بفضل تعافي الأسواق العالمية

3.2 مليارات درهم أرباح «آيبيك» النصفية بنمو 6.7%

صورة

أعلنت شركة الاستثمارات البترولية الدولية "آيبيك"، وهي شركة مساهمة عامة مملوكة بالكامل من قبل حكومة أبوظبي، عن ارتفاع صافي ربح النصف الأول من العام 6.7% بفضل تعافي أسواق الأسهم العالمية. حيث حققت ربحا صافيا بلغ 3.2 مليارات درهم في النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع ثلاثة مليارات درهم قبل عام.

وتشير أهم المؤشرات المالية إلى ارتفاع صافي الأرباح من 3 مليارات درهم إلى 3.2 مليارات درهم، بفضل الانتعاش الكبير الذي شهدته أسواق الأسهم خلال النصف الأول من عام 2013، في حين انخفضت الإيرادات إلى 95.7 مليارا مقارنة مع 96.7 مليار درهم في العام الماضي، مما أدى إلى انخفاض الدخل التشغيلي من 6.2 مليارات إلى 5.2 مليارات درهم.

إجمالي الأصول

وبلغ إجمالي الأصول 233.1 مليار درهم للفترة المنتهية في 30 يونيو 2013 مقارنة مع 239.3 مليار درهم في الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2012، نتيجة الخروج من صفقات المشتقات مع وجود انخفاض مماثل في المطلوبات، في حين ارتفع إجمالي حقوق المساهمين من 57.2 مليار درهم إلى 58.3 مليار درهم. وانخفض إجمالي المطلوبات من 182.1 مليار درهم إلى 174.8 مليار درهم، وبلغ إجمالي القروض 126.3 مليار درهم بانخفاض قدره 8.7 مليارات درهم.

البحث عن فرص

وقال خادم القبيسي، العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية "آيبيك": تؤكد النتائج الإيجابية لآيبيك على قوة محفظتنا وقدرتنا على خلق قيمة مضافة لمالك أسهمها، حكومة أبوظبي. وتواصل آيبيك البحث عن فرص الاستثمار في الوقت الذي تدير بحكمة ميزانيتها العمومية، الأمر الذي يبدو جلياً من خلال سداد 7.345 مليارات درهم من الديون في سبتمبر 2013.

وأضاف: بالتزامن مع احتفالاتنا باليوم الوطني 42 لدولة الإمارات، فإننا فخورون في آيبيك بالمساهمة في صنع مستقبل بلدنا. وتؤكّد هذه النتائج على الرؤية الاستراتيجية لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وحكمة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي أسس شركة الاستثمارات البترولية الدولية في عام 1984.

يذكر أن التصنيف الائتماني لـ"آيبيك" من قبل وكالات موديز، ستاندرد أند بورز، وفيتش هو Aa3، AA، AA، على التوالي.

استثمارات

وتستثمر شركة الاستثمارات البترولية الدولية "آيبيك" التي أسستها حكومة أبوظبي في عام 1984 في قطاع الطاقة في جميع أنحاء العالم، واليوم تدير "آيبيك" محفظة استثمارية في أكثر من 18 شركة رائدة في قطاع النفط والغاز، والذي يتضمن مجالات الاستكشاف والإنتاج، والتكرير والتسويق والبتروكيماويات والطاقة الكهربائية.

وقد تم تأسيس الشركة من قبل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات، بهدف تحقيق رؤيته المتمثلة في توظيف الثروة البترولية في إمارة أبوظبي لبناء اقتصاد حديث ومتنوع لصالح الأجيال القادمة.

 

حصة

تملك "آيبيك" حصة تبلغ 24.9٪ في "أو إم في"، وهي شركة عالمية لخدمات النفط والغاز المتكاملة وأكبر شركة نمساوية صناعية مدرجة في الأسواق المالية، كما تمتلك حصة في "سيبسا"، شركة الطاقة الإسبانية المتكاملة، التي تم تأسيسها عام 1929. ولآيبيك حصة في بنك أوني كريديت الايطالي من خلال وحدتها آبار للاستثمار. ولشركة "آيبيك" حصة في الشركة العربية لأنابيب البترول "سوميد"، وهي مشروع مشترك بين الشركة المصرية العامة للبترول وشركة البترول السعودية وثلاث شركات كويتية وشركة قطر بتروليوم، وتم انشاؤها في العام 1977. وتمتلك "سوميد" اثنين من خطوط أنابيب النفط بقطر 42 بوصة وبطول 320 كيلومتراً يمتدان في مصر انطلاقاً من خليج السويس إلى البحر الأبيض المتوسط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات