الحاجة لتمويل المشاريع الضخمة وراء قرار زيادة رأس المال وإصدار سندات

17 مليار درهم حجم مشاريع تنفذها «أرابتك»

مطار أبوظبي يتوسع بمشروع مبنى جديد أسندت أعماله لتحالف يضم «أرابتك» البيان

كان الحجم الهائل من المشاريع الضخمة التي فازت بها ارابتك داخل الدولة خلال الفترة الماضية لا يتناسب مع هيكل الملكية الحالي للشركة، وقدرت شركة الفجر للأوراق المالية حجم تلك المشاريع، التي تمتد آجال تنفيذها الى اربعة اعوام قادمة، بنحو 17 مليار درهم.

وقالت مها كنز، المستشار الاقتصادي بشركة الفجر: لذلك كان من المتوقع ان تدبر الشركة حاجتها الى الاموال خلال الفترة المقبلة، سواء من خلال التمويل الذاتي (من الملاك الحاليين) او بالاقتراض. ففي البداية، وفي اكتوبر 2012، تم الاعلان عن توقيعها اتفاقية قرض بقيمة 4 مليارات درهم مع مجموعة مصارف بارزة، وذلك لتمويل مشروع توسعة مطار ابوظبي الدولي.

وفي الاسبوع الماضي أعلنت الشركة عن سعيها لتعزيز قاعدة الملكية بحث المساهمين على زيادة رأسمال الشركة، من خلال الاصدار الجديد، والمقررة قيمته ب 3.18 مليارات درهم، بالاضافة الى سعيها لتدبير 1.65 مليار درهم من خلال طرح سندات قابلة للتحويل الى اسهم او أداة دين.

إفصاحات «أرابتك»

وكانت ارابتك قد افصحت عقب جلسة تداول الاربعاء الماضي عن نتائجها المالية للعام 2012 كاشفة عن انخفاض في الارباح الصافية بنسبة 37 % لتصل الى 139.2 مليون درهم مقارنة بـ221.1 مليون درهم لعام 2011.

وجاءت ارباحها للربع الاخير من العام بقيمة 31.7 مليون درهم وبانخفاض نسبته 75 % مقارنة بالفترة المقابلة من العام السابق والبالغة ارباحها 126.4 مليون درهم. كذلك كانت ارباح الربع الاخير من العام اقل بنسبة 9 % عن المحقق بالربع الثالث من ذات العام والبالغ 35 مليون درهم. كما اعلنت الشركة عن مقترح مجلس اداراتها بعدم اجراء توزيع نقدي للمساهمين.

وعن قرارات جديدة لتعديلات جوهرية تخص هيكل رأسمال الشركة، ومجلس ادارتها، بالاضافة الى قرار بشأن النزاع القضائي الذي يمتد الى 4 أعوام مضت مع شركة ميدان. وكان وقع نشر هذه البيانات على جمهور المستثمرين ان انخفض السهم في اول تعاملات تالية بجلسة الخميس بالحد الاقصى مع اختفاء الطلبات واغلق السهم عند 2.67 درهم.

كما قرر المجلس زيادة رأسمال الشركة من 1569.75 مليون درهم الى 4750.4 مليون درهم أي زيادة بنسبة 202 % من خلال اصدار 3180.67 مليون سهم جديد بقيمة اسمية درهم واحد للسهم بالإضافة الى علاوة اصدار بقيمة 50 فلساً للسهم. ويحق لكل مساهم الاكتتاب بسهمين اثنين لكل سهم يملكه في الشركة. كما أشار إلى قرار اصدار سندات قابلة للتحول الى اسهم (او أي اداة دين قانونية) بقيمة 1652.85 مليون درهم.

رد فعل قصير الأجل

وأكدت كنز أن رد الفعل السلبي للمستثمرين في سوق المال بعد افصاح ارابتك العقارية عن قرارات مجلس اداراتها، الذي انعقد يوم الأربعاء الماضي، سواء عن سعي الشركة لضخ اموال جديدة، او انخفاض ارباحها لعام 2012 مقارنة بالعام السابق، وحجب التوزيع النقدي هذا العام، مقارنة بتوزيع 5 % نقداً و5 % أسهم منحة العام الماضي، هو رد فعل قصير الاجل.

وعللت كنز هذا التوصيف بالقول: هؤلاء المستثمرون من فئة من يهتمون بخبر نمو الارباح والتوزيعات أكبر من اهتمامهم بنمو أعمال الشركة في المستقبل وانعكاس ذلك على ارباحها وتوزيعاتها للمساهمين في المستقبل، فهم من فئة من يقول "عصفور باليد خير من عشرة على الشجرة".

تخوفات المستثمرين

وأضافت كنز في تقريرها الأسبوعي حول أسواق المال المحلية: يجب ايضا ان لا نغفل ان جزءاً من هؤلاء المستثمرين يضع وزنا لتخوفه من استحواذ آبار على كامل اربتك مستقبلا، وهو ما يؤثر سلبا على قراراته الاستثمارية في شأن اسهم الشركة.

وقد وضعت أرابتك الفقرة الخاصة بإصدار السندات القابلة للتحول حدا لهذا التخوف، فقد ذكرت ان السندات الجديدة لن يكون لمساهمي الشركة الحاليين أية حقوق أولوية او أفضلية في الاكتتاب بها او أية اسهم ناتجة عن التحول . كذلك لم يتحدد بعد هل تلك السندات قابلة للتحول الى اسهم ام الى اداة دين قانونية.

وانتهت كنز إلى أن ما جاء بقرارات مجلس إدارة أرابتك ليس مفاجئاً للمستثمرين فهم على علم بحاجة الشركة لتمويل المشاريع الضخمة التي وكلت بها خلال الفترة الماضية، وان الاوضاع المالية الحالية للشركة (سواء الربحية، السيولة، التوزيعات النقدية وغيرها) هي مرحلة انتهت بحدوث تغير جوهري في حجم اعمالها بالمستقبل. مشيرة إلى أن السعر السوقي لاسهم الشركة يترجم رؤية المستثمرين عن الايرادات المستقبلية للشركة ومعدلات النمو بها.

المشاريع الجديدة للشركة

 فازت شركة أرابتك في منتصف العام الماضي بمشروع المبنى الجديد لمطار ابوظبي بقيمة 10.8 مليارات درهم (2.9 مليار دولار) والمتوقع افتتاحه في عام 2017 وقد اسندت اعماله لتحالف بين "ارابتك" و"تاف" و"سي سي سي".

وفي يناير الماضي اسندت اعمال مشروع متحف اللوفر في جزيرة السعديات بأبوظبي والذي تقدر قيمته ب 2.4 مليار درهم الى كونسورتوم تقوده ارابتك، ليبدأ الانجاز به فورا ويكون الانتهاء في عام 2015. وفي ديسمبر الماضى فازت ارابتك الاماراتية وارابتك قطر بالمرحلة الثانية من مشروع قلب الدوحة بقيمة 2.3 مليار ريال قطري.

وفي فبراير المنتهي فازت ارابتك بمشروع برجي فندق الفيرمونت والشقق الفندقية بأبوظبي والذي تتجاوز قيمته المليار درهم ليتم انجازه في 30 شهرا.

كما فازت ارابتك في الربع الاخير من العام الماضي بمشروعات متفرقة منها مشروع المرابع العربية بدبي من شركة اعمار العقارية بقيمة اجمالية 107 ملايين درهم. ومشروع مجمع فلل سكنية من شركة نخيل بقيمة 159 مليون درهم. ومشروع مجمع بني ياس السكني بأبوظبي بقيمة إجمالية 423 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات