ارتفاع مؤشرات خمس بورصات خليجية وتراجع القطري والسعودي الشهر الماضي

سوق أبوظبي الأكثر ربحاً في المنطقة خلال فبراير

صورة

تصدر سوق أبوظبي للأوراق المالية خمسة أسواق مال خليجية رابحة خلال شهر فبراير بينما تكبد السوقان القطري والسعودي خسائر. وارتفع مؤشر سوق أبوظبي 5.66% خلال الشهر. وتبعه مؤشر السوق الكويتي بارتفاع 3.50%. وتلاه مؤشر السوق العماني بارتفاع 3.03%. ثم مؤشر سوق دبي المالي صاعداً 2.09%. وكان مؤشر السوق البحريني الأقل ارتفاعاً بنهاية فبراير مكتسباً 0.44%.

وفي المقابل هبط مؤشر السوق القطري بـ2.25%. وتبعه مؤشر السوق المالية السعودية بتراجع نسبته 0.64%.

وفي ما يلي تفاصيل التداولات في تلك الأسواق حسبما ذكر التقرير الشهري لمركز معلومات مباشر:

مؤشر أبوظبي يرتفع 5.66%

ارتفع مؤشر سوق أبوظبي خلال شهر فبراير بنسبة 5.66% ليضيف 163.11 نقطة إلى رصيده ويصل إلى مستوى 3044.89 نقطة. وذلك بدعم من ارتفاع جميع قطاعات السوق بصدارة القطاع العقاري الذي بلغت مكاسبه 10.7% خلال الشهر. وتلاه قطاع الاستثمار بارتفاع نسبته 10.6%. ثم قطاع السلع بنسبة ارتفاع بلغت 6.4%. وكانت أقل المكاسب لقطاع الطاقة بارتفاع نسبته 0.65%.

وبلغ إجمالي قيم التداول في السوق خلال الشهر حوالي 5.13 مليارات درهم مقابل 3.36 مليارات درهم خلال شهر يناير بنمو نسبته 10.3%. كما ارتفع إجمالي كميات التداولات خلال فبراير إلى حوالي 4.5 مليارات سهم مقابل 3.36 مليارات سهم خلال شهر يناير بارتفاع نسبته 34%. وتصدر سهم أبوظبي لبناء السفن قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً خلال فبراير بمكاسب شهرية بلغت نسبتها 42.16% لينهي تداولات الشهر عند 1.45 درهم.

تباين المؤشرات الكويتية

أنهى المؤشر السعري للسوق الكويتي تعاملات فبراير عند مستوى 6463.47 نقطة لينمو بنسبة 3.5% بمكاسب شهرية بلغت 218 نقطة. أما المؤشر الوزني فأنهى آخر جلسات فبراير عند مستوى 431.75 نقطة ليتراجع بنسبة 0.1% بخسائر بلغت 0.44 نقطة. كما تراجع مؤشر كويت 15 خلال فبراير بنسبة 0.85% بإقفاله في آخر جلسات الشهر عند مستوى 1037.64 نقطة لتبلغ خسائره الشهرية 8.9 نقاط.

وبنهاية شهر فبراير وخلال 17 جلسة بلغت كميات التداول 8.66 مليارات سهم مقارنة بحوالي 8.13 مليارات سهم تم تداولها في شهر يناير الذي شهد 21 جلسة بما يعني نمو أحجام التداول بنحو 6.5%. فيما تراجعت قيم التداول خلال فبراير بحوالي 7.9% وصولاً إلى 595.51 مليون دينار كويتي وذلك بالمقارنة مع 646.46 مليون دينار في شهر يناير.

سوق مسقط يرتفع 3%

أغلق المؤشر الرئيسي لسوق مسقط مرتفعاً في ختام تعاملات شهر فبراير بنسبة 3.03% رابحاً 175.79 نقطة ليغلق عند مستوى 5975.58 نقطة. وبلغت قيم التداول خلال الشهر 188 مليون ريال عماني مرتفعة بنسبة 63.8% مقارنة مع شهر يناير والذي بلغت فيه قيم التداول 115 مليون ريال.

وارتفعت أحجام التداول بدورها لتبلغ نحو 708.13 ملايين سهم خلال فبراير مقارنة مع 512.46 مليون سهم في يناير بارتفاع نسبته 38.18%. وارتفع عدد الصفقات المنفذة في السوق إلى 36648 صفقة مقارنة مع 32013 صفقة في يناير بارتفاع نسبته 14.48%.

وبلغ عدد الشركات التي تم التداول على أسهمها خلال الشهر 86 شركة ارتفعت أسهم 52 شركة منها فيما تراجعت أسهم 24 شركة وظلت أسهم 10 شركات عند مستوى إغلاق شهر يناير الماضي نفسه. وجاء سهم صحار للطاقة في صدارة الأسهم المرتفعة خلال الشهر بارتفاع نسبته 56.95% ليغلق عند 2.541 ريال. فيما كان سهم المركز المالي الأكثر تراجعاً وبنسبة 18.55% ليغلق عند 0.101 ريال مقارنة مع 0.124 ريال في نهاية يناير.

وكان سهم بنك مسقط الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداولات بنحو 25.15 مليون ريال تمثل 13.39% من إجمالي قيم التداول في السوق. فيما كان سهم أونك القابضة الأكثر تداولاً من حيث حجم التداولات بنحو 76.88 مليون سهم تمثل 10.79% من إجمالي أحجام التداول في السوق.

مؤشر البحرين يرتفع 0.44%

شهد السوق البحريني خلال شهر فبراير نمواً نسبته 0.44% ليغلق بنهاية الشهر عند مستوى 1089.94 نقطة بزيادة قدرها 4.8 نقاط. وبلغ إجمالي حجم التداولات خلال الشهر نحو 163.11 مليون سهم بمتوسط يومي بلغ نحو 8.15 ملايين سهم مقابل حوالي 149.99 مليون سهم أحجام تداولات شهر يناير بنمو قدره 8.7% وبقيمة تداول بلغت 27.51 مليون دينار بحريني بمتوسط يومي بلغ نحو 1.37 مليون دينار مقابل 15.50 مليون دينار قيمة تداولات شهر يناير بارتفاع قدره 77.5%. وذلك من خلال 2732 صفقة نفذها المستثمرون في شهر فبراير مقابل 1620 صفقة تم تنفيذها في شهر يناير بنمو قدره 68.6%.

وعلى صعيد أداء أسهم السوق خلال الشهر فقد تصدر الرابحين سهم ناس بارتفاع 12.08% إلى 0.167 دينار. وتبعه سهم البحرين للتسهيلات التجارية بارتفاع قدره 8.04% إلى 0.605 دينار. ثم سهم بيت التمويل الخليجي بارتفاع قدره 8% إلى 0.135 دينار. فيما تصدر سهم المتحدة للاستثمار الخاسرين بتراجع قدره 30% إلى 0.105 دينار. وتلاه سهم الخليجي التجاري بنسبة 11.9% إلى 0.037 دينار. ثم سهم بتلكو بنسبة 11.43% إلى 0.372 دينار.

وتصدرت الأسهم الممتازة للبنك الأهلي أنشط التداولات خلال فبراير من ناحية أحجام وقيم التداولات لتصل تداولاتها إلى 88.76 مليون سهم بقيمة 13.72 مليون دينار.

ومن ناحية الأداء القطاعي فقد تراجع أداء قطاعين كما ارتفع أداء قطاعين آخرين وحافظ قطاعان على مستوييهما السابقين نفسيهما في نهاية شهر يناير ليتصدر المرتفعين قطاع البنوك التجارية صاعداً بنسبة 3.11% مغلقاً عند مستوى 1963.22 نقطة مكتسباً 59.15 نقطة. وتلاه قطاع التأمين بنسبة 0.34% مغلقاً عند مستوى 1714.58 نقطة ليكسب 5.89 نقاط. بينما تصدر قطاع الاستثمار الخاسرين متراجعاً بنسبة 3.16% ليغلق عند مستوى 590.7 نقطة ليفقد 19.3 نقطة. وتلاه قطاع الخدمات متراجعاً بنسبة 0.26% مغلقاً عند مستوى 1297.19 نقطة ليفقد 3.41 نقاط.

السوق السعودية تتراجع 0.64%

تراجع المؤشر العام للسوق السعودي بنهاية فبراير بنسبة 0.64% خاسراً 45.22 نقطة. وذلك بعد أن أغلق عند النقطة 6998.33. وبذلك ينهي المؤشر الشهر تحت مستوى 7000 نقطة بعد أن أنهى شهر يناير فوقه للمرة الأولى منذ نهاية شهر أغسطس 2012.

وكان المؤشر قد ارتفع في يناير الماضي بنسبة 3.56% كاسباً 242.3 نقطة. وتراجعت القيمة السوقية للشركات المدرجة في السوق إلى 1.43 تريليون ريال سعودي مقارنة بـ 1.44 تريليون في نهاية يناير الماضي وبنسبة تراجع بلغت 0.69%.

وصاحب تراجع المؤشر العام في فبراير تباين واضح في حركة التداولات حيث إنه بينما تراجعت قيم التداولات في فبراير إلى 118.32 مليار ريال سعودي مقارنة بـ 128.13 مليار ريال في يناير وبنسبة 7.66% ومقارنة بـ 210.03 مليارات ريال في فبراير 2012 وبتراجع 43.67%.

فقد وصلت أحجام التداولات في فبراير إلى 4.66 مليارات سهم بزيادة نسبتها 0.11% عن أحجام تداولات يناير البالغة 4.65 مليارات سهم وبنسبة تراجع بلغت 48.33% عن أحجام التداولات في فبراير 2012 والبالغة 9.02 مليارات سهم.

وارتفعت في فبراير 6 قطاعات بينما تراجعت القطاعات التسعة الباقية وكان الأكثر تراجعاً الإعلام وبنسبة 8.11%. وتلاه التأمين بنسبة 2.47% والبتروكيماويات 2%. فيما كان الأكثر ارتفاعاً قطاع الفنادق صاعداً بنسبة 9.34%. وتلاه الزراعة بنسبة 0.84% والأسمنت 0.45% والمصارف 0.41%.

وبالنسبة للأسهم فقد كان الأكثر ارتفاعاً في فبراير سهم شمس رابحاً ما نسبته 43.58%. وتلاه العالمية للتأمين بنسبة 33.33%. وارتفع خلال شهر فبراير 14 سهماً بأكثر من 5%: أما الأكثر تراجعاً فكان سهم أمانة للتأمين هابطاً بنسبة 20.18%. وتلاه أسيج بنسبة 17.04%. وكان هناك 28 سهماً تراجعت خلال الشهر بأكثر من 5%.

سوق دبي يرتفع 2.09% خلال فبراير

 أنهى المؤشر الرئيسي لسوق دبي المالي تعاملات شهر فبراير على ارتفاع تبلغ نسبته 2.09% ليغلق عند مستوى 1927.1 نقطة مقارنة مع إغلاق عند مستوى 1887.59 نقطة الشهر الماضي. وبلغ عدد الأسهم التي جرى تداولها في ختام تعاملات الشهر 4.78 مليارات سهم بقيمة 6.99 مليارات درهم من خلال تنفيذ 66529 صفقة.

تصدر سهم تمويل الخليج قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً بكمية تداول بلغت 991.2 مليون سهم بقيمة 466.5 مليون درهم. وتلاه سهم إعمار العقارية بكمية تداول بلغت 447.30 مليون سهم بقيمة 2.23 مليار درهم. ثم سهم تبريد بكمية تداول بلغت 370.57 مليون سهم بقيمة 607.89 ملايين درهم. ومن بعده سهم العربية للطيران بكمية تداول بلغت 357.65 مليون سهم بقيمة 323.72 مليون درهم.

وكان سهم بنك دبي التجاري الأكثر ربحاً مرتفعاً بنسبة 20.98% بأحجام تداول بلغت 638.556 ألف سهم. وتلاه سهم دو بمكاسب نسبتها 18.01% بتداولات قيمتها 273.62 مليون درهم. ثم سهم إيفا بزيادة نسبتها 14.88% بتداولات قيمتها 20.850 ألف درهم. يليه سهم إعمار بارتفاع نسبته 8.83% بتداولات قيمتها 2.23 مليار درهم ثم سهم مصرف عجمان بنمو نسبته 8.28% بتداولات قيمتها 242.02 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات