسوق بأكثر من 292 مليون درهم .

كما صمد المؤشر العام لسوق أبو ظبي للأوراق المالية أمام جني الأرباح خلال جلسة متذبذبة ارتفاعا وانخفاضا وحافظ على مكاسبه التي حققها خلال الجلسات الأخيرة واكتسب 23.6 نقطة جديدة متجها نحو حاجز 4000 نقطة وأغلق عند 3919.75 نقطة بارتفاع جيد بلغت نسبته 0.61 % .

وواصل مؤشر سوق الإمارات المالي خلال جلسة تداول أمس ارتفاعه بنسبة بلغت 0.61% ليغلق على مستوى 3931.26 نقطة وبلغت قيمة التداولات نحو 1.21 مليار درهم قيمة 940 مليون سهم تم تداولها من خلال 9607 صفقة مقابل نحو 1.3 مليار درهم قيمة 800 مليون سهم تم تداولها من خلال 8875 صفقة في الجلسة السابقة.

الاتحاد العقارية بالصدارة

وجاء سهم "الإتحاد العقارية " بالصدارة من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 292.31 مليون درهم موزعة على 281.75 مليون سهم من خلال 1441 صفقة. و جاء سهم «سوق دبي المالي» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 110.9 ملايين درهم موزعة على 47.84 مليون سهم من خلال 632 صفقة.

وحقق سهم «الجرافات البحرية» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 9.55 دراهم مرتفعا بنسبة 14.92% من خلال تداول 50سهم بقيمة 477.5 درهما . و جاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «شركة أبو ظبي لبناء السفن» ليغلق على مستوى1.59 درهم مرتفعا بنسبة 14.39% من خلال تداول 10.84 ملايين سهم بقيمة 16.59 مليون درهم.

وسجل سهم «شركة العين للتأمين » أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 42.85 درهم مسجلا خسارة بنسبة-9.98% من خلال تداول 56.16 ألف سهم بقيمة 2.41 مليون درهم . تلاه سهم «الشركة العالمية لزراعة الأسماك» الذي انخفض بنسبة -6.18% ليغلق على مستوى 12.90 درهما من خلال تداول 79.87 ألف سهم بقيمة 1.01 مليون درهم.

وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 64 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية. و حققت أسعار أسهم 29 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 29 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

تداول قوي في دبي

و بدأت جلسة التداول أمس في سوق دبي بانخفاض في الأسعار وسط أحجام تداول قوية خصوصا بالنسبة لأسهم "الإتحاد العقارية" و " سوق دبي المالي" و "إعمار" حيث تعرضا لمضاربات كبيرة وعمليات بيع من صغار المستثمرين لجني أرباح المكاسب الكبيرة التي حققتها هذه الأسهم خلال الأسابيع الأخيرة وشهد مؤشر سوق دبي المالي ارتفاعا بقيادة سهم " الإتحاد العقارية " الذي استطاع تحقيق ارتفاع جيد بنهاية الجلسة فيما انخفض سهم " سوق دبي المالي" إلى 2.3 درهم بنسبة تراجع بلغت نسبته - 2.13 % وانخفض سهم إعمار" و أغلق على 6.43 دراهم بنسبة انخفاض بلغت - 0.46 % فيما ارتفع سهم " ديار" إلى.0.73 درهم بنسبة ارتفاع بلغت 0.69 % وارتفع سهم " دبي الإسلامي " إلى 4.65 دراهم بنسبة ارتفاع بلغت 1.09 % وانخفض سهم "دبي للاستثمار" و أغلق على 2.35 درهم بنسبة انخفاض بلغت - 1.26 % .

وبلغ عدد الاسهم التي ارتفعت قيمتها في سوق دبي امس 11 شركة مقابل انخفاض اسهم 17 شركة وثبات شركتين.

وارتفعت القيمة الإجمالية للتداول بسوق دبي المالي مجددا أمس بقيمة 29.7 مليون درهم بنمو بلغ نحو 3.3 % إلى 937.75 مليون درهم قيمة 750.91 مليون سهم من خلال 7119 صفقة مستحوذا على ما نسبته 75.6 % من إجمالي قيمة التداول بالأسواق المحلية مقابل تداولات في الجلسة السابقة بلغت 908.06 ملايين درهم قيمة 573.61 مليون سهم من خلال 6593 صفقة مستحوذا على ما نسبته 6593 % تقريبا من إجمالي قيمة التداول بالأسواق المحلية.

تذبذب بأبو ظبي

أما سوق أبو ظبي فقد بدأ أمس تداولاته بانخفاضات طفيفة نتيجة عمليات جني الأرباح التي تعرضت لها أسهم البنوك والعقارات المدرجة بالسوق التي شهدت ارتفاعات قوية في جلسات الأسبوعين الماضي والحالي ثم شهد حالة من التذبذب ارتفاعا وانخفاضا ولكنه تماسك بنهاية الجلسة وقاوم عمليات جني أرباح من صغار المستثمرين واستطاع أن يغلق مرتفعا بنسبة جيدة .

وبلغ عدد الأسهم التي ارتفعت قيمتها في السوق أمس 18 شركة مقابل انخفاض 12 شركة وثبات 4 شركات وبلغ اجمالي كمية الاسهم التي تم تداولها امس بالسوق 188.18 مليون سهم بقيمة اجمالية بلغت 268.07 مليون درهم وبعدد صفقات بلغ 2488 صفقة مقابل 2140 مليون سهم تم تداولها في الجلسة السابقة بقيمة إجمالية بلغت 373.27 مليون درهم وبعدد صفقات بلغ 3697 صفقة.

 

 

محللون: الاستثمارات الأجنبية طويلة الأمد تدعم الأسواق

 

 

 

 

أرجع محللون ماليون الاداء الجيد للأسواق إلى الدخول التدريجي للاستثمارات الأجنبية المؤسسية والفردية ومعظمها استثمارات طويلة الأمد وليست أموالا ساخنة للمضاربة بالإضافة إلى المؤشرات الايجابية بانتعاش الاقتصاد الوطني بالإضافة إلى إعلان العديد من الشركات والبنوك المساهمة العامة عن أرباح جيدة خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2013 حيث كونت هذه العوامل حائط صد أمام عمليات جني الأرباح وجعلت الأسواق تحافظ على صعودها.

وقال المحللون إن الأموال الأجنبية التي يجري ضخها حاليا تدخل من خلال محافظ لمؤسسات عالمية كبرى بشكل تدريجي ومدروس بعد أن لوحظ أن أسعار الأسهم ما زالت عند مستويات تقل كثيرا عن قيمها العادلة ومازالت مغرية للشراء.

و أكدوا أن الأسواق بشكل عام تحقق أداء ممتازا سواء من حيث الارتفاع في القيمة السوقية أو في أحجام وقيم التداول أو عدد الصفقات المنفذة مشيرين إلى أن الدخول التدريجي لهذه الاستثمارات أدى إلى زيادة الطلب الحقيقي على الأسهم المحلية وبالتالي ارتفعت الأسعار بشكل تدريجي ومتوازن وغير مخيف كما كان يحدث في فترات سابقة حيث كانت الارتفاعات تكون بصورة مبالغا فيها ثم كان يعقبها انهيارات قوية.

وتوقعوا ان يستمر الارتفاع التدريجي في القيمة السوقية وفي أحجام التداول خلال الأسابيع المقبلة نتيجة استمرار تدفق السيولة الساعية للاستثمارات طويلة الأمد إلى الأسواق وان يزداد الانتعاش بالأسواق مع عودة السيولة المحلية بقوة إلى الأسواق.

و أضافوا أن أسهم العقارات المدرجة في سوقي دبي المالي و أبو ظبي للأوراق المالية استمرت في قيادة حركة التداول واستحوذت على نحو 65 % من اجمالي التداولات.

 

 

سوق أبوظبي يحتفل باليوم الوطني

 

 

بمشاركة فريق قسم موسيقى شرطة أبوظبي احتفل سوق أبوظبي للأوراق المالية في مقرة الرئيسي بالعاصمة أبوظبي، باليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات العربية، وذلك بحضور كبار مسؤولي السوق ورؤساء الإدارات ومديري الأقسام اضافة الى عدد من المستثمرين، وعملاء السوق.

بدأ الحفل بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات من قبل فريق قسم موسيقى الشرطة، ومقطوعات من معزوفاتها الوطنية والتراثية والأناشيد الوطنية في تفاعل جماهيري ملحوظ من قبل الحضور. كما تضمنت فقرات الحفل توزيع الشهادات التكريمية لموظفي السوق المتميزين في العطاء الذين لهم إسهامات ملموسة في أعمال السوق .

وقال راشد البلوشي, الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: " إن سوق أبوظبي للأوراق المالية ثمرة من ثمرات الاتحاد التي أرسى قواعدها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي رسخ فينا حب العمل بروح الفريق الواحد، ويجنيها اليوم كل من على أرض دولتنا المعطاء". أبوظبي - البيان

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات